سبب مظاهرات العراق اليوم امام البرلمان

سبب مظاهرات العراق اليوم امام البرلمان، اشتعلت مظاهرات في دولة العراق يوم السبت من تاريخ 30 من شهر يوليو 2022 ميلادي، وقد بدأت تلك المظاهرات من قبل أنصار الزعيم الشيعي مقتدر الصدر، ومن ثم تلاها إعلان إطلاق تظاهرات من قبل تيارات سياسية منافسة، وهذا الأمر جعل المشهد العراقي يتوجه إلى مواجهات يمكن أن تجر البلاد إلى حرب أهلية وسط دعوات بفض الاعتصامات وتحكمي العقل والرجوع إلى التفاوض بين الأطراف، وفي هذا المقال سوف يتم التعرف على سبب مظاهرات العراق اليوم امام البرلمان.

سبب مظاهرات العراق اليوم امام البرلمان

في يوم السبت من تاريخ 30 من شهر يوليو 2022 ميلادي أعلن أنصار التيار الصدر قام بالإعلان عن بدء اعتصام مفتوح بداخل مبنى البرلمان العراقي، وذلك بعدما اقتحموه للمرة الثانية خلال أربعة أيام حين دعا الإطار التنسيقي الشيعي إلى التظاهر دفاع عن الدولة ومؤسساتها وشرعيتها:

  • ببيان نقلته وسائل الصحافة والإعلام تحدث الإطار التنسيقي الذي يمثل القوي الشعبية العراقية باستثناء التيار الصدري:”  نحمل الجهات السياسية التي تقف خلف هذا التصعيد المسؤولية عما قد يتعرض له السلم الأهلي”.
  • وقد أظهر مشاهدة تم نقلها من قبل ناشطون وسائل الإعلام وهي إعداد أنصار التيار الصدي بداخل القاعة الرئيسية لمبنى مجلس النواب العراقي ومنهم جلس على مقاعد الرئاسة بالبرلمان موجهين رسائل لأعضائه.
  • وأعلن المحتجون إنهم سوف يتجون إلى مبنى المحكمة الاتحادية من أجل إيصال رسالتهم عندما طالب قيادة بالتيار الصدري المتظاهرين في عدم التعرض أو التعدي على القضاء العراقي.
  • كما تظاهر أنصار الصدر اليوم أمام مبني ضيافة رئاسة الوزراء بالمنطقة الخضراء في بغداد ومبني المحكمة الاتحادية.
  • وقد يأتي تحرك أنصار اليوم احتجاج على جلسة محتملة لدى البرلمان من أجل انتخاب رئيس جديد للبلاد، وتسميه مرشح لدي منصب رئيس الوزراء، وقد يدعم الإطار التنسيقي الموالي لإيران مرشد جديد يرفضه أنصار الصدر.
  • وخلال تلك التظاهرات سقط العشرات من المصابين وأعلنت وزارة الصحة العراقية في استقبال ستون إصابة مختلفة من المتظاهرين توزعن على ثلاثة مستشفيات.

سبب مظاهرات العراق اليوم امام البرلمان

شاهد أيضاً: فيديو قتل شرطة أمريكا لمواطن أسود ب60 رصاصة لمخالفة مرورية

مظاهرات في العراق تصل لقبة البرلمان ومخاف من حرب أهلية

دعا رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي المتظاهرين من أجل المحافظة على سليمة التظاهر، كما أنه أضاف أن على قوات حماية البرلمان عدم التعرض لهم وسط مخاوف من مواجهات مع انصر الإطار التنسيقي الذي دعا إلى تظاهرات أخرى:

  • قال رئيس الحكومة العراقية مصطفي الكاظمي:”  إن القوات الأمنية يقع عليها واجب حماية المؤسسات الرسمية ومن الضروري اتخاذ كل الإجراءات القانونية لحفظ النظام، وحثّ المتظاهرين على الالتزام بتوجيهات القوات الأمنية التي هدفها حمايتهم وحماية المؤسسات”.
  • بأمس ذكرت مصادر محلية أن انصر التيار الصدري أغلقوا مكاتب التي تتبع إلى تيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم بمناطق متفرقة من العاصمة ببغداد ويرجع السبب في ذلك تصريحات الحكيم الأخيرة بشأن تشكيل الحكومة والمظاهرات.
  • وكان الآلاف من أنصار التيار الصدري اقتحموا الأربعاء الماضي مبنى مجلس النواب في داخل المنطقة الخضراء احتجاج على ترشيح محمد شياع السوداني لدي منصب رئيس الوزراء، حيث إنهم داخل المبني نحو ثلاثة ساعات قبل أن ينسحبوا منه بدعوة من قبل مقتدي الصدر. مم

توجيهات بعدم التعرض للمحتجين

وجه رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي قوة لحماية البرلمان في عدم التعرض للمعتصمين وعدم المساس بهم، وقد أعلن مدير مكتب الشهيد الصدر ببغداد إبراهيم الجابري الاعتصام المفتوح بالبرلمان والمنطقة الخضراء بعد ترشيح خصوم رجل الدين الشيعي ومقتدى الصدر لمحمد السوداني من أجل تشكيل حكومة جديدة.

سبب مظاهرات العراق اليوم امام البرلمان، في نهاية المقال تم التعرف على سبب مظاهرات العراق اليوم أمام البرلمان، وكذلك تم التعرف على توجيهات بعدم التعرض إلى المحتجين.