حكم التكبير الجماعي في العيد عند المالكية

حكم التكبير الجماعي في العيد عند المالكية، حيث انه يحتفل المسلمين سنويا بعيدين وهما عيد الفجر وعيد الاضحى، ويأتي عيد الفطر السعيد بعد ان يصوم المسلمين شهر رمضان المبارك، ويستقبله المسلمين بالتكبيرات والتهليلات، وسنتعرف في مقالنا الحالي الى حكم التكبير الجماعي  في الفطر عند المذاهب الفقهية الاربعة واضافة الى صيغ التكبير، حكم التكبير الجماعي في العيد عند المالكية.

حكم التكبير الجماعي في العيد عند المالكية

حيث انه لم يتفق علماء مذهب المالكية في حكم التكبير الجماعي في عيد الفطر، فقد اعتبروا ان تكبير الجماعة في الطريق يكون بدعة، اما التكبير في المسجد هو الذي يجوز ولا خلاف فيه،  اختارت اللجنة الدائمة أن يكون هذا الأمر بدعة، ومما ورد عنه “التكبير الجماعي بصوت واحد ليس شرعاً، بل هو بدعة ؛ فلما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال (من ابتدع في أمرنا ما ليس منه فقد رفضه)، ولم يفعل السلف الصالحون ذلك. لا من الصحابة ولا من التابعين ولا من أتباعهم، وهم القدوة، ووجوب الاقتداء وعدم البدع في الدين، على كل واحد أن يقول التكبير، لأنه لم يكن. وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن التكبير الجماعي يقال، فقال (من عمل عملاً لا يأمرنا به رفض). الله ورسوله أعلم.

شاهد ايضا: تردد قناة العراب تكبيرات العيد 2022

التكبير الجماعي قبل صلاة العيد لابن باز

يعتبر الشيخ ابن باز احد الائمة الكبار الذي يحكم في الامور الفقهية، فقد تحدث عن موضوع تكبير الجماعة في العيدين، وكان حكمه كما يلي:

“الأصل في التكبير ليلة العيد، وقبل صلاة العيد في فطر رمضان، وعشر ذي الحجة، وأيام التشريق شرعها في هذه العظيمة مرات وفيها الكثير من الفضائل، وهي السنة المطهرة، وعمل السلف، والتكبير الشرعي أن يرفع كل مسلم صوته وحده، ويرفع صوته به ليستمع الناس إليه ويتبعوه ويذكرهم به، وهذا العمل لا أساس له ولا دليل عليه. وهي بدعة في وصف التكبير لم ينزل الله من أجلها سلطانا، ومن نكر التكبير بهذه الصفة فهو محق، وذلك لأنه قال من قام بعمل لا يتفق مع أمرنا فعليه أن ينبذ كل ما هو غير شرعي.

حكم التكبير الجماعي في العيد عند المالكية

التكبير في عيد الفطر

من الجدير بالذكر ان التكبير في اعياد المسلمين هي سنة من سنن رسول الله، اي انه مستحب، فقد اجمع العلماء واهل الفقه على ان التكبير مستحب، وقد ورد في الرواية الصحيحة عن أم عطية نسيبة بنت كعب أنها قالت (أمرنا بالخروج يوم العيد حتى نخرج البكر عن الرواة فنخرج  فيكبرون في غطرسة ويتضرعون بدعواتهم رجاء بركة ذلك اليوم وتطهيره “، ذهب الشافعي إلى إباحة التكبير الجماعي، وذهب الجمهور إلى النهي عنه، والله أعلم.

متى تبدا تكبيرات عيد الفطر

حيث انه اتفق بعض من اهل العلم من المذاهب ان بداية تكبيرات عيد الفطر المبارك تكون عند غروب شمس اخر يوم في شهر رمضان المبارك، وتستمر التكبيرات حتى ثالث ايام عيد الفطر، وهذا قول الشافعية والحنفية وبعض المالكية وجماعة من أهلها. السلف، وابن حزم، وابن تيمية، وابن باز، وابن عثيمين ؛ لأن الأمر بالتكبير جاء بعد استكمال العدة، والمراد بالعدة عدة، يكون الصوم بغروب الشمس في آخر يوم من شهر رمضان المبارك، وآخر يوم تكبير في عيد الفطر ينتهي بصلاة العيد والله أعلم.

صيغ التكبير في عيد الفطر

يعتبر التكبير في عيد الفطر سنة من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم، الا انه لم تحدد السنة صيغة او شكل محدد للتكبير في الفطر، بل إن التكبير يشرع في ما يشاء من صيغ مباحة، ومنها ما سيذكر في الآتي:

  • “الله أكبر والحمد لله.
  • “الله أكبر والحمد لله كثيرا ولربنا المجد غدا ومساء”.
  • “الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، والحمد لله على ما هدانا. اللهم اجعلنا من الشاكرين لك “.
  • “الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، والله أكبر، ولله الحمد”.
  • “الله عظيم وعظيم، والحمد لله كثيرًا، ولربنا المجد غدًا ومساءً، ولا حول ولا قوة إلا عند الله”.

حكم التكبير الجماعي في العيد عند المالكية، وفي نهاية مقالنا الحالي تعرفنا الى التكبير الجماعي الذي كان هناك خلاف عليه في الحكم عند مذهب المالكي، وتعرفنا الى حكم التكبير في الاعياد عند ابن باز، وايضا تعرفنا الى صيغ التكبير التي يمكن التكبير بها.