تسامحوا قبل ليلة النصف من شعبان

تسامحوا قبل ليلة النصف من شعبان، وردت الكثير من الأحاديث حلو فضل ليلة النصف من شعبان حيث لها الفضل الكبير وترفع فيها الأعمال إلى الله سبحانه وتعالى، ولذلك يتسابق المسلمين بالإكثار من العبادات والطاعات في هذه الليلة المباركة والعظيمة بعد ليلة القدر المباركة، وقد يتساءل البعض عن صحة الحديث الذي يتحدث عن التسامح بين المتخاصمين قبل قدوم هذه الليلة، ولذلك في هذا المقال سوف نتعرف على كافة المعلومات حول حديث تسامحوا قبل ليلة النصف من شعبان.

تسامحوا قبل ليلة النصف من شعبان

يوجد في فضل ليلة نصف شعبان أحاديث متعددة، وقد اختلف علماء المسلمين فيها وبعضها ضعيف، وكذلك أيضا نزول الله تعالى إلى السماء الدنيا ليس خاصاً بليلة النصف من شعبان، ولكن بحسب ما ثبت في الصحيحين وغيرهما أن نزول الله تعالى إلى السماء الدنيا في كل ليلة في الثلث الآخر من الليل، وليلة النصف من شعبان تكون ضمن هذا العموم، وفي حديث عن أبي موسى الأشعري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن “، والمشاحن هو الذي بينه وبين أخيه عداوة، ولذلك يجب على المسلمين التسامح فيما بينهم قبل هذه الليلة.

تسامحوا قبل ليلة النصف من شعبان

شاهد أيضا: ما هي أسماء ليلة النصف من شعبان

فضل ليلة النصف من شعبان

هناك فضل كبيرة في ليلة النصف من شعبان ولذلك يكثر المسلم في هذه الليلة بأعمال الخير والعبادات والدعاء أيضا، وقد وردت بعض الأحاديث عن فضل هذه الليلة العظيمة بعد ليلة القدر المباركة، وفي هذه الفقرة سوف نضع هذه الأحاديث مع بيان ضعفها أو قوتها، ومن أبرزها ما يلي:

  • روى ابن ماجه: “إن الله تعالى ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه، إلا لمشرك أو مشاحن”… أخرجه ابن ماجه وضعفه السيوطي، وفي مجمع الزوائد: إسناده ضعيف.
  • وكذلك أيضا حديث رواه الإمام أحمد في مسنده: “إن الله تعالى ينزل ليلة النصف من شعبان إلى سماء الدنيا فيغفر لأكثر من عدد شعر غنم كلب”، رواه أحمد والترمذي وابن ماجة عن عائشة وحسنه السيوطي غير أن الترمذي قال: إن البخاري ضعفه.
  • كما وورد أيضا قول: “في ليلة النصف من شعبان يوحي الله إلى ملك الموت بقبض كل نفس يريد قبضها في تلك السنة”، رواه الدينوري في المجالسة عن راشد بن سعد مرسلا وضعفه السيوطي.
  • وبحسب ما ورد فإن جميع هذه الأحاديث ضعيفة، وقد ورد عن علماء المصطلح أن الأحاديث الضعيفة يمكن الأخذ بها في فضائل الأعمال.

دعاء ليلة منتصف شعبان من الحديث والسنة

وردت العديد من الأدعية التي يدعوا بها المسلم الله سبحانه وتعالى في هذه الليلة، ولذلك في هذه الفقرة سوف نذكر أبرز هذه الأدعية التي وردت في السنة النبوية، وهي كما يلي:

  • اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي خَطِيئَتي وَجَهْلِي، وإسْرَافِي في أَمْرِي، وَما أَنْتَ أَعْلَمُ به مِنِّي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي جِدِّي وَهَزْلِي، وَخَطَئِي وَعَمْدِي، وَكُلُّ ذلكَ عِندِي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وَما أَخَّرْتُ، وَما أَسْرَرْتُ وَما أَعْلَنْتُ، وَما أَنْتَ أَعْلَمُ به مِنِّي، أَنْتَ المُقَدِّمُ وَأَنْتَ المُؤَخِّرُ، وَأَنْتَ علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ.
  • اللهمَّ إنِّي أسألُك من الخيرِ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمتُ منه وما لم أعلمُ، وأعوذُ بك من الشرِّ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمتُ منه وما لم أعلمُ، اللهمَّ إنِّي أسألُك من خيرِ ما سألَك به عبدُك ونبيُّك، وأعوذُ بك من شرِّ ما عاذ به عبدُك ونبيُّك. اللهمَّ إنِّي أسألُك الجنةَ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأعوذُ بك من النارِ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأسألُك أنْ تجعلَ كلَّ قضاءٍ قضيتَه لي خيرً.

وفي ختام مقالنا هذا والذي تعرفنا من خلاله على حديث تسامحوا قبل ليلة النصف من شعبان، وكذلك أيضا قمنا بالتعرف على فضل هذه الليلة وقمنا بتوضيح الأحاديث الضعيفة التي وردت.

مقالات ذات صلة