صحة حديث الصيحه في النصف من رمضان

صحة حديث الصيحه في النصف من رمضان،إن هناك الكثير من الاحاديث التي ولم ترد عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا يصح تداولها، و هناك أحاديث غير صحيحة عن شهر رمضان، فإن شهر رمضان المبارك هو شهر الرحمة والمغفرة، وشهر الصيام هو شهر القرآن، وهو الشهر الذي ورد ذكر فضائله في القرآن الكريم، وقد ورد في كثير من أجر وأجر ومكانة النبي صلى الله عليه وسلم.من الأحاديث الصحيحة، ومن خلال أحاديث صلاة رمضان، ما هي، وما مدى صحة ذلك.

حديث صحيح عن رمضان

إن حديث لبكاء أو كما يقال عنه بين الناس وكما ورد في بعض الكتب الدينية وقد أشاع أنه ورد عن بع الصحابة وبروايات متعددة منها ما جاء عن عبدالله بن مسعود، فعن عبد الله بن مسعود. رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال “إذا صرخة في رمضان يكون نوبة في شوال، وتتميز القبائل في ذي”. القعدة وتسفك الدماء في ذي الحجة ومحرم، وما النهي عن ذلك قالها ثلاث مرات، لا، لا، لا، يقتل الناس بدافع، قلنا ما هو الصراخ يا رسول الله قال هذا في منتصف رمضان ليلة الجمعة، فيوقظ النائم، والقائم، ويخرج الميت من أوكارهم ليلة الجمعة، في سنة كثرة.الزلازل والبرد.رمضان ادخل بيوتكم، أغلقوا أبوابك، أغلقوا نوافذك، غطوا أنفسكم، وسدوا أذنيك، وإن شعرت بالصراخ فاسقطوا لله، وقل سبحان الله سبحانه وتعالى.إلى القدوس ربنا قدوس الأقداس، لأن من فعل ذلك خلص، ومن لم يهلك “.

صحة حديث الصيحه في النصف من رمضان

حديث البكاء وصحته في منتصف رمضان

البكاء في رمضان حديث شر لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولم ينقل عن رسول الله ، ولم ينقله أحد الصحابة ، وقال عنه أهل العلم بأنه مكذوب عن رسول الله ، لا يصح أخذ أقول وأحاديث حتى نتحقق منها ونتعرف على متن وسند الحديث من اهل العلم ، حديث البكاء نفاه وأنكره كثثير من لعلماء مثل ابن الجوزي ،وابن تيمة ، وابن باز وغيرهم.
ومن قال أن حالته العقيلي، وابن الجوزي، وابن القيم، والألباني، ونعيم بن حماد، والحكيم، والذهبي، وكثيرون.غيره، وروي عن الشيخ ابن باز رحمه الله أنه قال عنه وهذا الحديث لا أساس له من الصحة، بل هو باطل وكاذب، وقد مرت على المسلمين سنين لم يقع فيها ليلة الجمعة ليلة نصف رمضان، والحمد لله.والمقصود أنه لا يجوز الترويج لهذا الحديث الكاذب، بل يجب تمزيقه وإتلافه والتحذير من باطله “.

شاهد أيضا: أحاديث عن شهر رمضان المبارك من السنة

الهتاف الحديث ما حكم

قال أهل العلم في الحكم على هذا الحديث وأحاديث كثيرة  ، والتي تم نقلها عن رسول الله كذبا وبهتانا، أن لا يجوز نقلها ولا العمل بها ولا االترويج لها بين المسلمين ونقلها أو نشرها يعد كأنك تنقل كذبا عن رسول الله
كما قال صلى الله عليه وسلم : من كذب علي فليتبوء مقعده من النار.
لا يجوز نقل  ولا الترويج له ولا نشره بين المسلمين ولا حتى الإيمان بمضمونه. بل يجب أن يتمزق كل ما يحتويه ويتلف، وينبه إلى باطله وزيفه، منتصف رمضان ولم يحدث شيء. على المسلمين أن يتقوا الله في كل وقت، وأن يحذروا من الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

الاحاديث التي لا تصح في رمضان

إن الاحاديث التي لا تصح كثيرة جدا فقد قال أحد الذين كذبو على رسول الله  صلى الله عليه وسلم – بأنه كذب على رسول الله أكثر من 4000 حديث ،  وهي كلها أحاديث لم يذكرها ولم ينقلها رسول الله لصحابته  ومن هذه الاحاديث ما يلي:

  • “يا حميرة، لا تقل رمضان، فهو من أسماء الله تعالى، بل قل شهر رمضان، لأن رمضان هو شهر رمضان الذي يشفى فيه ذنوب عباده ويغفر لها”.قالت عائشة قلت يا رسول الله شوال قال شوال شللتهم ذنوبهم فذهبوا.
  • “من صاغ موته آخر شهر رمضان دخل الجنة، ومن صعد بوفاته في آخر عرفة دخل الجنة، ومن صاغ موته آخر صدقة دخل الجنة”.
  • “من كان عليه بشيء في رمضان، فدركه رمضان، ولم يقضيه، لأنه لم يقبل منه، ولو صلى طوعا وكتب عليه”. لم تقبله “.
  • “من أفطر صائم رمضان من الكسب، صلت الملائكة عليه كل أيام رمضان، وصافحه جبريل عليه السلام ليلة القدر، ومن صافحه جبرائيل.، صلى الله عليه وسلم؛ تتكاثر دموعه ويخفف قلبه.

وبهذا نختم مقالنا هذا صحة حديث الصيحه في النصف من رمضان ، والذي تضمن عددة أقسام من حكمه ، وبعض احاديث الموضوعة عن رسول الله في شهر رمضان المبارك