تجربتي في علاج البهاق بالليزر

تجربتي في علاج البهاق بالليزر، وهو من الأمراض الجلدية التي تصيب البعض في مختلف المجتمعات، ويعتبر لون الجلد الموحد هو مظهر الجمال المتكامل والمتعارف عليه بين البشرية، لذلك نجد من يعانون من وجود تغير في منطقة معينة من الجسم في البشرة، يرغبون في الشفاء من تلك الحالة وتوحيد لون البشرة، والحديث في مقال اليوم يدور حول الاستفادة من تجارب الكثيرين، بالاطلاع على تجربتي في علاج البهاق بالليزر، وكافة المعلومات والنصائح المتضمنة لها.

ما هو مرض البهاق

تجربتي في علاج البهاق بالليزر

وقبل الانتقال الى الحديث عن تجربتي في علاج البهاق بالليزر، لابد من التعرف على طبيعة المرض والجوانب الإيجابية والسلبية له، ويعتبر مرض البهاق هو مرضٌ جلدي مناعي، وهو يُعد مرضاً عائلياً أكثر منه وراثي، أي أنه يظهر في عوائل معينة دون الأخرى، والتي قد تحمل جين المرض أيضاً ولكن لا يظهر على أفرادها، وللعلم هو مرضٌ غير مؤلم ولا معدي، ولا يسبب أعراضاً سوى تلك البقع البيضاء التي تنتشر على سطح الجلد، والتي تتكون نتيجةً لمهاجمة الجهاز المناعي للخلايا الصبغية، وتسبب تلك الهجمات إما موت الخلايا الصبغية أو توقفها عن عملها، وهو إنتاج صبغة الميلانين التي تُعطي الجلد لونه المميز.

شاهد ايضا: ما هو مرض ابن ميار الببلاوي

 العلاجات المستخدمة في علاج المرض 

في العلاجات المستخدمة بالتخلص من مرض البهاق، لا تتناسب مع كافة الشخاص، حيث أنه يتم التشخيص كأولى درجات العلاج، وهنا سوف نتطرق الى استعراض الأنواع المخصصة لعلاج البهاق، والتي تعرف بأنها آمنة ويتم تطبيقها للشفاء.

العلاج بالكورتيزون:

يكون عن طريق أكثر من شكلٍ صيدلي، فقد يتم تناوله كأقراصٍ بالفم، أو عن طريق الحقن، وكثيراً ما يُستخدم كمستحضراتٍ موضعية.

استخدام الكريمات المضادة للمناعة:

تستهدف تلك الكريمات الحد من مهاجمة الجهاز المناعي للخلايا الصبغية، مما يحد من انتشار المرض على أقل تقدير.

علاج البهاق بالليزر: 

يعتمد على تسليط أشعة الليزر على البقع، بهدف تحفيز عمل الخلايا الصبغية من جديد، وهي طريقة فعالة في حالة علاج منطقة الوجه أكثر منها في علاج اليدين والقدمين.

استخدام الأشعة فوق البنفسجية:

سواءً كانت مصدر تلك الأشعة هي الشمس أو أجهزة صناعية أخرى، فإن الدراسات أثبتت جدواها في وقف انتشار البهاق عند بعض الأشخاص، بل والعلاج عند البعض الآخر، وتستخدم أقراص السورالين، أو بعض الصبغات مثل الألتراميلادين قبل التعرض لتلك الأشعة بهدف زيادة قدرة الجسم على امتصاص الأشعة فوق البنفسجية.

الطب البديل:

مثل استخدام زيت البرجموت المستخلص من نبات الصبار، قبل تعريض الجلد للأشعة، كما ذكرنا في الفقرة السابقة.

العلاج الجراحي: 

يلجأ الجراح لهذه الطريقة في حالة فشل العلاج الضوئي، وتستهدف الجراحة أحد أمرين، إما ترقيع الجلد أو زراعة الخلايا الصبغية في المنطقة المصابة.

إزالة اللون الطبيعي للأجزاء غير المصابة: 

هي إحدى الحلول في حالة انتشار البهاق بنسبةٍ تزيد عن 50% من مساحة الجلد.

تجربتي في علاج البهاق

تحكي لنا إيريكا ذات 27 ربيعاً، أنها أصيبت بالمرض وهي في السابعة من عمرها، بدأ معها ببقعةٍ بيضاءٍ صغيرة في منطقة الركبة، وتُخبرنا إيريكا أن جدتها لوالدتها كانت مريضة أيضاً بالبهاق.

  • شرعت الفتاة في رحلة العلاج منذ الصغر ولكنها لم تحصل على نتائج مرضية، مما أصابها باليأس في باديء الأمر، وازداد الأمر سوءاً عندما نفرت منها الزميلات أثناء المرحلة الثانوية. تُكمل إيريكا قصتها بأنها بعد المرحلة الثانوية انخرطت أكثر في مجتمع المصابين بمرض البهاق، الذي ألهمها العزيمة والإرادة، فبدأت من جديد مرحلة العلاج، وأقدمت على الكريمات التي تعمل إكساب الجلد السمرة الصناعية (Tanner)، فكانت تُطبق الكريم ابتداءً من القدم وحتى أصابع القدمين، وكانت المفاجأة استجابة إيريكا لهذه النوعية من العلاجات، وها هي تحصد نجاحاً وصلت نتيجته إلى 85%، وزادت ثقتها في نفسها أكثر وأكثر بعد تلقيها لكورس يدعم ثقتها في نفسها، ويؤهلها لتقبل شكلها الجديد.
  • وصلت إيريكا للنتيجة المرجوة وتخلصت نهائياً من البقع البيضاء المزعجة، ومنذ ذلك الوقت وهي تُكرس وقتاً لا بأس به لمساعدة مرضى البهاق ودعمهم.

تجربتي في علاج البهاق بالليزر

هناك الكثير من الحالات المصابة بالبهاق سواء من الشباب أو الفتيات وبمختلف الفئات العمرية، تخشى خوض مغامرة في التخلص من البهاق باستخدام الليزر، وخاصة من يعانون من البهاق الطرفي لأنه صعب التعامل معه باستخدام الليزر، وجاءت التجارب كالتالي:

  • تحكي فتاة وتقول: تجربتي في علاج البهاق بالليزر كانت صعبة نوعًا ما لأنها كأنني كنت أعاني من البهاق الطرفي هذا النوع من البهاق يصيب الشفاه واليد والقدم من أكثر الأماكن حساسية.
  • كما قالت تلك الفتاة أنها غير معترضة على قضاء الله بل أن هذا ابتلاء وأن الله أضاف إلى جمالها جمالًا.
  • كما قالت في حالة زيادة البقع البيضاء في جسمها أنها سئمت طرق العلاج بالدواء إلى أن ظهر العلاج بالليزر.
  • ثم قالت من هنا سأبدأ حكاية تجربتي في علاج البهاق بالليزر الذي وضعني في مواجهة التنمر لأن أصدقائي كانوا يخشون من انتقال هذا المرض بالعدوى وما كان لون بشرتي يختلف عنهم.
  • ولكن كنت خائفة من تجربتي في علاج البهاق بالليزر وكنت أرفض في البداية خوض تلك المعركة وكنت أحدث نفسي وأقول إلى متى سأنتظر حتى يأتي العلاج بمفعوله ويعود جسمي إلى طبيعته.
  • لذلك بدأت في علاج البهاق بالليزر الضوئي وذلك لأن هذا النوع هو الأنسب إلى حالتي لأنه يوجد نوع من الليزر آخر وهو ليزر الأكزايمر.
  • هذا النوع من الليزر يعمل على تنشيط الخلايا البيضاء التي فقدت السيطرة على صراعها مع قلة المناعة والتي أدت إلى ظهور هذه النقط البيضاء كما يزيد من تقوية المناعة مرة أخرى.
  • ثم تقول أن الطبيب حدد لها جلسات والتي نلت منها تغير كبير في حياتي بمعالجة البهاق واصبح جهاز المناعي يقاوم هذا الضعف الذي كاد أن يجعلني أنسى معالم شكلي.

مميزات علاج البهاق بالليزر

تجربتي في علاج البهاق بالليزر

إن العلاج بالليزر يعتبر من أكثر العلاجات التي لاقت اقبال كبير في الآونة الأخيرة، وضمن التجارب يمكننا حصر المميزات والجوانب الإيجابية في اجراب العمليات وتطبيق الليزر فيها، وجاءت هذه المميزات كما في هذا النحو التالي:

  • الليزر من أحدث الطرق التي تساهم في علاج البهاق بشكل سريع ويقلل من مراحل انتشاره في الجلد.
  • علاج البهاق مع الليزر يُمكن للكبار والصغار العلاج به فهو من الطرق الآمنة جدًا في العلاج.
  • كما يمكن خضوع الحامل والمرضعة إلى علاج البهاق بالليزر.
  • في الكثير من الحالات قد لا يختفي البهاق نهائيًا من الجسم بينما النسبة اختفاء البهاق من الجسم تكون كبيرة.
  • الليزر يساعد الإنسان المريض من البهاق استرداد لون بشرته الطبيعية.
  • كما أن العلاج بالليزر يغني عن تناول الأدوية أو استعمال الكريمات كما أنه يساعد
  • الشخص على الإنجاز في الحصول على النتيجة والتخلص من الصبر والتعرض للمشاكل من الآخرين.

عيوب علاج البهاق بالليزر

وبالرغم من ان الليزر يعتبر من الوسائل العلاجية التي لا يعلو عليها في التخلص من الامراض الجلدية، والليزر عني عن التعريف في إزالة الندوب والعلامات الجلدية المختلفة، بالمقابل؛ هناك جوانب سلبية في الامر لابد من التعرف عليها، وهي كالتالي:

  • بينما يوجد هناك العديد من الحالات التي استجابت إلى تأثير الليزر في العلاج بينما يوجد حالات أخرى لم تستجيب حالاتها إلى العلاج بالليزر ولكن النسبة قليلة.
  • كما أن العلاج بالليزر أيضًا من الطرق الخطيرة التي يخضع إليها المريض حيث أنه يسبب أحيانًا التهابات في البشرة والجلد.
  • كما أن عيوب الليزر أنه في بعض الحالات قد يسبب في حدوث درجة من درجات الحروق في البشرة.
  • كما أن العلاج بالليزر له مدة معينة تساعد في اختفاء اللون الأبيض بينما يرجع مرة أخرى مع انتهاء صلاحية العلاج في الجسم.
  • هناك أيضًا بعض المرضى يتعرضن إلى التعافي من المرض نوعًا ما ولكن لون الجلد لا يصبح
  • بنفس درجة اللون الأصلية للجسم.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالبهاق

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض البهاق، وهل المرض مُعدي أم لا، هذه التساؤلات وغيرها تعتبر من أكثر الاستفسارات المطروحة من  قبل الكثيرين، ممن يرغبون في الالمام بهذا المرض وفهم طبيعته، والأفراد الأكثر عرضة هم:

  • الأشخاص المصابون بفقر الدم الخبيث.
  • إذا زادت الغدة الدرقية أو فرط نشاطها.
  • لمرض قصور الغدة الدرقية.
  • إذا كان الشخص يعاني من داء الثعلبة.

شفيت من البهاق تماما

إن البهاق يعتبر من ضمن الحالات المرضية التي يصاب بها الشخص في فترة من العمر وبعض الأطباء قد أخبروا أنها أحد أمراض المناعة الذاتية، بالمقابل نجد ان هناك نسبة من المرضى قد شفيوا من المرض بشكل تام.

  • ويكون البهاق علي شكل لون ابيض حليبي، ويظهر المرض على شكل بقع بيضاء على الجلد.
  • هذا المرض لا يرتبط بسن أو عمر أو جنسية معينة، هناك بعض المرضى قد يتعافون من تلقاء نفسهم.
  • وعلى الصعيد الآخر قد يجرب المريض أكثر من طريقة سواء كانت علاجات أو جراحة أو وصفات ولكن دون جدوى.
  • وذلك لكي يعرف إذا كان الجلد سوف يتحسن علي العلاج والوصفات أم لا، كما يأخذ المريض العلاج لعدة أشهر.
  • كما يجب على المريض تناول أدوية تحسن من الجهاز المناعي، ويسمي أيضاً باسم مرض البرص.

أعراض مرض البهاق

لا تبدو الاعراض غامضة، او انها تحتاج الى مزيد من التوضيح كي يتم التأكد من الإصابة بالبهاق، ولكن سوف نحصرها هنا جميعها، لكسب مزيد من المعلومات عن المرض، وهي قليلة يسهل فهمها، كما في هذا النحو التالي:

  • عبارة عن تغير في لون البشرة للجزء المعرض إلى الشمس مثل الوجه واليدين والقدمين.
  • تظهر هذه البقع البيضاء على الرموش أو بجانبها أو فروة الرأس أو الحاجبين.
  • يتغير اللون في الأنف والفم في الاغشية المخاطية.

عارض الأزياء الذي تقبل مرضه وتعايش معه

وبالرغم من أنه من الشخصيات الشهيرة والبارزة، الذي يتابعه ملايين من الناس حول العالم، الا انه لم يتأثر نفسياً بشكل كبير بظهور المرض، ولا يمكننا القول ان بدايته سهلى على صاحبها، ولكن لابد من مواجهه وتجربة الطرق المختلفة للشفاء.

هي تجربة قد تبدو في ظاهرها سلبية، لكنها في جوهرها تنم على منتهى الإيجابية والتصالح مع النفس، يروي محمود أنه أصيب بالمرض في عمر 13 عاماً وكان في  شكل بقعٍ صغيرة ظهرت على أصابع اليدين، ثم أخذت تلك البقع في الانتشار تدريجياً في أجزاءٍ كثيرة من الجسم، في البداية عانى محمود كثيراً من التنمر والأسئلة المحرجة، وكان يسأل نفسه دائماً هل أنا شخص قبيح؟

يقول محمود أنه خاض أساليب علاج مختلفة، وأظهر في مقابلةٍ تليفزيونية أنه غير مقتنع بجدوى العلاج، ولكنه لا ينصح بالتوقف عن المحاولة، فالعلاج الذي لا ينفعك قد ينفع غيرك، واتجه عارض الأزياء إلى نوعٍ آخر من العلاج، ألا وهو رفع المناعة لديه عن طريق ممارسة الرياضة وأن يحيط نفسه دائماً بمحيطٍ إيجابي، حيث يرى هؤلاء الداعمون إنجازاته وعزيمته أكثر مما يرون اختلاف لون جلده.

تجارب التخلص من البهاق بالليزر

ومن خلال الاطلاع على تجارب البعض، يتم الاستفادة منها في العلاج في وقت قصير، حيث ان الشفاء من البهاق لا يعد من الأمور السهلة، وبالمقابل يعرف الليزر بكفاءته العالية على علاج الكثير من الحالات،  وقمنا برصد أقوال من خضعوا لهذه التجربة وهي:

يقول عبدالله من دولة الإمارات: “تجربتي في علاج البهاق بالليزر كانت ناجحة”، فبعد إصابة عبدالله بمرض البهاق في عمرٍ مبكر، تردد على العديد من عيادات الأطباء، وداوم على وسائل العلاج المختلفة، ولكن لم يستطع الوصول للسيطرة على المرض لديه، مما دفعه لزيارة طبيبٍ آخر نصحه ببدء العلاج بأشعة الليزر والتي تعمل على تحفيز عمل الخلايا الصبغية، وبالفعل ظهرت النتائج الإيجابية بعد المداومة على الجلسات الأسبوعية.

تقول السيدة نزهة نزاهت: “تجربتي في علاج البهاق تستحق أن أرويها لكم”، توضح السيدة أن البهاق ظهر لديها على هيئة بقع بيضاء صغيرة ظهرت في الأطراف فقط ولم تكن تنتشر، تخبرنا السيدة نزاهت أن العلاج الفعال في حالتها كان كريم كلوفات (Clovat)، وهو أحد كريمات الكورتيزون الموضعية، استخدمته بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات يوميا لعدة شهور، وبالطبع تحت إشراف الطبيب المختص، وكانت الحصيلة نتيجة رائعة في اختفاء تلك البقع البيضاء بشكل تدريجي.

أسباب ظهور مرض البهاق في الجلد

أما الدواعي التي تتسبب في ظهور المرض، في حال تم التعرف عليها، يصبح بإمكان الشخص تجنبها والابتعاد عن كل ما يدعو اليها، وقد حصر العلماء المختصين الأسباب، وهي كما في هذا النحو التالي:

  • المادة التي تنظم استقرار لون البشرة هي مادة تسمى الميلانين هذه المادة تفرزها الجسم تساعد في منح الجسم اللون الأبيض أو اللون الأسمر الناتج عن تعرض البشرة إلى الشمس.
  • البهاق يساعد في تدمير خلايا الميلانوسايت والتي تساعد الميلانين في الانتشار في الجسم.
  • ضعف الجهاز المناعي الذي يقوي الجسم في مواجهة الكثير من الأمراض.
  • كما يمكن أن يصيب الإنسان بالبهاق نتيجة اضطراب وظائف الجهاز العصبي مما ينتج عنه موت خلايا كثيرة في جسم الانسان.
  • الإصابة بالبهاق قد يرجع إلى بعض العوامل الوراثية في ضعف الجهاز المناعي.
  • أكثر الأشخاص عُرضة إلى هذا المرض هم الأشخاص التي تعاني من خلل وظائف الغدة الدرقية.
  • كما أن الحالة النفسية هي من أهم الأشياء التي تساعد في ظهور هذا المرض في الجلد لأن الحالة النفسية السيئة عامل في قوة المناعة في الجسم.
    تعرض البشرة مدة كبيرة إلى الشمس.

شاهد ايضا: ما هو لون البهاق في بدايته

أنواع البهاق

وفي سياق الحديث عن تجربتي في علاج البهاق بالليزر، يذكر الأطباء الى أن هناك اكثر من نوع له، يرجع الى المصاب والأعراض التي ترافق الحالة والمكان المنشر فيه، بالإضافة الى نسبة انتشاره، وننتقل هنا للتعرف على الأنواع كما في هذا النحو التالي:

البهاق الكلي

هو الذي يصيب أطراف جسم الإنسان ينتشر في اليدين والقدمين.
في هذا النوع سرعة انتشار تغير اللون سريع جدًا ثم يهدأ ثم يبدأ في الانتشار بشكل سريع مرة أخرى في اليدين والقدمين.
هذا النوع في حالة الإهمال في علاجه يمكن أن ينتشر في الجلد بأكمله.
هذا النوع من الأنواع التي يعاني منها نسبة كبيرة من الأشخاص.

البهاق الجزئي

هو الذي ينتشر في جزء واحد في الجسم إما اليد أو القدم أو الوجه أو العين أو الشفاه أو تغير في لون الرموش وهكذا.
هذا النوع من الأنواع التي يعاني منها الشخص في علاجه إلى فترة طويلة من الزمن بينما مع الوقت يعود الجلد إلى لونه الطبيعي.

البهاق العام

هو من الأنواع العشوائية التي يظهر في أي جزء من الجسم دون ظهوره في مكان محدد.
البهاق الشامل
هذا النوع من الأنواع الغير منتشرة بين الأشخاص لأنه من أشرس الأنواع من الإصابة حيث أنه من الأنواع التي تنتشر في الجسم بأكمله بشكل سريع.

البهاق الموضعي

هو النوع الذي لا ينتشر إلى بشكل قليل في جزء بسيط من الجسم.
حيث أنه من الأنواع المعروفة المحددة التي لا تنتشر في الجسم.

حالة كوبنر:

هذا النوع هو الذي يظهر في حالة إصابة المريض بجرح في جلده.

كيف يعمل الليزر على علاج البهاق

وهو من أكثر التساؤلات المطروحة من قبل المرضى، او من يرغبون بامتلاك قد كافي من المعلومات عنه، حول الطريقة العلاجية المتبعة في علاج الحالة، وبالرجوع الى ما أوضحه الأطباء في اجراء العمليات، نجد التوضيح كالتالي:

  • في البداية يقوم الطبيب بتسليط الضوء البنفسجي على الجلد المصاب بشكل مباشر.
  • هذا الضوء يعمل على تنشيط الميلانين لتغير لون الجلد ويرجع إلى اللون الأصلي.
  • الفترة التي يجلس بها المصاب في الجلسة حوالي ربع ساعة، وفي نفس الوقت لا يشعر المريض خلالها بأي وجع ويستطيع ممارسة حياته الطبيعية بعد أن ينتهي من الجلسة.

 معلومات عن علاج المرض

لابد من امتلاك قدر كافي من المعلومات عن البهاق، والاطلاع على مزيد من المعلومات الخاصة به، كي يتم فهم الحالة والمستوى العام لها، ومن خلال فحص الحالة يتم فهم التفاصيل الخاصة بها علمياً، وجاء تلخيص هذه المعلومات في النقاط التالية وهي:

  • تظهر نتيجة العلاج بالليزر بشكل أسرع على الوجه وبصورة أقل على اليد والقدم.
  • في بعض الأحيان يجلس المريض في صندوق ضوئي نظراً لانتشار المرض في كثير من أجزاء الجسم.
  • أما في حالات الإصابة القليلة فيسلط الضوء بشكل مباشر الجزء المصاب.
  • بعض الأشخاص الذين يتوقفون عن العلاج يمكن أن تظهر لديهم البقع مرة أخرى بعد مرور سنة كاملة من توقف العلاج.
  • هناك بعض الأشخاص الذين تظهر عليهم الإصابة مرة أخرى بعد أربع سنوات.
  • يجب على المريض أن يواظب على الجلسات باستمرار حتي تكون شفيت من البهاق تماما.
  • وفي بعض الحالات يجب وضع الكريم بعد الانتهاء من جلسة الليزر حتي يساعد في إتمام العملية الدموية.

شاهد ايضا: تفاصيل مرض ابنة فايز المالكي

وصفات طبيعية لعلاج البهاق

يمكن من خلال تطبيق  هذه الوصفات المكونة من المواد الطبيعية التخلص من هذا المرض، ويشار الى انه من أكثر الامراض التي تؤثر في نفسية المرض، وتخفض مستوى الثقة بالنفس، لذلك لابد من تقبل المرض والتعايش معه في الحالات التي يستصعب الشفاء منها، وهنا ننتقل الى الوصفات كما في هذا النحو:

وصفة الكركم

تحتوي بودرة الكركم على مواد مضادة للجراثيم والتي تقوم بالتخلص من البكتيريا التي تسبب ظهور البقع وتزيد من نسبة الشفاء.

 المكونات
بودرة الكركم.
زيت الخردل.
طريقة التحضير
مزج كل من بودرة الكركم وبعض من قطرات زيت الخردل ووضعها على المنطقة المصابة.

وصفة الزنجبيل الطازج

يقوم الزنجبيل بعلاج المناطق التي بها بهاق

المكونات
الزنجبيل.
الليمون.
طريقة التحضير
خلط كل من الزنجبيل وعصير الليمون.
يقوم المريض بوضع المزيج على الجزء المصاب لمدة ربع ساعة ويوضع كل يوم.

وصفة خل التفاح

يقوم خل التفاح بعلاج الأسباب التي تمنع الجسم من إنتاج مادة الميلانين.

المكونات
خل تفاح.
ماء.
طريقة التحضير
مزج كل من خل التفاح بالماء ووضع المزيج على الجزء المصاب.

وبهذا النحو ننتهي من إضافة المعلومات الكافية عن الطرق والوسائل المتبعة في التخلص أو الحد من انتشار البهاق في مزيد من المناطق في الجسم، والى هنا ننتهي من مقال اليوم ونصل الى ختام معلوماته بعد الحديث عن هذه التفاصيل المطلوبة.

تجربتي مع ارتفاع انزيمات الكبدتجربتي مع نقص فيتامين ب 12
تجربتي مع الصلاة على النبي وفضائلهاتجربتي مع حبوب فيروجلوبين للشعر
تجربتي مع القرفه للإجهاضتجربتي مع الحقن المجهري
تجربتي مع doxycyclineتجربتي مع بنادول نايت
agiolax تجربتي للإمساكتجربتي مع لصقات منع الحمل
أشعة الصبغه للرحم تجربتي الشخصية للفائدةتجربتي مع حبوب سنتروم
تجربتي الفاشله مع التكميمتجربتي مع نزول الرحم وعلاجه
تجربتي الناجحه في تبييض الابطتجربتي مع اعراض الحمل بولد
تجربتي بالزواج من دار الايتامتجربتي مع العصفر
تجربتي في ازالة سواد الشفايفتجربتي مع صناديق الاستثمار الراجحي