تفاصيل قصة وفاة معلمة تبوك رحمة الحوطي اليوم

تفاصيل قصة وفاة معلمة تبوك رحمة الحوطي اليوم، وهي من أكثر القصص التي أثارت ضجة كبيرة في الرأي العام، فهي قصة فيها الكثير من العبر والدروس التي يُستفاد منها الجميع، على الرغم من مرور وقت طويل عليها، ويبحث الكثير من الأشخاص عن تفاصيل وفاة معلمة تبوك وهي رحمة الحوطي، وسنقدم لكم عبر هذا الموقع أهم المعلومات المتوفرة عنها وعن سبب وفاتها.

تفاصيل قصة وفاة معلمة تبوك 1444

قصة وفاة معلمة تبوك هي ابنة المعلمة السعودية رحمة الحوطي حيث كانت تحلم في أن تدرس ابنتها في كلية الطب بجامعة تبوك، فقد نجحت ابنتها وحصلت على معدل 99.85% في الثانوية العامة، وكان نجاحها المتفوق هذا يسمح لها بالدخول في كلية الطب والدراسة فيها،  هذ المعدل للالتحاق بكلية الطب، والحدث المفاجئ في هذه القصة هو رفض قبولها في كلية الطب، وهذا ما فاجأ العائلة، حيث تم قبولها في تخصص الحاسب الآلي.

تفاصيل رفض جامعة تبوك للطالبة للالتحاق بكلية الطب

فما كان من الأسرة إلا أن تتوجه إلى إدارة الجامعة لتعرف سبب هذا الرفض، ووعدت الجامعة بأن هذا خطأ وسيتم تصحيحه وعلاجه، وبعد مرور فترة من الزمن، ذهبت العائلة للجامعة مرة أخرى كي تتأكد لو حدث جديد في أمرها، وبقيت المعلمة رحمة مع ابنتها في السيارة، وذهب الأب إلى عمادة القبول والتسجيل ومكث فيها لمدة نصف ساعة، ولكنه لم يجد أي حل أو جواب، فعزمت الأم  وهمت كي تدخل إلى مكتب العمادة، على الرغم من منع النساء الدخول إلى هذا المكتب، وبعد محاولات منها بإقناع المسؤولين، استطاعت أن تدخل المكتب، وجرى نقاش بين الأب والأم  وإدارة الجامعة؛ فأصيبت المعلمة رحمة بارتفاع ضغط الدم وعندما خرجت من المكتب سقطت مغشيا عليها على الأرض، وتم نقلها إلى المستوصف القريب من الجامعة، ولكنها سرعان ما فارقت الحياة، بسبب إصابتها بصدمة عصبية أدت إلى ارتفاع ضغط الدم عندها ووفاتها على الفور.

تفاصيل قصة وفاة معلمة تبوك رحمة الحوطي اليوم

شاهد أيضا: سبب وفاة عبدالرحمن عثمان رئيس مجلس الشورى الأسبق في اليمن

تعليق جامعة تبوك على وفاة المعلمة رحمة الحوطي

قال المتحدث الرسمي باسم جامعة تبوك الدكتور محمد الثبيتي حول موضوع الطالبة ابنة المعلمة رحمة الحوطي أنها اختارت نخصص الطب والجراحة كرغبة عاشرة ولم تكن الرغبة الأولى لها، وأوضح أن هذا النظام آلي ولا يمكن التدخل فيه، حيث إذا كانت النسبة والشروط متوفرة في الطالبة، فيتم اختيار النظام لها آلياً.

ومن جهة أخرى، أوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم مبارك العصيمي أن وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل عمل على تشكيل لجنة وزارية كي يتم التحقيق في ملف قبول طالبة تبوك، حيث انتشر خبر وفاة والدتها المعلمة رحمة سالم الحويطي، بسبب تعرضها لصدمة عصبية أدت إلى ارتفاع ضغط الدم عندها، وذلك بسبب حزنها وحسرتها على ابنتها التي حصلت على معدل تفوق ويؤهلها لدراسة الطب، ولكنها فوجئت برفض طلبها في الالتحاق بكلية الطب، فقررت الأم مراجعة عمادة القبول والتسجيل لمعرفة سبب الرفض، فاشتد النقاش مما أدى إلى سقوط المعلمة رحمة على الأرض وارتفاع ضغط الدم عندها، ونقلها زوجها بسيارته الخاصة على أقرب مستوصف، ولكنها فارقت الحياة.

شاهد أيضا: قصة وفاة طالب في مدرسة متوسطة جدة كاملة

تفاصيل قصة وفاة معلمة تبوك رحمة الحوطي اليوم، كان هذا عنوان مقالنا، والذي تحدثنا فيه عن تفاصيل وفاة معلمة تبوك وهي المعلمة رحمة الحوطي، حيث توفيت في عام 2015، وذلك بعد إصابتها بصدمة عصبية أدت إلى ارتفاع ضغط الدم عندها ووفاتها على الفور، بسبب رفض ابنتها للالتحاق بكلية الطب في جامعة تبوك.