صحابية قتلت تسعه من الروم بعمود قسطاطها

صحابية قتلت تسعه من الروم بعمود قسطاطها، انا في الاسلام كل المسلمين في الحرب يقاتلون ضد الكفار، فيتعلمون فن القتال والرمايه، حتى النساء كانوا يشاركون في الحرب، ومن اشهر الصحابيات التي شاركن في المعارك هي اسماء بنت يزيد بن السكن، و سنتحدث اليوم عن موضوع صحابية قتلت تسعه من الروم بعمود قسطاطها.

الصحابية التي قتلت تسعة من العمود الروماني قسطاها

هناك الكثير من التساؤلات حول المعارك في الاسلام وكيف كان دور الرجال والنساء فيها فقد كان الرجال يحاربون ضد الكفار لنصره الاسلام وكان بجانبهم يكون الصحابيات من النساء يحاربون معهم ويساعدونهم يقفون بجانبهم في الحرب، وتعرف هذه الصحابة بأم سلمة، وقيل أيضا أنها كانت تسمى أم عامر، وهي ابنة عم الصحابي معاذ بن جبل – رضي الله عنه – ووالدها يزيد بن السكن الذي كان استشهد في غزوة احد في غزوة أحد، ودخلت فيها عدة مطلقات، وهي الصحابية التي قتلت تسعة من الرومان عند عمود جبلها، ومن هنا نجد الإجابة الصحيحة على السؤال المطروح هم الصحابة

  • أسماء بنت يزيد بن السكن.

ماذا تعرف عن أسماء بنت زيد

هناك الكثير من التساؤلات عن الصحابيات التي شاركن في المعارك في الاسلام فقد كانت النساء في الاسلام يشاركنا في المعارك ويحاربنا لنصره الاسلام وهنا سنتعرف عن الصحابيه اسماء بنت زيد التي شاركت فيه المعارك ضد الكفار، تُعرف باسم أسماء بنت يزيد بن السكن اعتنقت الإسلام على يد مصعب بن عمير – رضي الله عنه – وكانت أول من بايع الرسول – صلى الله عليه وسلم – وكانت تقول (إني أنا) أول من بايع رسول الله صلى الله عليه وسلم) كما روتها 81 حديثاً عن النبي – صلى الله عليه وسلم -، وحكاه أصحاب السنن الأربعة (من بنى مسجدا لله فإن الله له بيتا أكبر منه في الجنة) وهي أول من نزل على عدد من المطلقات، قال الله سبحانه وتعالى

شاهد ايضا: حقيقة خروج الداعية موسى سيرانتونيو من الإسلام

جهاد أسماء بنت يزيد في المعركة

لقد شهدت الكثير من النساء في الاسلام المعارك ضد الكفار لنصره الاسلام فكل هدفهن كان رضا الله وزياده في الحسنات ومن المتعارف ان الجهاد اكثر الطاعات اجرا حتى النساء في الاسلام كانوا يريدون الاجر الكبير فشاركنا في المعارك لكي ياخذوا ذلك الاجر، شهدت أسماء بنت يزيد معارك كثيرة مع الرسول – صلى الله عليه وسلم – خرجت معه إلى غزوة الخندق ومعركة خيبر، وذهبت هي أيضًا إلى غزوة الحديبية، وبايعت عهد رضوان، وخرجت أيضًا إلى الشام للمشاركة في غزوة الرضوان اليرموك في السنة الثالثة عشرة أيام هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث تمثلت مشاركتها في سقاية الجرحى وتضميدهم، بالإضافة إلى إصابة الفارين من معركة جند الإسلام، وهناك رواية أوضحت شجاعتها بأنها مزقت عمود الخيمة وبدأت تضرب بها رؤوس الرومان حتى قتلت تسعة من جنودهم.

متى كان وفاة أسماء بنت يزيد

من اشهر الصحابيات التي شاركن في المعارك في الاسلام هي الصحابيه اسماء بنت زيد بن السكن ويا صحابيه جليله التي كان كل هدفها نصره الاسلام وزياده في الاجر عن طريق الجهاد في سبيل الله، تعتبر حياة أسماء بنت يزيد مليئة بالعطاء والتميز والخير لم تكن معروفة لجميع الناس، حيث لم يسمع بها الكثير من المسلمين سنة 70 هـ توفيت أسماء بنت يزيد – رضي الله عنها أما مكان دفنها ودفنت في مدينة دمشق في منطقة تعرف باسم الباب الصغير، بعد أن عاشت في ظل تنظيم الدولة الإسلامية لفترة طويلة، بعد أن عاشت مع العديد من الخلفاء.

شاهد ايضا: تفسير حلم الجمل في المنام ابن سيرين

وفي الختام، ان من اشهر الصحابيات التي شاركتهن في الحرب في الاسلام ضد الكفار هي الصحابيه اسماء بنت زيد بن السكن والتي كانت تريد الاجر عن طريق الجهاد في سبيل الله، تحدثنا اليوم عن موضوع صحابية قتلت تسعه من الروم بعمود قسطاطها.