حكم مشاهدة الأفلام الإباحية ثم الاستغفار

حكم مشاهدة الأفلام الإباحية ثم الاستغفار، من المعروف أن الله تعالى غفورا رحيما، حيث يغفر للمسلمين خطياهم، إلا أن البعض يظن أنه عندما يرتكب الذنب يغفر له الله لمجرد استغفاره، وفيما يدور حول حكم مشاهدة الأفلام الإباحية ثم يتولها الاستغفار، سنجيب على ذلك ضمن سطور مقالنا التالي، حكم مشاهدة الأفلام الإباحية ثم الاستغفار.

 مشاهدة الأفلام الإباحية ثم الاستغفار

حكم مشاهدة الأفلام الإباحية ثم الاستغفار بعد ذلك تحريم المشاهدة ويستحق المشاهد العقاب بإذن الاستغفار. الاستغفار بعد مشاهدة الأفلام الإباحية لا يمحو إثم مشاهدتها، ولا ينقصها إلا إذا اقترنت بالتوبة، ومع ذلك فإن الاستغفار بعد مشاهدة الأفلام الإباحية جائز، ويؤجر المؤمن عليها. ، على الرغم من أنه لا قيمة له في محو الذنب من مشاهدة الأفلام الإباحية إذا لم يكن بقصد التوبة وعدم مشاهدتها مرة أخرى.

شاهد أيضا: هل مشاهدة الافلام الاباحية تبطل الصيام

ما حكم مشاهدة الأفلام الإباحية للمرأة

لا يختلف حكم مشاهدة الأفلام الإباحية للمرأة  عن الرجال، مشاهدة الأفلام الإباحية عمل ممنوع يستوجب معاقبة صاحبه في الدنيا من قبل الحاكم، وفي الآخرة من عند الله تعالى – لأنه ارتكب فاحشة بالنظر إلى عيوب الآخرين التي حرم الله. ولا فرق في ذلك بين الذكر والأنثى. لأن الله تعالى لم يفرق في أحكامه بين الذكور والإناث.

لم تضع الشريعة حدًا معينًا يجب تطبيقه على من يشاهد الأفلام الإباحية، أو على من ينظر إلى الأعضاء الخاصة للآخرين بشكل عام، لذا فإن العقوبة القانونية والواجبة التطبيق التي يجب على الحاكم فرضها على من يشاهد الأفلام الإباحية. في الدنيا عقاب، والعقوبة هي الآخرة التي يلحقها الله تعالى، ومن يشاهد الأفلام الإباحية في الآخرة أن يذهب إلى نار جهنم، والعياذ بالله إن لم يتوب بصدق لمشاهدته. قبل وفاته.

حكم مشاهدة الأفلام الإباحية ثم الاستغفار

مشاهدة الأفلام الإباحية لا تبطل نور الإنسان إلا في حالة خروج المذي أو السائل المنوي بسبب الرغبة الشديدة. في حالة مشاهدة الأفلام الإباحية ولا يخرج شيء من الجسد فإنه لا يبطل الوضوء، ولكن رغم ذلك يستحب الوضوء بعد مشاهدتها تفاديا للاشتباه في بطلان الوضوء. – الوضوء لتنقيته، وخروج السائل المنوي ينقض الوضوء والغسيل. لأنه يعتبر حدثا كبيرا، فيحتاج من خرج منه السائل المنوي أن يتطهر بالاغتسال ثم الوضوء، وليس الوضوء فقط.

تقبل صلاة من يشاهد الأفلام الإباحية إذا أداها طاهرا، وتعتبر صلاة من لا يشاهد الأفلام الإباحية، ولا يقوم بعمل ممنوع. إذا كانت المعاصي التي يرتكبها من الكبائر ما لم يقترن بالله تعالى شيئاً، فإن ارتكاب المعاصي لا يمحو أثر الطاعة.

مشاهدة الأفلام الإباحية لا تؤثر على المخ، ولا تسبب المرض النفسي كما يشاع، ولكن ضررها هو خطر الإدمان على الأفلام الإباحية والعادة السرية مع مرور الوقت ؛ مما يتسبب في عدم القدرة على التمتع بالعلاقة الزوجية بعد الزواج، كما يمكن أن يؤدي إلى بعض الانحراف الجنسي نتيجة الرغبة في التجدد في نوع الأفلام التي يتم مشاهدتها.

انظر أيضا في هذا المقال شرحنا حكم مشاهدة الأفلام الإباحية ثم الاستغفار، وكذلك عقوبة مشاهدة الأفلام الإباحية في الإسلام والعديد من الأحكام الشرعية الأخرى المتعلقة بمشاهدة الأفلام الإباحية حتى يعرف من يشاهدها مدى الخطيئة التي يرتكبونها بذلك.