الحمل والرضاعة

ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن

ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن من أصعب المراحل التي تمر بها المرأة الحامل في الأشهر الأخيرة من الحمل حيث تعاني المرأة من ثقل شديد في منطقة البطن وما يصاحب ذلك من الشعور بعدم القدرة على الحركة بشكل طبيعي كما هو معتاد، لذلك سوف نلقي الضوء فيما يلي عبر موقع تفاصيل على أهم الأسباب المسؤولة عن ضغط الجنين على منطقة المهبل وأهم النصائح والإرشادات للحد من تلك المشكلة.

أسباب ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن

فيما يلي سوف نلقي الضوء على أهم الأسباب التي تؤدي إلى ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن:

  • عادةً ما يحدث هذا الضغط نتيجة حدوث تغيرات في جسم المرأة ومنها الهرمونات المسؤولة عن الاستعداد للحمل.
  • رأس الجنين عادةً ما تتمركز في الاتجاه الخاص بعنق الرحم وهو ما يؤدي إلى الشعور بالضغط.
  • إصابة المرأة بدوالي سواء كانت في منطقة الرحم أو المهبل يؤدي إلى زيادة ضغط الجنين على جدار الحوض ومن ثم الشعور بالثقل.
  • زيادة كمية الدم الموجودة في الحوض يؤدي بدوره إلى زيادة الضغط على الحوض.
  • الإصابة بفيروسات أو عدوى بكتيرية في منطقة المثانة.
  • التعرض مسبقًا إلى ولادة مبكرة.
  • زيادة الضغوطات النفسية والاكتئاب في الشهور الأخيرة من الحمل.
  • عدم وصول كمية الدم اللازمة للجنين.
  • من أهم أسباب ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن هو ضغط السائل الأمنيوسي على منطقة الرحم.
  • إصابة الأم بالإمساك الشديد سواء نتيجة عدم تناول الطعام بشكل طبيعي أو تناول أدوية علاجية تعمل على ذلك.
  • زيادة إفراز هرمون الرياكسين الذي يؤدي بدوره إلى ارتخاء الأربطة التي تصل المفاصل بالحوض.

علامات ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن

ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن من المشاكل الصعبة التي تبحث تواجه السيدات الحوامل، وفيما يلي أبرز تلك العلامات التي تشير إلى وجود تلك المشكلة:

  • وجود نغزات المهبل في الشهر الثامن.
  • كثرة التبول والشعور بضغط شديد على منطقة المثانة.
  • زيادة نسبة الإفرازات المخاطية الهلامية البيضاء وقد تستمر تلك الإفرازات لمدة يومين أو 3 أيام على الأقل.
  • زيادة تدفق السوائل من المهبل.
  • الشعور بآلام شديدة في منطقة الأرداف.
  • وجود تنميل في منطقة القدمين.
  • الشعور بضغط شديد في منطقة الحوض.
  • إصابة المرأة بالبواسير ويحدث ذلك نتيجة الضغط بشدة على أعصاب الحوض والمستقيم.
  • الشعور بألم في أسفل الظهر بسبب ضغط الجنين على العضلات.
  • زيادة الرغبة في تناول الطعام ويرجع ذلك إلى أن ضغط الجنين في منطقة المهبل يؤدي بدوره إلى الضغط على المعدة مما يساعد على سرعة الهضم وبالتالي الرغبة في تناول الطعام تزداد.
  • الشعور بالدوخة أو الصداع.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي بسبب ضغط الجنين على منطقة أعلى الحجاب الحاجز.
  • حدوث تورم في منطقة اليدين والقدمين.
  • زيادة وزن الجنين بس اقتراب موعد الولادة مما يصبح حركته أقوى من الشهور الماضية.
  • الشعور بآلام شديدة في منطقة المهبل خاصة في بعد العلاقة الحميمة.
  • ظهور عرق النساء.

خطورة الولادة المبكرة

خطورة الولادة المبكرة
خطورة الولادة المبكرة

عادة ما تنتظر الأم لحظة الولادة لتلتقي بطفلها بين ذراعيها ولكن في كثير من الأحيان قد تحدث الولادة المبكرة وهو ما يستدعي القلق والتوتر، كما تستدعي الولادة المبكرة عملية دقيقة جدًا للمحافظة على صحة الجنين، وفيما يلي سوف نلقي الضوء على أهم الأسباب المسؤولة عن الولادة المبكرة:

  • ارتفاع ضغط الدم في الجسم بصورة مفاجئة.
  • إصابة الأم بالتهابات شديدة في المثانة.
  • الحمل بتوءم من أهم أسباب ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن، وفي كثير من الأحيان يحدث به ولادة مبكرة.
  • وجود جدار داخل منطقة الرحم.
  • عندما يصبح الخلاص قبل الجنين تحدث ولادة مبكرة.
  • في حالة وجود انفصال في الخلاص.
  • إصابة المرأة بالتهابات في البول.
  • الإجهاد الشديد.
  • تخثر الدم.
  • زيادة وزن الأم.
  • كثرة التدخين وشرب الكحول.
  • إصابة الأم بالأمراض المزمنة كالسكر أو القلب.

وعندما تحدث الولادة المبكرة قد يؤدي ذلك إلى إصابة الجنين بالعديد من المشاكل من أبرزها الآتي:

  • إصابة الطفل بالشلل الدماغي المزمن.
  • وزن الجنين يصبح أقل بكثير من الوزن الطبيعي.
  • حدوث اضطرابات نفسية للطفل.
  • حدوث اضطرابات في سلوك الطفل.
  • عدم قدرته على التعلم والتحصيل الدراسي.
  • حدوث نزيف داخلي للطفل.

تغيرات تحدث للمرأة في الشهر الثامن

بسبب ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن قد تحدث تغيرات في جسد المرأة منها ما يظهر واضح على الجسد أو تغيرات نفسية، ومنها ما يلي:

  • الشعور بضيق شديد في التنفس.
  • استقرار الجنين في الجزء الأسفل من الحوض.
  • الشعور بألم شديد في منطقة الرحم.
  • زيادة ضغط الرحم.
  • تورم الثديين.
  • ظهور حبوب بيضاء في أسفل البطن.
  • زيادة الحموضة لدى المرأة الحامل.
  • ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم.
  • انتفاخ الجسد.
  • ظهور تقلصات براكستون.
  • الشعور بألم شديد في منطقة العانة.
  • تشعر المرأة الحامل بالخوف والقلق.

تقلصات براكتسون هيكس وضغط الجنين في الشهر الثامن

براكستون هيكس من أشهر الترددات التي تحدث للمرأة في الشهور الأخيرة من الحمل خاصة الشهر الثامن، وهو تقلصات آمنة لا يحدث لها مضاعفات خطيرة، ومن أهم الأسباب المسؤولة عنها ما يلي:

  • حدوث التهابات شديدة في المسالك البولية في فترة الحمل.
  • إصابة المرأة الحامل بتكيس المبايض مما يزيد من الشعور بالتقلصات.
  • استقرار الجنين في أسفل البطن.

وكما ذكرنا سابقًا أن الإصابة بتلك التقلصات لا يستدعي القلق إطلاقًا ولكن يرى كثير من الأطباء أنها مفيدة وتساعد في عملية الولادة الطبيعية أو القيصرية ولكنها تصبح أكثر خطورة في تلك الحالات:

  • نزول نزيف أثناء الجماع.
  • زيادة التقلصات بشكل مبالغ فيها.
  • عدم قدرة المرأة على النوم بشكل طبيعي.

هل نزول الجنين في الشهر الثامن خطر؟

هل نزول الجنين في الشهر الثامن خطر
هل نزول الجنين في الشهر الثامن خطر

تتساءل كثير من السيدات عن هل ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن يعد خطرًا وعلامة من علامات الإجهاض أو لا والإجابة عن هذا السؤال تتمثل في أن ذلك يتوقف بناءً على عدة علامات فإذا شعرتِ بها لابُد من الذهاب إلى الطبيب لاتخاذ الإجراءات اللازمة، ومن أبرز تلك الأعراض ما يلي:

  • الشعور بقلة حركة الجنين عن الحركات الطبيعية المعتادة وفي تلك الحالة لابُد من الإسراع في استشارة الطبيب.
  • زيادة نزول الماء بشكل غير طبيعي يشير إلى انفجار كيس الجنين ومن ثم الإجهاض.
  • الشعور بانقباضات وتقلصات شديدة في البطن، وقد تستمر تلك الانقباضات لمدة أسبوع ومن ثم يحدث الإجهاض على الفور.
  • الشعور بآلام شديدة أسفل البطن.

نصائح للمرأة الحامل لتقليل التقلصات في الشهر الثامن

فيما يلي أهم النصائح والإرشادات التي تساعد المرأة الحامل على التقليل من ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن:

  • الراحة وعدم حمل أشياء ثقيلة.
  • الإسراع إلى الطبيب المتخصص لاستشارته في حالة وجود نزيف.
  • التقليل من الوقوف في تلك الفترة والجلوس كثيرًا والذي يساعد على التقليل من مدى ضغط الجنين على منطقة أسفل الحمل في الشهر الثامن من الحمل.
  • الحرص على شرب ما لا يقل عن 3 لتر من الماء يوميًا.
  • عند النوم يفضل وضع وسادة بين الركبتين للتقليل من مدى ضغط الجنين على المهبل.
  • محاولة الاسترخاء في حمام ماء دافئ مرتين يوميًا على الأقل.
  • تجنب إتباع الحركات الصعبة الخطرة على الجنين.
  • الحرص على ممارسة تمارين الاسترخاء مثل اليوغا.
  • الابتعاد عن غسل منطقة المهبل بالمنتجات الكيميائية.
  • القيام بتمارين كيجل المعروف بقدرته على التقليل من ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن من الحمل، كما يساعد أيضًا على شد عضلات المثانة.
  • الابتعاد عن الجماع بقدر الإمكان.
  • القيام بتمرين الحوض الأكثر شهرة في قدرته على التخلص من ضغط الجنين على المهبل.
  • الحرص على ممارسة الرياضات المناسبة للحمل مع الحرص على عدم الإفراط في ممارستها تجنبًا للإجهاض.
  • ارتداء الملابس المريحة خاصة في الشهور الأخيرة في الحمل.
  • القيام بتدليك منطقة أسفل البطن من الحين إلى الآخر حيث تساعد تلك التمارين على التخفيف من ألم الولادة.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا بعد أن تعرفنا من خلاله على أسباب ضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن والعلامات التي تشير إلى وجود تلك المشكلة، كما ذكرنا أهم النصائح التي تساعد على التقليل من الشعور بالألم نتيجة ضغط الجنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى