دليل الأدوية

دواء دوفاستون Duphaston، الاستخدام، والأعراض الجانبية، والإجراءات الاحترازية

يستخدم دواء دوفاستون Duphaston لعلاج العقم عند النساء، ومشاكل الدورة الشهرية المختلفة بما في ذلك الدورات المؤلمة، أو غير المنتظمة، ومتلازمة ما قبل الحيض (PMS)، وانتباذ بطانة الرحم، كما يساعد على إعادة بدء الدورة الشهرية التي توقفت قبل انقطاع الطمث، ومنع الدورة الشهرية الغزيرة بشكل غير عادي.

استخدامات دوفاستون

تستخدم أقراص دوفاستون في علاج الحالات الآتية:

  • العقم عند النساء.
  • ألم أثناء الحيض.
  • متلازمة ما قبل الحيض (PMS).
  • بطانة الرحم.
  • نزيف الحيض الغزير.

فاعلية دواء دوفاستون

تعمل حبوب دوفاستون على حل المشكلات السابق ذكرها وذلك بالطريقة الآتية:

  • الدوفاستون والتبويض: يحتوي قرص دوفاستون 10 مليجرام على هرمون البروجسترون، وهو هرمون أنثوي مهم في تنظيم التبويض والحيض، فيستخدم لإحداث فترات الحيض لدى النساء اللواتي لم يصلن إلى سن اليأس، ولكن ليس لديهن فترات بسبب نقص هرمون البروجسترون الطبيعي في الجسم، فيساعد البروجسترون في تحضير الرحم للحمل عن طريق التسبب في زيادة سمك بطانة الرحم، هذا يزيد من فرصة الحمل الناجح، لذا فإن الدوفاستون والحمل متلازمان، ولكن يجب عليك الاستمرار في هذا العلاج لفترة بعد الحمل.
  • في حالة الألم أثناء الحيض: الدوفاستون هو هرمون من صنع الإنسان يكرر تأثير هرمون أنثوي طبيعي يسمى البروجسترون، ويقاوم تأثيرات هرمون آخر يسمى الإستروجين، ويقلل من الألم (التشنجات) خلال فترات الدورات الشهرية المؤلمة، ويستخدم هذا الدواء عادة خلال جزء معين من الدورة الشهرية.
  • حالة متلازمة ما قبل الحيض: من فوائد أقراص الدوفاستون أنها تساعد على تقليل أعراض الدورة الشهرية مثل التقلبات المزاجية، والقلق، والتعب، والانتفاخ، وألم الثدي، والصداع.
  • في حالة بطانة الرحم: بطانة الرحم هي حالة تبدأ فيها الأنسجة مثل بطانة الرحم بالنمو في أماكن أخرى، وتشمل الأعراض الرئيسية، الألم في أسفل البطن، أو الظهر، وآلام الدورة الشهرية، والألم أثناء الجماع، وبعده،  والإمساك، والإسهال، والشعور بالغثيان. لذا يعمل قرص دوفاستون على منع بطانة الرحم، وأي نسيج بطانة الرحم من النمو بسرعة كبيرة، وسيساعد هذا في تخفيف الأعراض التي قد تكون لديك،
  • في حالة نزيف الحيض الشديد: يعمل دوفاستون 10 ملجم على تقليل سرعة نمو بطانة الرحم قبل الحيض، مما يقلل من النزيف أثناء الحيض.

الأعراض الجانبية لدواء دوفاستون

أضرار أقراص الدوفاستون تكاد تكون منعدمة، كما أن آثاره الجانبية قليلة، وتزول بمجرد تعود الجسم على الدواء، ومن تلك الآثار الجانبية الآتي:

  • صداع الرأس.
  • الغثيان.
  • ألم الثدي.
  • ولكن أيضاً الإفراط في تناول هذا الدواء يعتبر خطيراً، حيث يمكن أن يؤدي سوء استخدام البروجسترون،  والإفراط في استخدامه إلى عدد من الآثار الجانبية بما في ذلك موت الجنين، والإجهاض التلقائي، والتشكيل العضلي للجنين الأنثوي (مثل الشعر غير المرغوب فيه على الوجه)، والعيوب الخلقية عند الأطفال مثل عيوب القلب. 

كيفية تناول دوفاستون

يجب تناول دواء دوفاستون بالجرعة والمدة حسب إرشادات الطبيب، عن طريق ابتلاعها ككل، كما يمكن تناول أقراص دوفاستون مع الطعام أو بدونه، ولكن من الأفضل تناوله في وقت محدد.

آلية عمل دواء دوفاستون

دوفاستون ١٠ ملجم أقراص هو بروجستين (هرمون أنثوي)، ويعمل عن طريق تنظيم النمو الصحي، والتساقط الطبيعي لبطانة الرحم، ويساعد هذا الإجراء في إعادة إنشاء الدورة الشهرية المنتظمة في الحالات التي يتسبب فيها نقص هرمون البروجسترون في حدوث مشاكل في الدورة الشهرية، مثل متلازمة ما قبل الحيض، ودورات الحيض المؤلمة أو الغائبة، وانتباذ بطانة الرحم، كما أنه يساعد في علاج العقم عن طريق تحفيز بطانة الرحم للاستعداد للحمل.

دواء دوفاستون

الإجراءات الاحترازية قبل تناول دواء دوفاستون

توجد بعض الحالات التي لا بأس من استخدام دواء دوفاستون خلالها، وحالات لا يفضل استخدام هذا الدواء معها، وهذه الحالات هي:

  • الحمل: دواء دوفاستون آمن إذا تم وصفه من خلال الطبيب، حيث أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات تأثيرات ضارة منخفضة، أو معدومة.
  • أثناء الرضاعة الطبيعية: يجب استشارة الطبيب قبل تناول الدواء، فمن المحتمل أن يكون قرص دوفاستون غير آمن للاستخدام أثناء الرضاعة الطبيعية، حيث تشير البيانات إلى أن الدواء قد ينتقل إلى حليب الأم، ويضر بالطفل.
  • أثناء القيادة: دواء دوفاستون غير آن، فقد يقلل قرص من اليقظة، أو يؤثر على رؤيتك، أو يجعلك تشعر بالنعاس والدوار.
  • في أمراض الكلى: يجب أن تستشير طبيبك إذا كنت تعاني من أمراض الكلى.
  • أمراض الكبد: يجب استخدام هذا الدواء بحذر عند مرضى الكبد، وقد تكون هناك حاجة لتعديل جرعة أقراص الدواء، كما لا ينصح باستخدامه للمرضى الذين يعانون من أمراض الكبد الحادة.
  • في حالة الإجهاض المتكرر: يستخدم هذا الدواء لمجموعة واسعة من اضطرابات الدورة الشهرية، وللحفاظ على بطانة رحم صحية للحمل المستمر، كما يمكن استخدامه أيضًا في النساء اللواتي عانين من الإجهاض المتكرر، لذا في حالة تعرضك للإجهاض المتكرر، اطلبي رعاية منتظمة قبل الولادة، وتجنبي التدخين، والكحول، وقللي من تناول الكافيين، لأن ذلك قد يؤدي إلى الإجهاض، ولكن هذا الدواء قد يسبب نزيفًا، أو بقعًا بين فترات الحيض. أخبر طبيبك إذا كان هذا يحدث بشكل متكرر.

المعلومات العامة التي تخص الدواء

توجد بعض المعلومات الخاصة بالدواء ، والتي يجب أن تكون ملم بها قبل تناوله، وهي كالآتي:

عدد الأيام التي يجب فيها تناول الدواء: تعتمد الجرعة، وعدد الأيام اللازمة لتناول الداء على المشكلة الطبية التي يتم علاجك منها، لذا تناول الدواء تمامًا حسب توجيهات الطبيب، ويمكنك تناوله مع الطعام أو بدونه، ويفضل في نفس الوقت من كل يوم.

الآثار الجانبية لهذا الدواء أثناء الحمل

قد يتسبب في زيادة خطر الإصابة بالمحليل التحتي، وهو عيب خلقي في القضيب يشمل فتحة البول، ويحدث هذا عند الأطفال الذين تناولت أمهاتهم بعض المركبات بروجستيرونية المفعول، ومع ذلك فإن فرصة تطوير هذا الخطر المتزايد ليست مؤكدة بعد، حتى الآن لا يوجد دليل على أن تناول هذا الدواء أثناء الحمل ضار.

البروجسترون والأقراص: هو بروجسترون اصطناعي من صنع الإنسان، ومع ذلك فهو مشابه جدًا لهرمون “البروجسترون” الذي ينتجه جسمك، ويتم استخدامه في الظروف التي لا ينتج فيها جسمك ما يكفي من البروجسترون.

متى لا يجب تناول هذا الدواء: يجب ألا تتناول هذا الدواء إذا كنت تعاني من حساسية شديدة تجاهه، أو إذا كان لديك ورم يزداد سوءًا بسبب المركبات بروجستيرونية المفعول (مثل الورم السحائي)، إلى جانب ذلك إذا كان لديك فترات غير منتظمة أو غزيرة بشكل غير عادي، ولم تخبر طبيبك.

في حالة نسيان جرعة الدواء: إذا نسيت تناول الدواء  اليوم، وتأخرت عنه أقل من 12 ساعة، فيمكنك تناوله حالما تتذكره، واستمر في تناول الدواء في الوقت العادي، ولكن إذا مر أكثر من 12 ساعة منذ أن تناولت الدواء، فاترك تلك الجرعة، واستمر في تناول الدواء على النحو الموصوف، ولا تتناول جرعة مضاعفة للتعويض عن الجرعة المنسية.

كان تلك أهم المعلومات عن دواء دوفاستون ودوره في تنظيم الدورة الشهرية عند النساء، وأيضاً فاعليته الكبيرة في علاج العقم، وحل المشاكل الأخرى التي تعاني منها معظم النساء، كما أنه يتعتبر مميزاً، لعدم وجود آثار جانبية خطيرة له، فيمكن تناوله براحة وأمان.

يُحذر موقع تفاصيل من استخدام أي دواء دون استشارة الطبيب، ويُخلي مسؤوليته تماماً من أي استخدام لهذا الدواء دون استشارة الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى