تفاصيل توقيف ضابط السوبر ماركت الكويتي

تفاصيل توقيف ضابط السوبر ماركت الكويتي، تداول الرواد عبر منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو بشكل كبير، وتم تناقله بين الصفحات في الساعات الأخيرة الماضية، لتنهال التساؤلات والتعليقات من قبل المواطنين الكويتيين، وتم البحث عن مزيد من التفاصيل والمعلومات الخاصة بالحدث، ومقال اليوم يسلط الضوء على تفاصيل توقيف ضابط السوبر ماركت الكويتي.

تفاصيل توقيف ضابط السوبر ماركت الكويتي

تفاصيل توقيف ضابط السوبر ماركت الكويتي

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت خلال الساعات الماضية، بمقطع فيديو متداول، لشخص في احدى المحال التجارية بمركز تسوق بالكويت، وهو يتصرف مع الزبائن بطريقة غير لائقة، وعلق المواطنين بكثير من الردود على المشهد، وطالبوا الحكومة باتخاذ اجراء ضده، كي يمتنع عن هذه المعاملة مع الزبائن والمشترين.

  • وفي التفاصيل؛ أعلنت وزارة الداخلية الكويتية عن توقيف عسكري قام “بتصرفات غير لائقة مع عاملين ومرتادي مركز تسوق” في الكويت.
  • كما وقال الإعلام الأمني التابع لوزارة الداخلية، في منشور على تويتر، الجمعة، إن “قطاع الأمن الجنائي تمكن من ضبط شخص ظهر بمقطع فيديو متداول يرتدي اللباس العسكري (القوات الخاصة) يقوم باستخدام القوة مع الأشخاص بأحد مراكز التسوق”.
  • وأضاف: “اتضح أنه من منتسبي الوزارة، وجاري إحالته لجهات الاختصاص لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه”.
  • كما وأكدت الوزارة أنه لا أحد فوق القانون.

شاهد ايضا: طريقة الاستعلام عن القضايا المرفوعة ضدكم في الكويت

فيديو توقيف ضابط السوبر ماركت الكويتي

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو الضابط الكويتي الذي قام بدفع المحاسب والزبائن لتمرير أغراضه أولا ودفع الحساب على الصندوق، مستخدما العنف لتخطي طابور الانتظار، كما وعبر الكثير من المستخدمين عن انزعاجهم من تصرفات العسكري المستهجنة والتعدي على الناس، مستغلا منصبه ومركزه في القوات الخاصة، وبالمقابل دعا الكثير من المستخدمين إلى ضرورة محاكمته وفصله واتخاذ أشد العقوبات بحقه.

وأبرز التعليقات على المقطع:

  • قال وهاب المطيري: ” الى وزارة الداخليه .. نظراً الى رتبة هذا الشخص وهي ملازم ويتصرف بتكبر ويستغل رتبته لتخويف الناس ماذا لو اصبح ( عقيد – عميد – لواء ) مسؤول في الوزاره؟ الحل الوحيد تسريح من الوزاره وعدم قبول رجعته نهائياً في اي جهه عسكريه”.

والى هنا ننتهي من مقال اليوم، الذي تناولت الفقرات فيه أهم وأبرز التفاصيل الخاصة بالحدث الأخير، المتصدر لحديث المواطنين والشارع الكويتي، بعدما تم تناقل الفيديو عبر وسائل الاعلام بشكل كبير.