الفرق بين السنة الميلادية والهجرية 1444/2023

الفرق بين السنة الميلادية والهجرية 1444/2023، حيث يوجد فرق واضح بين التقويم الميلادي والتقويم الهجري، من حيث أسماء الأشهر، بالإضافة إلى عدد الأيام في السنة الميلادية والهجرية، بينما يتم استخدام هذين التقويمين لتحديد تواريخ المناسبات الخاصة بهما، وفي مقالنا الفرق بين السنة الميلادية والهجرية 1444/2023 سنتعرف على الفروق في عدد الأيام وغيرها من التفاصيل.

التقويم الميلادي

يُعرف التقويم الغريغوري باسم (التقويم الغريغوري)، وهو الأكثر استخدامًا اليوم في العالم، فهو التقويم المستخدم ضمن المعيار الدولي لتمثيل التواريخ والأوقات، وهو تقويم شمسي يعتمد على هو في سنة مشتركة من 365 يومًا مقسمة هناك 12 شهرًا من الأطوال غير المنتظمة، 11 منها تحتوي إما على 30 أو 31 يومًا، بينما شهر فبراير، وهو الثاني في الترتيب، له 28 يومًا فقط، وعلى الرغم من ذلك كل أربع سنوات تقريبًا، يُطلق على السنة (سنة كبيسة))، عند إضافة يوم إضافي، مما يجعلها قفزة في التقويم الغريغوري.

شاهد أيضا: التقويم الهجري 1444 والميلادي 2022

التقويم الهجري

يُعرف التقويم الهجري بالتقويم الإسلامي، بالإضافة إلى أنه يُسمى (التقويم القمري)، ويتم تمثيله في 12 شهرًا خلال عام مكون من 354 يومًا، بالإضافة إلى استخدام التقويم الهجري لهذا الغرض تحديد الأحداث في العديد من الدول الإسلامية، بالإضافة إلى أن المسلمين اعتادوا استخدامها في جميع الأماكن لتحديد المواعيد الصحيحة لعيد الفطر والحج والأعياد والمناسبات الإسلامية الأخرى.

كم يوم الفرق بين السنة الميلادية والسنة الهجرية

الفرق بين السنة الميلادية والسنة الهجرية في عدد الأيام هو 11 يوماً، إذ يوجد اختلاف طفيف بينهما في عدد الأيام. غالبًا ما تكون السنة الميلادية 365 يومًا، وهذا لسنة عادية، بينما في السنة الكبيسة يصل عدد الأيام إلى 366 يومًا، بينما في السنة الهجرية يكون عدد الأيام 354، أما إذا كانت قفزة السنة، عدد الأيام 355 يومًا.

فرق السنوات بين التاريخين الميلادي والهجري

إن فارق السنوات بين التاريخين الميلادي والهجري ما يقرب من 622 سنة، حيث من المعروف أن السنة الهجرية قد احتسبها المسلمون بدءاً بهجرة رسول الله – صلى الله عليه وسلم – من مكة إلى المدينة المنورة.، إذ هجرة رسول الله – صلى الله عليه وسلم – سنة 622 م.

الفرق بين السنة الميلادية والهجرية 1444/2023

متى السنة الهجرية تساوي التقويم الميلادي

من الممكن أن تكون السنة الهجرية والسنة الميلادية متساويتين مرة كل 33 سنة، عندما تلتقي أشهر التقويم الهجري في أجزاء مختلفة مع التقويم الميلادي، والذي يتم مرة كل 33 سنة، والجدير بالذكر أن التقويم الميلادي يختلف العام الهجري عن العام الهجري من حيث مجموعة الفروق التي تجعل اجتماعهم يحدث كل عدة سنوات.

لماذا سميت بالسنة الهجرية والسنة الميلادية

ويعود سبب العام الميلادي بهذا الاسم إلى التقويم المعروف باسم (التقويم الغريغوري) الذي طرحه البابا غريغوريوس الثالث عشر في عام 1582 م، وكان ذلك نتيجة رغبته في إصلاح (التقويم اليولياني)، في حين أن السبب وراء تسمية العام الهجري هو هذا الاسم يشير إلى التقويم الهجري، ويعرف أيضًا باسم (التقويم الإسلامي) في إشارة إلى هجرة رسول الله – صلى الله عليه وسلم له – من مكة إلى المدينة المنورة.

ترتيب الأشهر وعدد أيامها في التقويمات

يسهل التعرف على ترتيب الأشهر وعدد أيامها في التقويمين الهجري والميلادي من خلال الجدول التالي

الأشهر الهجريةعدد أيام الشهور الهجريةأشهر التقويمعدد أيام الشهور الميلادية
شهر محرم29 أو 30يناير31
صفر29 أو 30شهر فبراير28 أو 29 في سنة كبيسة
ربيع الأول29 أو 30يمشي31
الربيع الثاني29 أو 30أبريل30
جمادى الأول29 أو 30مايو31
جمادى الثاني29 أو 30يونيه30
Regep29 أو 30يوليو31
شعبان29 أو 30أغسطس31
رمضان29 أو 30سبتمبر30
شوال29 أو 30اكتوبر31
ذو القعدة29 أو 30شهر نوفمبر30
ذو الحجة29 أو 30ديسمبر31

وفي ختام مقالنا عرضنا التقويم الميلادي والتقويم الهجري، بالإضافة إلى تحديد عدد الأيام التي يوجد فيها فرق بين العامين الميلادي والهجري، والفرق بالسنوات بين التاريخين الميلادي والهجري، كذلك كما ناقشنا عندما تكون السنة الهجرية مساوية للميلاد فلماذا تسمى السنة الهجرية والسنة الميلادية.