منوعات

النباتات الحولية في الإمارات

النباتات الحولية في الإمارات ؛ النباتات الحولية أو السنوية، تمت تسميتها بهذا الاسم لأنها تموت في نفس العام الذي يتم فيه زراعتها، يتوفر منها أنواع كثيرة، قد يصل عددها إلى 76 نوعًا، فمنها ما يحتاج إلى التعرض الشديد للشمس، أو الشديد البرودة، أو للأماكن المائية، وبعض الأشخاص يهتمون كثيرًا بمعرفة ما هي الزهور، النباتات المثالية، والتي يمكن من السهل زراعتها، ومن خلال موقع تفاصيل سنقدم لكم أبرز المعلومات عن النباتات الحولية في الإمارات.

النباتات الحولية في الإمارات

تم تسمية تلك النباتات بهذا الاسم لأنها تستمر لحول كامل، يتم إنباتها، وتنمو، وتظهر، وتطرح البذور، وبعدها تموت في موسم واحد فقط، أول بداية موت النباتات عند بداية الصقيع الأول حتى نهاية الموسم الخاص بها.

وقد يتم إعادة زراعتها مرة أخرى في كل عام عند هبوط الأمطار بداية من شهر فبراير وحتى شهر إبريل، عن طريق وضع البذور، وتركها حتى تصبح أزهارًا حتى تتمكن من إنتاج البذور مرة أخرى في العام المقبل، على أن يتم إظهارها في الفترة ما بين شهر يونيو حتى شهر نوفمبر، وفي الغالب يتم زراعتها في منطقة شمال الإمارات.

الفرق بين النباتات الحولية والنباتات المعمرة

كما ذكرنا من قبل النباتات الحولية هي التي تمر بكل مراحل زراعتها في حول كامل، أي عام واحد فقط، وتنتهي مع أول علامات الصقيع، أما النباتات المعمرة فهي التي تعيش لمدة أطول من عامان، ويتوفر منها أيضًا نوعان، الأول من يعيش حتى عامين فقط، والثاني من يستمر لفترة أطول من عامين.

بم تتميز النباتات الحولية في الإمارات

قبل اتخاذ قرار زراعة النباتات الحولية يجب معرفة ما هي المزايا التي سيتم الحصول عليها مثل:-

  • تعتبر النباتات الحولية من سهلة الزراعة، وسريعة النمو، ويمكن من خلالها الحصول على ألوان زاهية.
  • استخداماتها كثيرة ومختلفة حيث يمكن زراعتها في الكثير بأماكن مختلفة مثل السلال المعلقة، الحاويات.
  • منذ زراعتها في المرة الأولى بشكل صحيح، يمكن ضمان الحصول على نباتات مزدهرة.
  • يتوفر ألوان مختلفة من النباتات الحولية مثل الارجواني، الوردي، ثنائي اللون، المرجاني، الأحمر، الأزرق، الأصفر، البرتقالي، الأسود، الأبيض.
  • يمكن أن يتم تجديدها كل عام عند زراعتها.
  • صيانتها منخفضة، ولا تتطلب رعاية شديدة.

سلبيات زراعة النباتات الحولية في الإمارات

كما ذكرنا لكم مزايا زراعة النباتات الحولية، سنذكر لكم الآن السلبيات حتى تكونوا على دراية تامة بكل شيء:-

  • تكمل كل دورات الزراعة الخاصة بها في موسم واحدة، لذا لا يجوز زراعتها أكثر من مرة، لذا يجب زراعتها سنويًا فقط.
  • من أجل زراعتها يجب استخدام الكثير من البراعم المستهلكة حتى تصبح مزدهرة طول فترة زراعتها.
  • تتطلب الكثير من الري، خاصًة من في فصل الصيف وأجواء الطقس المتقلبة.
  • للحفاظ على بقائها بأفضل حالاتها، يتوجب القيام بالتطبيق المتكرر للأسمدة.

أهم النصائح التي يجب إتباعها أثناء زراعة النباتات الحولية في الإمارات

عند الرغبة في زراعة النباتات الحولية، يمكن القيام بأمرين لا ثالث لهما، الأول هو استخدام البذور أو نباتات الزهرة، والثاني وهو الأفضل استخدام النباتات الأولية، والتي تساهم في توفير الكثير من المال، وأيضًا نتائجها سريعة ومضمونة، ولكن يجب إتباع بعض من النصائح الأتية:-

  • يجب زراعتها على مساحة كبيرة كافية لجعلها تزدهر وتنمو كما يجب أن يكون.
  • اختيار سماد بطيء لتطبيقه في حفرة الزراعة حتى تكون بداية جيدة لزراعة النباتات الحولية.
  • كل نوع من أنواع النباتات الحولية يتطلب ظروف خاصة لذا يجب التحقق من أن المكان الذي تم اختياره يتوافق أيضًا مع ظروف الطقس التي يحتاجها، لأن هذا الأمر يساعد في ضمان مرور وقت الزراعة بسلام.
  • يجب البدء في زراعة النباتات الحولية بعد زوال كل مخاطر الصقيع التي قد تتسبب في انتهاء موسم الزراعة قبل البداية.
  • لابد من فك الجذور قليلًا باليد أو تمرير سكين على الجانبين، إذا كانت ملتوية او مكثفة عند القيام بإزالتها من الوعاء الخاص بها.
  • يجب عدم ترك النباتات الحولية في ست عبوات، مسطحات لفترات طويلة، ولكن يجب وضعها بالأرض بسرعة أو الحاوية بأسرع وقت.
  • بعد القيام بزراعة النباتات يجب التأكد من سقيها جيدًا.
  • تساهم على تحسين جودة التربة، لأن جذورها تعمل على مدها بالأكسجين والماء، مما يساهم في تعزيز جودة النباتات.
  • من أجل حماية النباتات من أن تفقد ماؤها، أو أن تأكلها الأعشاب الضارة، يجب القيام بنشر طبقة من النشارة بعد القيام بزراعتها.
النباتات الحولية في الإمارات
النباتات الحولية في الإمارات \ الأرطي
النباتات الحولية في الإمارات
النباتات الحولية في الإمارات | الحميض
السبط الحولي
السبط الحولي
الحرمل
الحرمل
العريون الحولي
العريون الحولي
النباتات الحولية في الإمارات
النباتات الحولية في الإمارات | نبتة النفل
الثمام
الثمام | أكثر النباتات الحولية انتشارًا في الإمارات

أنواع النباتات الحولية في الإمارات

على الرغم من توفر ما يصل إلى 76 نوع من النباتات الحولية، إلا أنه تم تقسيمها إلى أنواع أساسية، تم تقسيمها بناءً على ما تطلبه أحوال الطقس، الري، المساحة، وغيرها من الأمور الأخرى مثل:-

النباتات الحولية الشتوية

تحتاج للطقس البارد، يمكن أن تتكيف وتتلائم مع كل أحوال الطقس الباردة والتي قد تصل حتى التجمد، ويمكن أن يتم زراعتها في أقرب وقت سواء في الخريف أو عند بداية انخفاض درجات الحرارة، في خلال الفترة ما بين شهر يوليو وحتى ديسمبر، ومن أمثلتها نباتات الزينة مثل الاقحوان، العطور، النباتات الطبية مثل الكزبرة، الحشائش.

النباتات الحولية الصيفية

تتحمل النباتات ظروف الطقس الباردة بالإضافة إلى قدرتها على تحمل لمسات من الصقيع، وهذا يعتبر الأكثر الأنواع شيوعًا في الاستخدام، لأنها قادرة على أن تتحمل تقلبات الجو الغير محسوبة، والتي يتم زراعتها في الفترة مابين شهر فبراير وحتى شهر يوليو، مثل الكركديه، نبات دوار الشمس.

النباتات الحولية ذات الحولين

يمكن زراعتها حتى أواخر الربيع، ولا تتحمل تقلبات الجو، أو الصقيع، فقد تتأخر مراحل نموها عند القيام بزراعتها في الطقس البارد، والتي يتم زراعتها في عام محدد على أن يتم حصادها في العام الذي يليه مثل الثوم، البقدونس.

أهم النباتات الحولية في الإمارات

كما ذكرنا من قبل أن ليست كل أنواع النباتات نوعًا واحدًا، ويحتاج كل نوعًا فيها إلى ظروف زراعية خاصة مثل:-

  • أولًا: النباتات الحولية التي تنمو في المناطق الجبلية: والتي تنمو في منطقة شمال، شمال شرقي، جنوب شرق الإمارات، تحتاج الأمطار الشتوية في فصل الربيع، ومنها الأحماض، الكوثر.
  • ثانيًا: النباتات الحولية التي تنمو في المناطق الساحلية: والتي تنمو تحديدًا في منطقة الساحل الشرقي في بحر عمان، وأيضًا بمنطقة الساحل الغربي بالخليط العربي، تنمو بألوان واشكال مغبرة، تحتوي على طبقة شمعية تحميها من الترسبات المحلية يتم إنتاجها عن طريق البحر، مثل الحرمل.
  • ثالثًا: النباتات الحولية التي تنمو في المناطق الصحراوية: والتي تنمو بكثرة في مناطق الكثبان الرملية، سواء في الجهة الغربية أو الجنوبية بالصحراء الوسطى، تنمو وتزدهر على انتشار الرياح الشديدة، كما أنها تتميز بأن تربتها رملية نباتية، جذورها عرضية، مثل أرطى، الطرثوث، الدغابيس.
  • رابعًا: النباتات الحولية التي تنمو في مناطق السهولة الحصوية: يتم زراعتها في منطقة كلًا من الجبال الشمالية، الشرقية، والتي تمتد حتى غرب الصحراء الوسطى، وتغطى منطقة السهل الساحلي الشرقي، ويمكن ازدهارها وانعاشها بطرق مختلفة على مدار العام، مثل نبات الفرفور، النقل.

وتلك بعض من أفضل الأمثلة على الزهور والنبات الحولية في الإمارات:-

ديزي أفريقي

أركتوس، تتحمل الجفاف، لونها برتقالي، وردي، أحمر، أبيض، تحتاج إلى الشمس الساطعة.

أجنحة الملاك

كالاديوم ثنائي اللون، معتدلة في حاجتها للماء، سهلة النمو، لونها زهري، تحتاج إلى الظل الكامل، الظل الجزئي، نبات بيتي.

الفلوكس السنوي

فلوكس درموندي، احتياجها للماء رطوبة معتدلة، باللون الوردي، أو الأحمر، تجذب إليها الطيور، والفراشات، تحتاج للنمو شمس ساطعة.

زهرة البطانية

جيارديا بولش لا، تحتاج للماء بشكل معتدل، سهل النمو، تحتاج هو الآخر للشمس الساطعة.

شجرة البنفسج

برواليا سبيسيوسا، تحتاج للرطوبة المعتدلة، وللشمس الكاملة، والظل الجزئي، لونها أزرق بنفسجي مع مركز أبيض.

كاليفورنيا الخشخاش

إيشو لزيا كاليفورنيا، تنمو حتى مع الجفاف، لون الزهرة باللون الأصفر، البرتقال، وتحتاج للتعرض للشمس بشكل كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى