تفاصيل قصة السجين السعودي في أوكرانيا

تفاصيل قصة السجين السعودي في أوكرانيا، في ظل الظروف السائدة في دولة أوكرانيا حيث قد تواجد العديد من السعوديين في أوكرانيا بهدف السياحة أو التعليم أو أسباب أخرى، الا أنه الحرب التي قد شنت عليها من روسيا أدت الى تهجير هؤلاء السعوديين، وكان من ضمنهم المواطن ناصر الشمري، حيث أنه قد اتهم بأنه قد جاء الى أوكرانيا بأهداف تجسوسية وليست بغرض السياحة كما يدعي.

من هو ناصر الشمري المسجون في اوكرانيا

قد تواجد العديد من السعوديين في دولة أوكرانيا بعد شن روسيا الحرب عليها، حيث أنهم قد تواجدوا بها بأهداف مختلفة كالسياحة وغيرها، وقد يعتبر ناصر الشمري هو أحد مواطني السعودية في سجون الحبس الاحتياطي في أوكرانيا كانت زيارته لأوكرانيا لأغراض السياحة فقط، لكن السلطات الأوكرانية اشتبهت فيه واعتقلته.

سجين سعودي في أوكرانيا

بعد اندلاعالحرب الروسية على دولة أوكرانيا قد تم تهجير مواطنيها الى جميع الدول المجاورة اليها، الى انتهاء الحرب القائمة عليها من دولة روسيا، وقد كان هناك سجين سعودي في أوكرانيا هو ناصر الشمري ويحمل الجنسية السعودية وأحد مواطنيها كان قد انتقل إلى أوكرانيا من أجل السياحة ولكن حدث ما هو غير متوقع، وتم اعتقاله واعتقاله، وبعد التحقيق معه والنظر في أوراقه المختلفة، تم الإفراج عنه، والأمر الجدل هو تكرار اعتقاله مرة أخرى بعد مدة لا تزيد على أسبوع من وجوده في البلاد، ولا يزال معتقلاً دون مقابل أو حتى بدون محاكمة.

قصة السجين ناصر الشمري في اوكرانيا

يعتبرر ناصر الشمري هو مواطن من المواطنين السعوديين التي قد تواجدوا في أوكرانيا عندما أعلنت روسيا الحرب عليها ولم يتمكن من الرجوع الى وطمة، وبدأت قصة السجين السعودي بعد أن توجه إلى الدولة الأوكرانية في 8 أغسطس من العام الماضي بغرض السياحة، وبعد أسبوع من الشك، اتصلوا به مرة أخرى واعتقلوه ولا يزال قيد الاعتقال جدير بالذكر أن الشمري أوضح أن السلطات الأوكرانية تطلب منه الدخول في الحرب وتوقيع إقرار بالمشاركة والعمل من أجل العاصمة كييف والدفاع عنها في حال دخول القوات الروسية إليها. إلا أن الشمري أعلن رفضه في البداية، لكن السلطات أجبرته على التوقيع واشترطت منحه “منزلًا وزوجة وسيارة وإعفاءً من السجن إذا شاركت في الحرب”.

تفاصيل قصة السجين السعودي في أوكرانيا

قد تواجد العديد من المواطنين من مختلف دول العالم في أوكراناي بعد اندلاع الحرب عليها وهم ليس من أصول أوكرانية، بل تواجدوا بها للعددي من الأسباب وجاءت تفاصيل قصة الشمري من خلال جملة تصريحات أدلى بها وانتشرت على نطاق واسع، حيث طلب مساعدة عاجلة من بلاده السعودية. وفيما يلي أقوال السجين التي توضح تفاصيل قصته كما يلي:-

وأعلن الشمري أنه منذ نحو سبعة أشهر يقبع في سجون الدولة الأوكرانية دون محاكمة.

وأضاف ناصر الشمري

“ذهبت إلى أوكرانيا بمفردي بهدف السياحة في 8 أغسطس من العام الماضي، وكانت هذه هي المرة الأولى التي أذهب فيها إلى هذا البلد، واشتبهت السلطات الأوكرانية في أنني عندما وصلت إلى المطار، وحصلوا على أوراق للتحقق من بعض المعلومات، ثم أفرجوا عني بعد أن ثبت عدم صحة الشبهة “.

هو أكمل

“مكثت لمدة أسبوع كامل في أوكرانيا بغرض السياحة، وبعد ذلك اتصلت بي الشرطة، واعتقلوني مرة أخرى، ووضعوني في الحبس الاحتياطي، وحتى الآن ما زلت في السجن دون محاكمة”.

فيما يلي استئنافه

“أناشد السفارة السعودية هنا لمساعدتي في الحصول على محاكمة عادلة والإفراج عني”.

هو أكمل

وأعرب الأسير السعودي ناصر الشمري عن أمله الكبير في أن يقف المسؤولون في السعودية إلى جانبه لتجاوز المحنة بسلام، موضحين أنه لا يريد المشاركة في أي حرب.

تأكيد السجين السعودي

وأكد أنه يود العودة إلى وطنه في أسرع وقت ممكن، مبينا أن اتهامه الوحيد هو الشبهات.

ما مصير السجين ناصر الشمري

لم يتم التعرف على ما هو مصير المواطن السعودي ناصر الشمري المتواجد في أوكرانيا، حيث أن الحرب ما زالت مندلعة بها ولا يمكن التحدث بأي تفاصيل في هذه الأوقات و لكنه في ظروف بالغة الصعوبة يذكر أن الشمري اتصل بالسفارة السعودية في أوكرانيا، لكنه للأسف لم يجد من يساعده. وأوضح الشمري أن آخر كلمات السفارة كانت له صلوا على ربك وصل وسأل الله  ليس عندنا شيء  العالم حرب ” إلا أنه لم ييأس ووجه نداء للمسؤولين من كل مكان، لكنه لم يجد أي رد، والأكثر إثارة للجدل كان أن الشمري سُجن من دون أي تهمة، ولكن للاشتباه فق. إنه يحاكم أو يمثل أمام القضاء وتهيئته للحرب مع دولة ليس له واجبات تجاهها، وناشد كثيرين، أين العدل، وأين العدل، وما مصير السجين!

ماذا قال ناصر الشمري

وشرح ناصر ما حدث له، وطالب بضرورة الوقوف إلى جانبه على الوضع الصعب الذي يعيشه في الوقت الحاضر، وأعرب عن رغبته الكبيرة في عدم المشاركة في الحرب، وفيما يلي أقوال السعودي سجين على النحو التالي

أنا مواطن سعودي وآمل أن يقف المسؤولون بجانبي للتغلب على هذه المحنة بسلام لا أريد المشاركة في أي حرب، خاصة وأن القوات الروسية على بعد 5 كيلومترات فقط من كييف، وقد دربونا على القتال بأسلحة خشبية “.

وأضاف

“أريد العودة إلى الوطن في أقرب وقت ممكن ؛ كل اتهاماتي هي شك، وهذا بالطبع لا يكفي لي للبقاء في السجن طيلة الأشهر السبعة الماضية “.

شاهد أيضا: كم عمر رئيس اوكرانيا الحالي

وهنا وصلنا إلى نهاية فقرات مقالنا بعنوان سجين سعودي في أوكرانيا وتفاصيل قصته كاملة. لقد سلطنا الضوء بشكل مباشر على مجموعة من الأقوال التي أدلى بها السجين السعودي ناصر الشمري، وتعرفنا على تفاصيل قصة السجين السعودي في أوكرانيا.

وفي الختام، قد نتوصل الى نهاية مقالنا لليوم حيث قد تطرقنا بالحديث به عن تفاصيل قصة السجين السعودي في أوكرانيا، والعديد من التفاصيل المختصة بالسعودي ناصر الشمري.