المشاهد التي رآها الرسول في رحلة الاسراء والمعراج

المشاهد التي رآها الرسول في رحلة الاسراء والمعراج، لخصت حادثة الاسراء والمعراج ضمن آية واحدة وذلك نظرا لبلاغة وعظمة كتاب الله تعالي القرآن الكريم، حيث أظهرت نقطة البداية والنهاية في تلك الآية العطرة تسهيلا للرسول صلي الله عليه وسلم وقد تم اثبات تلك الحادثة المباركة في الآية التالي: (سُبحانَ الَّذي أَسرى بِعَبدِهِ لَيلًا مِنَ المَسجِدِ الحَرامِ إِلَى المَسجِدِ الأَقصَى)، ضمن سياق متصل دعونا لنتعرف سويا على المشاهد التي رآها الرسول في رحلة الاسراء والمعراج من خلال متابعة الطرح الآتي.

المشاهد التي رآها الرسول في رحلة الاسراء والمعراج

يعتبر المعراج ثابتا تبعا للأحاديث النبوية الصحيحة، حيث أشار الأئمة والعلماء أنه لم يتم اثبات ذلك في كتاب الله العزيز بصورة صريحة، بل تمت الاشارة الي ذلك في السورة القرآنية النجم، لنتعرف على أهم ما شاهده النبي محمد صلي الله عليه وسلم في تلك الرحلة المباركة وتتمثل فيما يلي:

  • شاهد جبريل عليه السلام على صورته وهيئته الحقيقية: حيث شاهده على الصورة التي خلقه الله عزوجل عليها وهي الخلقة العظيمة، اذ أنه المخلوق الرباني الذي يمتلك 600 جناح، لكل جناح منها حجمه مد البصر.
  • رؤيته للبراق: حيث يعتبر الدابة بيضاء اللون طويلة وهي أكبر من الحمار وأصغر من البغل، فقد ركبها الرسول صلي الله عليه وسلم للتنقل من مكة المكرمة الي بيت المقدس في تلك الرحلة المباركة الاسراء والمعراج.
  • رؤيته للأنبياء عليهم السلام: أثناء صعود النبي صلي الله عليه وسلم برفقة الوحي جبريل رأي في كل سماء صعدها ضمن السماوات السبع نبيا أو كثر من نبي.
  • رؤيته لمالك صاحب النار: حيث أنه في رحلة الاسراء والمعراج شاهد الرسول صلي الله عليه وسلم، الملك المسؤول عن النار وخازنها وهو الملك مالك عليه السلام.
    رؤية البيت المعمور: الذي يعتبر البيت الذي يقوم بالصلاة فيه كل يوم سبعون ألف ملك لا يعودوا اليه أبدا، فقد ثبت رؤية النبي صلي الله عليه وسلم أثناء تواجده مع جبريل رؤيته للبيت المعمور، حيث قال تعالي في محكم التنزيل: (فَرُفِعَ لي البَيْتُ المَعْمُورُ، فَسَأَلْتُ جِبْرِيلَ، فَقالَ: هذا البَيْتُ المَعْمُورُ).
  • سدرة المنتهى: شاهد النبي صلي الله عليه وسلم برحلة الاسراء والمعراج نهر الكوثر الذي اصطفاه الله تعالي به للنبي وأكرمه به.
    رؤيته للنار: اطلع الرسول صلي الله عليه وسلم الي أحوال بعض المعذبون في النار وهم أصناف عديدة.

المشاهد التي راها الرسول في رحلة الاسراء والمعراج

شاهد أيضا: ما الشهر الذي وقعت فيه رحلة الاسراء والمعراج

من هم الأنبياء الذين رآهم الرسول برحلة الاسراء والمعراج

رأي النبي محمد صلي الله عليه وسلم أثناء رفقته مع الوحي حبريل عليه السلام ورحلة الاسراء والمعراج الكثير من الأنبياء المتواجدين في كل سماء من السماوات السبعة وقام بالسلام عليهم ومحادثتهم لا وهم كل من:

  • السماء الأولى: آدم عليه السلام.
  • السماء الثانية: عيسى ويحيى عليهما السلام.
  • السماء الثالثة: يوسف عليه السلام.
  • السماء الرابعة: إدريس عليه السلام.
  • السماء الخامسة: هارون عليه السلام.
  • السماء السادسة: موسى عليه السلام.
  • السماء السابعة: إبراهيم عليه السلام.

المشاهد التي راها الرسول في رحلة الاسراء والمعراج

شاهد أيضا: متى ذكرى الاسراء والمعراج 2023

مشاهد الجنة والنار في ليلة الإسراء والمعراج

الكثير من المسلمون يتساءلون عن كيفية رؤية النبي صلي الله عليه وسلم لمشاهد كل من الجنة والنار، حيث لم تقم القيامة ويأتي اليوم الآخر ويحاسب الناس بعضهم في النار وآخرون في جنات النعيم، لنتعرف على أهم تلك المشاهد التي رآها النبي صلي الله عليه وسلم في ليلة الاسراء وهي:

  • مشاهدة الرسول صلي الله عليه وسلم لمشاهد التعذيب المؤلمة لأهل النار وهم يعذبون فيها نظرا لطغيانهم في الدنيا وظلمهم وكفرهم.
  • هذا وقد رأي عذابا للعصاة أنفسهم حيث أنهم يقومون بالوقوع في أعراض البشر.
  • كما وأنه من المشاهد الأكثر ايلاما وشناعة رؤيته صلي الله عليه وسلم مشهدًا آخر له وجه علاقة به.
  • آفات اللسان، حيث يصف عذاب خطباء السوء، فلسان الناس هو أكثر ما يضر بصاحبه ان تم استعماله في الشرور وأعراض الناس فيدخل صاحبه النار خالدا مخلدا فيها.

المشاهد التي رآها الرسول في رحلة الاسراء والمعراج، بهذا الطرح نكون قد تعرفنا على كافة المعلومات التفصيلية المختصة برحلة الاسراء والمعراج ومشاهدة النبي صلي الله عليه وسلم للكثير من الأشياء أثناء تلك الرحلة المباركة علي أكمل وجه.

(Ambien)