حساب فيس بوك إيمان ارشيد

حساب فيس بوك إيمان ارشيد، هناك الكثير من الرواد على مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا صورة للفتاة التي قتلت في دولة الأردن وهي إيمان مؤيد ارشيد، بحيث تم الإعلان عن وفاتها يوم الخميس بعد أن تلقت العديد من الرصاصات من قبل واحد من الأفراد في داخل الحرم الجامعي للعلوم التطبيقية في الأردن، ومن خلال هذا المقال سنقدم لكم كافة المعلومات عنها وأيضاً حساب فيس بوك إيمان ارشيد.

من هي إيمان ارشيد

إن الطالبة إيمان إرشيد، هي واحدة من الطالبات التي درست في جامعة العلوم التطبيقية كلية “رفيدة” للتمريض، وهي في السنة الثانية، وإن أصل إيمان عائد إلى عشيرة “آل مقداد” التي انحدرت من محافظة إربد، بحيث تم قتلها بدم بارد بخمس رصاصات في عدة مناطق متفرقة من جسدها، ومنها رصاصة أصيبت رأسها.

حساب فيس بوك إيمان ارشيد

إن الطالبة إيمان مؤيد ارشيد امتلكت حساب شخصي على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك ويمكنكم الدخول عليه بشكل مباشر من خلال الضغط عليه من هنا، فمواقع التواصل الاجتماعي أفاد خبر بأنها هي الطالبة الجامعية إيمان أرشيد والتي أطلق عليها الرصاص، فالجاني قدم على إطلاق الكثير من الرصاصات على صدرها ورأسها ونقلت إلى المستشفى وقد توفيت بشكل فوري.

شاهد أيضاً: حساب نيرة أشرف فيس بوك إنستقرام @Naira الرسمي

مقتل الطالبة الجامعية إيمان إرشيد في حرم جامعي بالأردن

من خلال ما تم تداوله عبر الرواد على مواقع التواصل الاجتماعي الكثير من المعلومات التي تتعلق بالحادثة، بحيث أن الطالبة كانت تقدم امتحان في الجامعة، عند قدوم الجاني بإطلاق 5 رصاصات عليها، وقد تداولوا رسالة للمجني عليها من قبل الشخص القاتل بأنه يتعهد إلى قتلها بالطريقة الذي قام بفعلها القاتل المصري محمد عادل الذي قتل الطالبة نيرة أشرف.

ومن خلال بعض من المصادر المحلية أن “مطلق النار ليس من الجامعة وقد دخل إليها متنكرا ويرتدي طاقية”، وتم الإضافة إلى أن “الجاني أطلق 5 رصاصات على الضحية إحداها في الرأس و4 طلقات في جسدها”، مشيرة إلى أن “رجال أمن الجامعة حاولوا ضبطه والسيطرة عليه، لكنه أطلق عيارات نارية في الهواء”، فرجال الأمن قاموا بمحاولة من أجل ملاحقة القاتل، ولكن نجح في الفرار وأضافت المصادر أيضاً بأن القاتل عمره لا يتجاوز 24 عام، وأضيف أيضاً بأن الفتاة أنهت امتحانها وتم خروجها مع صديق لها وهو ذات الوقت الذي جاء فيه القاتل وهو حامل للسلاح، وظنت بأنه مسدس صوت فقط.

 أردنيون تداولوا صورة للطالبة المغدورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي

بحيث قال بعض من المتابعين أن الشخص الذي أطلق النار ليس طالباً في الجامعة، وإنما تمكن من الدخول إلى الجامعة مستخدم سلاح وهو مرتدي قبعة، وقد لاحقها بعد أن خرجت من الامتحان وأطلق عليها النار قبل أن يهرب وأطلق الرصاص في الهواء من أجل إفشال القبض عليه.

يوجد الكثير من الأردنيون قاموا بتداول صورة للطالبة التي قتلت في حرم الجامعة على منصات التواصل الاجتماعي وسط الكثير من التعليقات، فمتابعة كتبت قائلة: “لو أقيم حد القتل العمد “القاتل يقتل” لما استجرأ أحد على الشروع أو التهديد والتفكير بقتل أحدهم رحمها الله وألهم أهلها الصبر والسلوان”، ومتابعة أخرى قالت: “هي بنت جامعة التطبيقية نفسها كانت شايفة قصة بنت المنصورة ما فكرت تصير حقيقية وتكون هي الضحية التانية وتموت بإطلاق ناري”، وقالت أخرى: “مرة أخرى، لا تسمحوا لأحد أن ”يناقش“ في أسباب قتلنا،، لا تسمحوا للقتلة أن يقرروا إذا ما كنا نستحق الحياة!”.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي تعرفنا من خلاله على حساب فيس بوك إيمان ارشيد، مقتل الطالبة الجامعية إيمان إرشيد في حرم جامعي بالأردن، والكثير من المعلومات الأخرى حول مقتلها.