بحث عن راس السنة الهجرية الجديدة 1444

راس السنة الهجرية

بحث عن راس السنة الهجرية، تاريخ الهجرة النبوية وبداية العام الهجري الجديد، واليوم المميز بالنسبة المسلمين في كافة بقاع الأرض، يحتفلون بهذا اليوم بنهاية موسم الحج وبداية شهر محرم، وفي هذا التاريخ تعلن الدول العربية إجازة رسمية شاملة كافة القطاعات الحكومية والخاصة، ويتم إقامة بعض الفعاليات والمشاركات، التي تتضمن التذكير بأحداث هذا التاريخ الهجري، ومن هذا المنطلق؛ سوف نتطرق الى كتابة بحث عن راس السنة الهجرية، بين سطور المقال الآتية.

راس السنة الهجرية 1444

ولا شك أن رأس السنة الهجرية يعتبر من الأيام الخاصة لدى المسلمين، حيث إنه يمثل حدث عظيم في تاريخ الإسلام، ويحتفل فيه المسلمون عادة في بداية شهر محرم من كل عام هجري، ويُعرف رأس السنة الهجرية بأنه اليوم الأول من العام الهجري؛ والذي يصادف الأول من شهر محرم من السنة الهجرية، والسنة الهجرية هي السَّنة القمرية، وعدد شهورها اثنا عشر شهرا، وتبدأ السنة الهجرية من شهر محرم وتنتهي بشهر ذو الحجة، كما ويرجع سبب تسمية السنة الهجرية أو العام الهجري نسبة إلى الهجرة، والهجرة المقصودة؛ هي الهجرة النبوية التي هاجر فيها النبي -صلى الله عليه وسلم- من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة.

بحث عن راس السنة الهجرية

بحث عن راس السنة الهجرية

من ضمن الفعاليات التي تشارك فيها الدول العربية الإسلامية، احتفالا بيوم رأس السنة الهجرية، وتعبيراً عن الأهمية الكبيرة التي توليها كافة الوزرات بهذا اليوم، فإن من أبرز المشاركات ما تقوم به وزارة التربية والتعليم من تطبيقات تربوية بكافة المدارس، لتأسيس كافة المعلومات المتعلقة بالحدث التاريخي وبناءها لدى الطلبة بمختلف الفئات العمرية، خاصة وأن تاريخ رأس السنة الهجرية أصبح على الأبواب، ولابد من كتابة بحث متكامل في هذا الموضوع، كونه من المواضيع التي تحظى بأهمية كبيرة لدى المسلمين، وذكرى  عظيمة للهجرة النبوية الشريفة وانطلاق الإسلام في كافة أرجاء الأرض.

شاهد ايضا: خلال كم سنة يكون رمضان مر في كل فصول السنة

مقدمة بحث عن رأس السنة الهجرية1444

إنّ رأس السنة الهجرية هو اليوم الذي ينتظر فيه المسلمين اليوم الأوّل من شهر محرّم، وشهر محرّم يُعدّ البداية للتّقويم الإسلامي، والسنة الهجريّة تعتمد اعتماداً كاملاً على التّقويم القمري، والذي يعتمد بدوره على دورة القمر  لتحديد الأشهر، وتتألّف السّنة الهجريّة من اثني عشر شهراً قمرياً، ويتمّ استعمال السنة الهجريّة لدى المسلمين لمعرفة مواسم العبادة كلّها، كموعد شهر رمضان وموعد عيد الفطر، وكذلك كمعرفة موسم الحج، وعيد الأضحى، والعدّة للطلاق ومواعيد دفع الزكاة، وتتّخذ بعض بلدان العالم الإسلاميّ السنة الهجرية تقويماً رسميّاً في البلاد، وتعتبر رأس السنة الهجريّة عطلةً رسميّة في البلاد، ومن الجدير بالذّكر أنّ المسلمين لم يعتمدوا التّاريخ الهجريّ إلا في عهد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- وإلى الأن لا يزال المسلمون يراقبون القمر لمعرفة رأس السنة الهجرية وانتهاء السنة القديمة.

رأس السنة الهجرية

إن تاريخ رأس السنة الهجرية الجديدة، يتم تحديد موعده من خلال مراقبة ولادة هلال شهر محرّم وذلك يكون في اليوم الأخير من شهر ذي الحجّة، وسيكون بهذا شهر ذي الحجة إمّا تسعةً وعشرين يوماً أو ثلاثين، وهذا يعتمد كلّياً على القمر، ولا بدّ من معرفة أنّ السنة الهجرية أقصر من السّنة الميلاديّة بحوالي أحد عشر يوماً، وهذه يسبّب التّباين بين السّنتين الميلاديّة والهجرية، حيث يتكوّن التّقويم الهجري من من اثني عشر شهراً بعدد أيّام يبلغ ثلاثمائة وأربعة وخمسين يوماً تقريباً، والشهر الهجريّ إمّا أن يكون تسعةً وعشرين يوماً أو ثلاثين يوماً، وقد كانت الأشهر القمرية تُستخدم عند العرب قبل الإسلام، ولكن لم يجتمعوا على تقويم محدّد يتبعونه ويعتمدونه في تأريخهم، وكذلك فإنّ معاييرهم كانت تختلف وتخضع للتّغيير الدّائم، وبعد نزول الإسلام ظلّت السنة القمرية تبدأ بالمحرم وتنتهي بذي الحجّة، إلا أنّه لم يكن هناك مبدأ ثابت للسّنين لتنطلق منه.

لذلك قام العرب بتسمية السّنين تبعاً للأحداث التي قامت بها ووقعت فيها، كتسمية السنة إحدى السنوات بعد الإسلام بسنة الإذن وفيها أُذن بالهجرة إلى المدينة، وسنةٌ سمّيت سنة الأمر وثالثة سنة التّمحيص وغير ذلك من الأسماء، وظلّ هذا الحال في زمن خلافة أبو بكر إلى أن جاء عهد عمر بن الخطاب، عندما أرسل له أبو موسى الأشعري كتاباً يخبره فيه أنّه تصله منه كتباً ورسائل لا تاريخ فيها، وإنّ في ذلك ضياعٌ للأمر لوقوع من تصلهم الكتب في حيرةٍ من تاريخه، فانتبه عمر بن الخطاب وجمع الصّحابة وشاورهم في الأمر، فمنهم من رأى أن يبدأ التاريخ من مولد النّبيّ -صلى الله عليه وسلّم- ومنهم من رأى أن يبدأ من بعثته، لكن استقرّ الأمر والرّأي في النّهاية على أن يبدأ التّاريخ الإسلامي من عام الهجرة، وأبقوا على شهر محرم كبداية للتاريخ الإسلامي، فكان أوّل المحرم للسنة التي هاجر فيها النّبيّ أوّل رأس سنةٍ هجرية، والجدير بالذّكر أنّ رسول الله لم يخرج من مكة إلا في أواخر صفر، ووصل المدينة في ربيع الأول.

شاهد ايضا: جدول تقويم العام الدراسي 1444 pdf

السنة الهجرية والسنة الميلادية

بحث عن راس السنة الهجرية

وبكتابة بحث عن رأس السنة الهجرية مكتمل العناصر، سوف نتطرق الى الحديث عن عن السنة الهجرية والسنة الميلادية، ومن المتعارف عليه أنّ العام الهجري يختلف عن العام الميلادي في كثير من الأمور، كالنّشأة والبلاد الّتي تعتمدها، كذلك عدد الأيّام، فأمّا عن السّنة الهجريّة نشأت في زمن الخلافة الرّاشدة على يد أمير المؤمنين عمر بن الخطّاب رضي الله عنه وأرضاه، وربطها بالحدّث العظيم الّذي غيّر مجرى الدّعوة الإسلاميّة، وهو هجرة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وعدد أشهر السّنة الهجرية اثني عشر شهراً وتعتمد على دوران القمر حول الأرض، لذا يُطلق عليها الشّهور القمريّة، ويبلغ عدد أيّام السّنة الهجريّة ثلاثمائة وأربعة وخمسين يوماً، وقد نشأت السّنة الهجريّة بعد نشوء السّنة الميلاديّة بستمائة واثنين وعشرين عاماً تقريباً.

أمّا عن السّنة الميلادية، ويطلق عليها أيضاً السّنة الشّمسيّة، لأنّها تعتمد في حساب الأشهر على دوران الأرض حول الشّمس، وتتألف من اثني عشر شهراً، وفي نظام التّقويم المعروف، تأتي كلّ أربعة سنين، سنةٌ كبيسة، وهي السّنة الّذي يزيد فيها عدد أيّام السنة الميلاديّة، فبدل أن يكون ثلاثمائةٍ وخمسةٍ وستّين يوماً يصبح ثلاثمائةٍ وستّةٍ وستّين يوماً، وقد نشأت السنة الميلاديّة على يد راهبٍ أرمنيٍّ، ومن بعد ذلك جاء البابا الثّالث عشر لروما، وقام بالعديد من التّعديلات والإصلاحات، ليصبح التّقويم الميلاديّ على ما هو عليه الآن، وترتبط السّنة الميلاديّة وتعتمد على ميلاد نبيّ الله عيسى عليه السّلام، والله أعلم.

دعاء رأس السنة الهجرية

ومن أفضل وأجمل أدعية رأس السنة الهجرية، التي يمكننا الدعاء بها في رأس السّنة الهجريّة الجديدة، سائلين المولى عز وجل أن يبارك فيها ويطرح الخير والزّيادة فيها، هو الدعاء التالي:

“اللهم يا ربّ أنت الحنّان وأنت المنّان، بديع السّماوات والأرض، قيّوم السّماوات والأرض، رحمن الدّنيا ورحيم الآخرة، أنت الأوّل فلا شيء قبلك، وأنت الآخر فلا شيء بعدك، وأنت الغفّار، وأنت الرّؤوف وأنت العفوّ الكريم، اللهمّ إنّي أسألك بأسمائك الحسنى أن تغفر لي ما قدّمت وما أخّرت، وما اسررت وما أعلنت، وأسألك العفو بعد أن أخطئت وقصّرت، أنت ذو الرّحمة الواسعة، اللهمّ فرّج عنّي الهموم والغموم، وارفع عنّي الكرب والبلاء، وارزقني من فضلك ولطفك وكرمك، أنت رجائي وأنت نجاتي، وأنت ربّي ذي الجلال والإكرام، اللهمّ تقبّل دعائي، وصلّ اللهمّ على سيّدنا محمّد وعلى آله وأصحابه أجمعين، والحمد لله حمداً كثيراً طيّباً”.

شاهد ايضا: وقت محرم في السنة الهجرية

خاتمة بحث عن رأس السنة الهجرية

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية بحثنا عن رأس السنة الهجرية، الّذي قدّمنا فيه العديد من المعلومات الهامّة المتعلّقة برأس السّنة الهجرية، ومن الجدير بالذّكر أن السنة الهجرية هي رمزٌ عظيمٌ من رموز الدّولة الإسلاميّة العظيمة، وهي موضع فخرٍ وعزّة ٍ للمسلمين، وينبغي للمسلمين اتّباع التّاريخ الهجريّ والوقوف لتأمّل عظمة أحداثه الّتي تذكّرنا بها مناسبة رأس السّنة، وفي الختام أسأل الله تعالى أن يكون هذا البحث موضع نفعٍ وفائدةٍ للمسلمين جميعاً، وأرجو أن يكون محلّ اهتمامكم وتقديركم، والحمد لله ربّ العالمين.

يتم احياء هذه المناسبة بإقامة الفعاليات، التي تتضمن سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهجرته ونشره للدعوى الإسلامية في كافة بقاع الأرض، وبعد الانتهاء من كتابة البحث الخاص بهذه المناسبة الدينية، ننتهي من مقال اليوم ونصل الى ختامه.

مقالات ذات صلة