حقيقة وفاة هادي العامري

حقيقة وفاة هادي العامري، انتشرت الكثير من الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعي عن وفاة هادي العامري، حيث أنّه واحد من أبرز الرجال السياسيين في جمهورية العراق، وقد خيم الحزن بين الناس، حيث أنّه كان الشخص الأقرب من الشعب العراقي، وفي هذه المقالة سوف نتعرف على حقيقة وفاة هادي العامري.

من هو هادي العامري ويكيبيديا

ولد هادي العامري في محافظة ديالي إحدى محافظات العراق عام 1954م، درس في جامعة بغداد تخصص الإحصاء، وقد عمل في مجال السياسية بالعراق، وأول حزب انضم إليه هو حزب المعارضة الشيعي، وقد كان ذلك في بداية الثمانينات من القرن الماضي، والجدير بالذكر أنّه سافر إلى إيران، وشارك في الحرب معهم ضد العراق، ويجدر الإشارة إلى أنّها تولى مناصب عديدة في العراق، ومن أبرز المناصب التي تولاها هي:

  •  منصب وزير النقل والمواصلات.
  •  وعضو في مجلس النواب.

شاهد أيضاً: من هي جود عزيز الخرجي ويكيبيديا

حقيقة وفاة هادي العامري

انتشرت الكثير من الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعي حول وفاة العامري، وقد بدأ الكثير من الأشخاص بنعيه أمام الناس عبر حساباته الشخصية، وقد ادعوا بأنّه توفى نتيجة إصابته بحادث سير قوي يوم الجمعة السابقة من شهر مايو رفقة نائبه أبو مريم الأنصاري، وفيما بعد تبين أنّ هذه الأخبار المنتشرة بين الناس ليس لا أساس من الصحة، والجدير بالذكر أنّه مصاب ولكنه بصحة جيدة، ولكنه تعرض لحادث سير أُدخل على إثره المستشفى لتلقي العلاج.

ما هي ديانة هادي العامري

هادي العامري يُعتبر واحد من كبار رجال السياسة في العراق، وأحد قادة الأحزاب السياسية المتطرفة في العراق، يعتنق الديانة الإسلامية ومذهبه الشيعي، يُعتبر العامري من مؤسسي حزب المعارضة الشيعية، ترك جمهورية العراق هارب نحو إيران، وقد كان السبب لالتجائه لإيران هو إعدام محم باقر واحد من رموز حزب الدعوة الإسلامية بسبب تخابره مع إيران ضد العراق، وكان ذلك في عهد الرئيس العراقي السابق صدام حسين – رحمه الله-.

حقيقة وفاة هادي العامري، هذه المقالة قدمنا فيها لكم معلومات مهمة حول العامري، كما أنّنا تعرفنا على ديانته وبعض المناصب التي تولاها منذ بداية عمله في المجال السياسي، ونستكفي بما جاء في هذه المقالة.