تجربتي مع الديدان الدبوسية للأطفال وطريقة التخلص منها

تجربتي مع الديدان الدبوسية للأطفال وطريقة التخلص منها، من خلال قابلية جسم الطفل للإصابة بالبكتيريا والطفيليات لعدم معرفته الكافية بالنظافة الصحية، وكذلك لعدم إدراكه لتصرفات يحافظ من خلالها على النظافة الشخصية، وفي مقالنا تجربتي مع الديدان الدبوسية للأطفال وكيفية التخلص منها، سنتعرف على أهم ما قد تجده عن هذا الموضوع من سبل علاج وتجارب حية لتعامل العديد من الأمهات مع هذه الحالات، لذلك ننصحك بالمتابعة بعناية.

تجربتي مع الديدان الدبوسية للأطفال

بدأت تجربتي مع الديدان الدبوسية للأطفال مع ابني الذي كان يشكو كثيرًا من الشعور بألم في البطن بالإضافة إلى الشعور المستمر بالحكة المزعجة في منطقة الشرج وهذا جعلني أشعر بقلق شديد حيال ذلك، لذلك ذهبت على الفور إلى الطبيب الباطني الذي فحص ابني عن كثب وأخبرني أنه يعاني من وجود ديدان تسمى الدبوسية مما يؤدي إلى زيادة الشعور بالحكة خاصة بعد التغوط، ومن المهم معرفة أن هذه الديدان بيضاء ونحيفة ويتراوح طولها من 0.5 سم إلى 1.5 سم.

في الحقيقة كنت قلقة للغاية ولكن الطبيب بعد ذلك طمأنني وأخبرني أن هذا النوع منتشر جدًا حيث ينتشر بين الأطفال من سن 5 سنوات إلى 10 سنوات ويمكن أن ينتقل للكبار في بعض الحالات، كما وصف بعض الأدوية التي تساعد في التخلص من الديدان الدبوسية، وأخيراً طلب مني فحص ابني مرة أخرى بعد أن انتهى من تناول الدواء، وبفضل الله تم القضاء على المشكلة تمامًا.

شاهد أيضا: تجربتي مع الدكتور محمد المفرح وعلاجه لقرحة المعدة

كيف تنتقل عدوى الدودة الدبوسية

خلال تجربتي مع الديدان الدبوسية للأطفال، أخبرني الطبيب شرح طريقة انتقالها، حيث تعيش هذه الديدان داخل الأمعاء الغليظة وفي أوقات الليل تنتقل إلى فتحة الشرج لتضع بيضها ومن هنا يبدأ الشخص في الشعور بالحكة في هذه المنطقة مما يسبب عدم الراحة وقد يتطور إلى ألم أو التهابات شديدة، وعند لمس المنطقة باليد تنتقل العدوى فورًا عن طريق أي شيء يضع يده عليها، ورغم أن العدوى لا تقتصر على هذه الشرح طريقة فقط، فهذه هي أشهر وأسرع شرح طريقة لنقل العدوى.

شاهد أيضا: تجربتي مع الزبادي اليوناني للرجيم

أسباب الإصابة بالديدان الدبوسية

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى انتقال العدوى من شخص إلى آخر، ويجب أن يكون الفرد على دراية بهذه الأسباب حتى يعمل على تفاديها قدر الإمكان، لأن الأمر برمته يتكون من بعض الإجراءات الاحترازية، وهذه الأسباب هي الأسباب هي كما يلي

  • عند استخدام المرحاض بعد طفل مصاب خاصة إذا كان الفرد غير متأكد من نظافته وتعقيمه أولاً، وهذا من أكثر أسباب انتقال العدوى شيوعاً.
  • وعند ملامسته للأسطح التي يتواجد عليها بيض الديدان الدبوسية حيث يمكن أن تعيش هذه البيض لمدة 3 أسابيع، ثم تنتقل العدوى فورًا داخل الأمعاء.
  • عند لمس سرير طفل مصاب خاصة إذا تم لمس فتحة الشرج عند انتشار بيض الديدان عليه.
  • قد تعيش الدودة الدبوسية بين الأظافر عند حك فتحة الشرج وبالتالي تنتقل إلى الآخرين عند لمس أي شيء.

أعراض الديدان الدبوسية

هناك بعض الأعراض التي تظهر على المريض وتشير إلى إصابته بالديدان الدبوسية، وقد لا تظهر هذه الأعراض كلها، لكن يكفي أن يلاحظ الفرد بعضها، ولا بد من استشارة الطبيب إذا لزم الأمر لأنه قد تتشابه أعراض بعض الأمراض الأخرى، ومن بين هذه الأعراض ما يلي

  • الشعور بألم شديد وتشنجات في منطقة البطن.
  • فقر الدم وتأكيد ذلك يتم عن طريق فحص الدم.
  • حكة شديدة في منطقة الشرج، وهذا من أكثر الأعراض شيوعاً.
  • رؤية الديدان في البراز مرئية بوضوح.
  • شحوب وجه الطفل وتغير لونه إلى الأصفر.
  • فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام أو تناول كميات أقل من المعتاد.

الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بالديدان الدبوسية

من خلال تجربتي مع الديدان الدبوسية للأطفال، تعلمت الكثير من المعلومات المفيدة، لأن هناك بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالعدوى من غيرهم. أخبرني الطبيب أن الإصابة بالديدان الدبوسية أكثر شيوعًا، وذلك على النحو التالي

  • الطفل الذي يمص أصابعه باستمرار.
  • الطفل الذي يستخدم المراحيض العامة بشكل متكرر.
  • الأطفال الذين هم على اتصال بطفل مصاب بعدوى الدودة الدبوسية.
  • الأطفال الذين لا يهتمون بالنظافة الشخصية مثل تقليم الأظافر والاستحمام وغير ذلك، وهذا بسبب الأسرة.
  • من هم في المراحل التعليمية المبكرة سواء الابتدائية أو الإعدادية.

شاهد أيضا: تجربتي مع بنادول نايت

طريقة التخلص من الديدان الدبوسية بالأدوية

تسبب عدوى الدودة الدبوسية إزعاجًا للمالك لأنه قد لا يكون قادرًا على خدش منطقة الشرج لمنع انتشار العدوى، وعندما مررت بتجربتي مع الديدان الدبوسية للأطفال، تعرفت على مجموعة من الأدوية التي تقضي على هذه العدوى بشكل دائم، ومن بين هذه الأدوية ما يلي

  • البيندازول هذا النوع فعال في التخلص من الديدان بشكل دائم،
    • حيث يحد من امتصاص السكر في الدم، والذي بدوره يساعد في التخلص من الديدان الدبوسية في الأمعاء.
  • بيبيرازين وهو مناسب جدا للكبار والصغار على حد سواء
    • ويصفه العديد من الأطباء للأطفال من سن 3 أشهر إلى سنتين.
  • والبيرانتيل مناسب للأطفال من سن سنتين ولا يسبب لهم أي ضرر
    • حيث يمكن تناوله بدون وصفة طبية لأنه يقضي على الديدان داخل الأمعاء ومن ثم يخرجون مع البراز بشكل طبيعي.
  • ميبيندازول Mebendazole كما أنه مناسب للأطفال من سن سنتين
    • حيث يساعد على قتل الديدان والتخلص منها بعد أيام قليلة من تناولها.

تجربتي مع الديدان الدبوسية للأطفال وكيفية التخلص منها

طريقة التخلص من الديدان الدبوسية بالأعشاب

في حالة إصابة الطفل بالديدان الدبوسية ولكن كميتها كانت قليلة، يمكن الاعتماد على الأعشاب لحل هذه المشكلة، ولا شك أن العلاج بالأعشاب يتميز بالعديد من الأمور التي قد لا توجد في الأدوية الطبية، لأن الآثار الجانبية أقل والحصول عليها سهل ومتاح، ومن الأعشاب التي تساهم في التخلص من الديدان الدبوسية ما يلي

بذور البابايا

تعتبر بذور البابايا أعشاب فعالة للغاية في القضاء على الديدان الدبوسية وغيرها من المشاكل التي تصيب الأطفال، ويمكن تناولها بعدة طرق، ولعل أشهرها إضافة العسل إليها بكمية مناسبة والتأكد من الاستمرار بهذه الوصفة على بشكل يومي حتى يتم التخلص من الديدان ويمكن تناولها بمعدل مرة واحدة فقط على معدة فارغة، مباشرة بعد الاستيقاظ من النوم للحصول على نتائج أفضل.

بذور اليقطين

تقضي بذور اليقطين على الديدان الدبوسية، ولها العديد من المزايا التي قد تكون نادرة في البعض الآخر. يمكن مزجها مع أعشاب أخرى خاصة إذا كانت ممزوجة ببذور الكتان ثم يضاف إليها الماء وتناولها مرة واحدة طوال اليوم ولا يشترط تناولها في الصباح الباكر كما فعل بعض الأطباء هذا الوصفة الطبية فعالة حتى لو تم تناولها في المساء أو قبل النوم.

الشيح

يشتهر الشيح بقدرته الفائقة على التخلص من أنواع الديدان المختلفة، بالإضافة إلى قدرته على تطهير الأمعاء وتقوية الجهاز الهضمي، كما يتميز بسهولة التحضير، لأن شرح طريقة تحضيره تشبه شرح طريقة تحضير الشاي العادي أي تحضير الماء المغلي ثم إضافته لكمية مناسبة من الشيح، ثم غطي الكوب لبضع دقائق حتى يبرد قليلًا، ثم تناوله لبضعة أيام متتالية.

علاج الثوم للديدان الدبوسية

من المعروف أن الثوم من أقوى أنواع المضادات الحيوية الطبيعية ومضادات الفيروسات والبكتيريا، لذلك يلجأ إليه الكثيرون كعلاج لبعض الأمراض ومنها القضاء على الديدان بجميع أشكالها سواء كانت دبوسية أو أسطوانية أو حتى خطافية. يستخدم الثوم عن طريق تناوله نيئا بدون معدة فارغة أو تقطيعه وإضافته لبعض الأطعمة، وهناك شرح طريقة أخرى لاستخدامه إذا كان الطفل لا يعاني من البواسير ولا يعاني من حساسية الجلد حيث يتم خلط الفازلين مع يقطع الثوم ويوضع على فتحة الشرج وتكرر هذه الشرح طريقة يومياً ولكن يفضل استشارة الطبيب أولاً حتى لا يتعرض الطفل لأية مخاطر محتملة أو يتلف.

نصائح لتجنب الإصابة بالديدان الدبوسية

لا بد من اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتلافي الإصابة بالعدوى، ومن خلال تجربتي نصحني الطبيب ببعض الأمور التي يجب الاهتمام بها لتلافي هذه المشكلة المزعجة. يتم تلخيص هذه النصائح على النحو التالي:

  • تأكد من تنظيف المرحاض والمرحاض بانتظام لتجنب إصابة الأطفال بهذه العدوى.
  • قلل من شرب مياه الحنفيات في الأماكن العامة.
  • احرصي على غسل ملابس الأطفال بالماء الفاتر حيث يساعد ذلك على التخلص من أي جراثيم أو ميكروبات من الملابس.
  • قم بتغيير الملابس الداخلية يوميًا، خاصةً إذا كان الطفل مصابًا بعدوى.
  • لا تحك منطقة الشرج لأن العدوى تنتقل بشكل أسرع عند القيام بهذا الإجراء.
  • تأكد من غسل يديك باستمرار بالماء والصابون.
  • ثقف الطفل على عدم دخول الحمامات العامة حتى لا يصاب بالعدوى.

تجربتي مع الديدان الدبوسية للأطفال وكيفية التخلص منها، إلى هنا نصل لنهاية هذا المقال الهام حول مرض شائع بين مجموعة كبيرة من الأطفال، ونتمنى أن نكون قد وفقنا فيا قدمنا من معلومات.