حكم اللحن الجلي عند القراءة

حكم اللحن الجلي عند القراءة، على المسلم أن يكون حريصا في قراءة القرآن الكريم، والتعرف على أحكامه وتعلمه إذا أمكنه ذلك، فإن القراءة الصحيحة السليمة توصل للقارئ المعنى الصحيح بصورة واضحة ومباشرة، كما أن بعض الأخطاء والإبدال في الحروف والحركات قد يكون من الأمور التي توقع القارئ في أخطاء قراءة تبدل فيها معنى الكلمة إلى معنى مضاد ومعاكس تماماً لمعناها الصحيح، وفي مقالنا حكم اللحن الجلي عند القراءة، سنتعرف على أحد أكبر الأخطاء التي تكون في قراءة القرآن الكريم، وفي المقال الحكم والكثير من المعلومات حوله والتفاصيل الهامة له.

اللحن الجلي ويكيبيديا

اللحن الجلي هو الخطأ الذي يتم من خلاله النطق الغير الصحيح والذي يؤثر في تغيير كامل للكلمة واتخاذها معنى آخر مخالف للمعنى الصحيح، والجلي هو الخطأ الواضح والظاهر، وعادة ما يكون القراءة بلحن جلي مخالفة للمعنى الصحيح بل ومضادة له، وتعكس المعنى بطريقة قد تدخل القارئ في ذنب كبير عند معرفته لمعنى الكلمة الخاطئة التي ينطق بها، وهذا أول وأبرز ما يتم التركيز عليه في دراسة علوم  التلاوة والتجويد، أما عن باقي الأحكام فإن الوقوع في بعض الأخطاء لا يصل لمرتبة الذنوب، ولكن على الإنسان أن يكون حريصا على تعلم القراءة السليمة للقرآن الكريم.

شاهد أيضا: ما حكم المرأة التي ترفع صوتها على زوجها وتتطاول عليه بالكلام

حكم اللحن الجلي عند القراءة

حكم اللحن الجلي عند القراءة

بعد أن تعرفنا فيما سبق على ما هو معنى اللحن الجلي، وتعرفنا على ضرورة التعلم السليم للقراءة السليمة للقرآن الكريم، لا بد أن نتعرف على الحكم الشرعي لها من خلال المراجع الصحيحة لها، وفيما يلي سنتعرف على هذا الحكم من خلال الموقع الرسمي إسلام ويب ولرأي علمائنا المعروفين والإجلاء، وسنتطرق لها بالتفصيل فيما يلي.

شاهد أيضا: ما هو اللحن الجلي في أحكام التلاوة والتجويد

حكم اللحن الجلي إسلام ويب

يعتبر موقع إسلام ويب واحد من المواقع الإسلامية التي يتم من خلالها طرح العديد من الأسئلة الفقهية والشرعية التي تشكل موضع خلاف أو جهل لدى عدد من عموم المسلمين ويحتاجون بالحصول على الإجابة من العلماء وغيرهم، وفيما يلي نعرض حكم اللحن الجلي في موقع إسلام ويب، وقد جاء بالصورة التالية:

  • ” السؤال :ما حكم صلاة الجماعة إذا كان الإمام يقرأ حرف ذ بحرف ز، مثل : قول أعوز برب الناس مثلا بدل قل أعوذ هل تصح الصلاة؟
  • الإجابة: الشخص الذي يبدل حرفاً بحرف، كمن يبدل الراء لاماً أو ياءً، أو يبدل السين ثاءً أو جيماً أو شيناً، أو يبدل الذال زاء، فهذا الشخص لا يصلي إلا بمثله، وصلاته لنفسه صحيحة إن لم يمكنه التعلم، فإن أمكنه التعلم فلم يتعلم فصلاته باطلة.

وهكذا نصل لنهاية المقال حكم اللحن الجلي عند القراءة، والذي تعرفنا من خلاله على واحد من أهم الأحكام الشرعية في قراءة القرآن، والتي يجب أن تكون مبنية على أسس سليمة في القراءة والنطق الصحيح للأحرف وهي ما يعتبر في أيامنا علماً قائماً بحد ذاته، ونتمنى أن نكون قد قدمنا كل الفائدة فيما تعرضنا له في مضمون المقال.