تعبير عن راس السنة الهجرية بالمقدمة والخاتمة

تعبير عن راس السنة الهجرية بالمقدمة والخاتمة، رأس السنة الهجرية هو اليوم الأول من شهر المحرم، وهو الشهر الأول في السنة الهجرية، حيث أنّ رأس السنة الهجرية هو تاريخ مهم في حياة المسلمين، ففيه كانت هجرة النبي محمد –صلى الله عليه وسلم- من مكة إلى المدينة المنورة، حينها بدأ في نقل الإسلام من حالة الضعف والخوف إلى حالة القوة والكثرة والشجاعة، وفي هذه المقالة سوف نقوم بتقديم موضوع تعبير كامل عن هجرة النبي –صلى الله عليه وسلم- والاحتفال برأس السنة الهجرية، ويأتي ذلك ضمن موضوع تعبير عن راس السنة الهجرية.

رأس السنة الهجرية

تعبير عن راس السنة الهجرية

رأس السنة الهجرية هو ذلك اليوم الذي ينتظر فيه المسلمين اليوم الأول من شهر محرم، وهو الشهر الأول في التقويم الإسلامي، والشهر الثالث من الأشهر الحرم المتتالية، فمن الجدير بالذكر أنّ شهر محرم يعرف عند الشيعة بشهر الحزن والأسى، وذلك بسبب وفاة الحسين بن علي وأصحابه في يوم عاشوراء، ويجدر الإشارة إلى أنّ اعتماد التاريخ الهجري كان في زمن الخليفة عمر بن الخطاب –رضي الله عنه- في السنة السابعة عشرة من الهجرة، ومن المتعارف عليه أنّ التقويم الهجري أقصر من التقويم الميلادي بحوالي 11 إلى 12 يوماً.

شاهد أيضاً: ما هو الفرق بين السنة والعام

مقدمة موضوع تعبير عن راس السنة الهجرية

تعبير عن راس السنة الهجرية

رأس السنة الهجرية هو اليوم الذي هاجر فيه النبي محمد –صلى الله عليه وسلم- هو وأصحابه بدينهم وأرواحهم، فقد خرجوا من مكة المكرمة مكرهين باتجاه المدينة المنورة، والتي كانت تعرف في ذلك الزمان بيثرب، فقد جاء النبي –صلى الله عليه وسلم- إلى المدينة هادياً ونوراً لها ولأهلها، ومن هنا بدأ انطلاق الدين الإسلامي، وأما عن انطلاق التاريخ الهجري الإسلامي فقد كان في زمن الخليفة الراشدي عمر بن الخطاب –رضي الله عنه-، وهذا التقويم الهجري مازال يعتمد في كافة البلدان العربية والإسلامية، ويصادف رأس السنة الهجرية اليوم الأول من شهر محرم، وفي هذا السياق سوف نتوسع للحديث بشكل تفصيلي عن رأس السنة الهجرية وما حصل بها.

شاهد أيضاً: حقيقة الغاء السنة التحضيرية في الجامعات السعودية

موضوع تعبير عن راس السنة الهجرية

إنّ رأس السنة الهجرية لها أثر كبير في نفوس المسلمين، ففي هذا اليوم يستشعرون بقدسية الأحداث التي تعرض لها النبي –صلى الله عليه وسلم- وصحابته أثناء رحلتهم من مكة إلى المدينة المنورة، فيستعرض المسلمون كافة الأحداث التي مر بها النبي –صلى الله عليه وسلم- والصحابة أثناء الهجرة النبوية الشريفة بفكر منفتح وعقل واعي، فهذه المواقف لها أثر كبير في نفوس المسلمين، وقد كان لقرار النبي بالهجرة إلى المدينة أثر كبير في نجاح إيصال رسالته السماوية لكافة أنحاء العالم، وتعاون الصحابة معه منذ البداية الأولى ساعد بشكل كبير لانتشار الدين الإسلامي بشكل سريع وكبير.

أول من أسلم من الرجال هو أبو بكر الصديق –رضي الله عنه وأرضاه-، وأول من أسلم من الصبيان هو علي بن أبي طالب –رضي الله عنه-، وقد كانوا يساعدوا النبي في اتخاذ القرارات المناسبة، كما وساعدوه في الهجرة من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة دون أنّ يتعرض له أحد من كفار قريش، وقد كان كفار قريش في ذلك الوقت يريدون قتل النبي –صلى الله عليه وسلم-.فمن الجدير بالذكر أنّ أبو بكر الصديق جاور النبي في رحلته إلى المدينة، بينما علي بن أبي طالب فدا بروحه ونفسه النبي بالنوم في فراشه، وذلك كله من أجل حفظ الدين الإسلامي ونشره في كافة أنحاء العالم.

شاهد أيضاً: متى يصادف أول يوم محرم 2022

مظاهر الاحتفال برأس السنة الهجرية

هناك الكثير من مظاهر الاحتفال التي يقوم بها المسلمين في كافة أنحاء العالم، ومن خلال الأسطر القليلة القادمة سوف نقوم بتوضيح أبرز هذه المظاهر وهي:

  • بعض المسلمين يتجه لأن يؤدي مناسك العمرة وزيارة بيت الله الحرام، وزيارة جميع الأماكن المقدسة الإسلامية.
  • بعض آخر منهم يتجه لأن يزور العائلة ومشاركتهم هذه المناسبة الكريمة.
  • منهم من يقوم بتبادل الهدايا الصغيرة. هناك من يكتفي بالدعاء بعد منتصف الليل ويتضرع إلى الله بالمغفرة والتقرب إلى الله.
  • الكثير منهم من يبدأ السنة الهجرية بإقامة الليل كاملًا وأداء الصلاة طالبًا من الله أن يجعل عامه الجديد مليء بالخير.
  • أداء كل شعائر الدين الإسلامي.
  • لا ننكر أيضًا أن هناك بعض علماء الإسلام الذين يعتقدون أن الاحتفال برأس السنة الهجرية بدعة.
  • لأنها لا تذكر الاحتفالات الخاصة بها في أي من القرآن الكريم والأحاديث الشريفة والسنة النبوية الشريفة.
  • البعض الآخر يعتقد أن الاحتفال بها ليس إلا تذكير المسلمين بضرورة الرجوع إلى الله.

شاهد أيضاً: وقت محرم في السنة الهجرية

وصف شعور المسلمين بالعام الهجري الجديد

هناك الكثير من المشاعر التي يحملها المسلم بداخله مع بداية العام الهجري الجديد، وفي هذه الفقرة سوف نقدم لكم وصف شعور المسلمين بالعام الهجري الجديد وهو:

  • شعور المسلمين بالعام الهجري الجديد نفس شعورهم بالأعياد الإسلامية كعيد الفطر ولعيد الأضحى.
  • نجد كمسلمين بأن هناك فرصة متجددة كل عام للتقرب إلى الله عز وجل.
  • كما غيرت هذه الهجرة حياة المسلمين أجمعين، يجب أن تكون بمثابة نقطة بداية لتغيير مسار الحياة الروتيني والتقليدي.
  • البحث عن السبل التي تؤدي إلى إرضاء الله عز وجل.
  • مثلما هاجر المسلمون منهم الأفراد ومنهم الجماعات.
  • كذلك يجب عليك كمسلم مؤمن موحد أن تبدأ حياتك سواء اكنت فردًا أو أسرة كاملة أن تضعوا نقاطًا هامة للحياة الجديدة التي تبحثون عنها.
  • تخيل نفسك انك مهاجرًا مع الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.
  • في الدول العربية الإسلامية يتم احتساب يوم رأس السنة الهجرية إجازة رسمية.
  • بعض العائلات تقوم بتعليق الزينات تساعد على انتشار البهجة بين الأطفال.

كيف نستقبل عام هجري جديد

هناك الكثير من الأشخاص ينتظر اليوم الأول من العام الهجري الجديد ليقوم بطاعات أو احتفالات معينة، وفي هذه الفقرة سوف نقوم بالتعرف على كيفية استقبال عام هجري جديد وهو على النحو الآتي:

  • استقبال عام هجري جديد يقابله بداية حياة جديدة وعهد جديد مع الله.
  • تعتبر السنة الهجرية هي إنذار يأتي كل عام ليجعل الغافل يفيق من غفلته.
  • يجعل العابد الزاهد طالبًا أن يزيد من عبادته وزهده لملذات الحياة. يجعله في شوق للقاء الله.
  • لا ننسى أن بداية رأس السنة الهجرية تعتبر نقطة اشتعال الثورة الإسلامية، وتدفقها وتوغلها في جميع أنحاء العالم.
  • تعتبر هي المصباح الذي أضاء في حياة المسلمين في الماضي والحاضر والمستقبل وعلى مر العصور والحضارات.
  • يجب علينا كمسلمين أن نقتدي بالرسول صلى الله عليه وسلم في جميع نواحي حياتنا ليس فقط من خلال الاحتفال برأس السنة الهجرية وهجر باقي أيام السنة.
  • ويجب المقاومة والالتزام بالعهد الذي تتخذه كمسلم مع الله عز وجل.
  • يجب علينا أن نجعل أيامنا كلها رأس سنة هجرية.
  • ونتذكر فيها كيف خرج الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة مهاجرًا ومعه المسلمون إلى المدينة المنورة.
  • كيف كانت أيام المسلمين قبل الهجرة وكيف كانوا يتعرضون للانتهاكات من الكفار والمشركين.
  • قد كفاهم الله بعد الهجرة بالعزة والكرامة والقوة، وبل استعادوا هيبتهم.
  • وأصبحوا منتشرين في جميع دول العالم ناشرين تعاليم الإسلام السمحة.

حكم التهنئة براس السنة الهجرية

دايماً ما يكون هناك جدال كبير بين كافة المسلمن عن حكم التهنئة بالعام الهجري الجديد، حيث أنّ الكثير من الأشخاص يروا بأنّه لا يجوز التهنئة أو رد التهنئة في هذا اليوم، بينما يرى البعض الآخر أنّه لا يبتدأ المسلم بالتهنئة ولكن إذا قامة شخص ما بتهنئته يرد عليه التهنئة ويتمنى له الخير في العام الجديد، في حين قد أشار علماء آخرون إلى أن الاحتفال جائز ولا شيء به ولكن يجب أن لا يخرج عن نطاق ما هو مشروع وأن يقتصر على تبادل عبارات قصيرة ورقيقة بتمني الخير لجموع الأمة في العام الجديد والتذكير بأهم الحكم والمواعظ والدروس المستفادة التي قد شهدتها الأمة الإسلامية عبر تلك الهجرة المباركة، مع ضرورة عدم تخصيص هذا اليوم بأي شيء دونًا عن غيره مثل الصيام وما شابه.

خاتمة موضوع تعبير عن راس السنة الهجرية

تحتوي قصة الهجرة النبوية على العديد من العبر التي تعتبر أساسًا للبناء والتغيير الحضاري في مستقبل الدين الإسلامي فلو رغب الكثيرون في عمل بحث يتناول رأس السنة الهجرية ليتعرفوا فوائد أكثر حول تفاصيلها، فقد كان للهجرة أثر عظيم في تكوين وبناء المجتمع الناشئ؛ فقد حصل هناك تحولات بارزة: من حياة الجاهلية، إلى حياة العقيدة وحمل رسالة الإسلام ونصرة أعظم قضية على وجع الأرض وهي الإسلام، وهنالك العديد من طقوس رأس السنة الهجرية عند المسلمين إذ يحتفل بها جميعًا، وهي استشعار عظمة هذا اليوم وهو يوم الهجرة، إلى جانب تبادل التهاني والتبريكات. وقد نجد في كثير من الدول الإسلامية احتفالات خاصة استقبالاً للعام الهجري الجديد، وقد أقرّت عطلة وِسمتْ بِعطلة السنة الهجرية.

تعبير عن راس السنة الهجرية بالمقدمة والخاتمة، إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام هذه المقالة، وفيها قدمنا موضوع تعبير كامل بمقدمة وعرض وخاتمة، كما أنّنا قمنا بتقديم شرح وافي فيما يتعلق بهذا اليوم والمشاعر التي تنتاب المسلمين في هذا اليوم، وبذلك نكون قد وصلنا إلى ختام هذه المقالة.

مقالات ذات صلة