صحة

التهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات

التهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات ؛ قد تُعاني المرأة التي تَقوم بالرضاعة بعدوى التهاب الثدي، في تلك الحالة قد يكون الأمر شائع بسبب دخول البكتيريا من فم الرضيع إلى القنوات بسبب الشقوق التي قد تٌصيب حلمات الثدي، أو تنتج بسبب انسداد قنوات الحليب.

ولكن عند حدوث التهاب الغدد اللبنية للسيدات الغير مرضعات قد يكون نادر الحدوث، حتى انه يمكن أن يُصيب الرجال، وفي خلال هذا المقال عبر موقع تفاصيل سنتعرف سويًا على أسباب التهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات، وما هي الأعراض التي قد تُعاني منها المرأة، والفرق بين أعراض وأعراض سرطان الثدي، وبالطبع طرق العلاج المتوفرة.

التهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات

  • يَتكون الثدي من قنوات وغدد جميعهم يؤدوا إلى الحلمة التي تعرف باسم الهالة، والتي تتميز باختلاف لونها عن لون الثدي.
  • وتصل تلك الحلمة إلى أنسجة أساسية حيث توجد بداخلها القنوات اللبنية التي تمتلئ بالحليب عند حمل وولادة الطفل.
  • وبالطبع عند مرور الفتاة بسن البلوغ يرتفع مستوى ترسبات الدهون في أنسجة الثدي، بالإضافة إلى نمو القنوات.
  • بالإضافة إلى امتداد الغدد التي تقوم بإنتاج الحليب عن طريق القنوات اللبنية التي تقع في منطقة تحت الإبط.
  • أثناء فترة الرضاعة قد يمكن أن تحدث تلك العدوى بشكل شائع.
  • نتيجة دخول البكتيريا من فم الرضيع لقناة الحليب بسبب وجود شق في الحلمة، وغالبًا تحدث بعد مرور ثلاثة أشهر من الولادة.

أسباب التهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات

  • إصابة المرأة بالسكر يعرضها للإصابة بتلك العدوى.
  • مرور المرأة بمرحلة سن اليأس بسبب انسداد قنوات الحليب نتيجة اضطرابات مستوى الهرمونات.
  • إصابة المرأة بسرطان الثدي الذي يكون أحد أعراض الإصابة بالتهاب الغدد اللبنية.
  • ضعف الجهاز المناعي يجعلها أكثر عرضة لحدوث عدوى التهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات.
  • إصابة المرأة بالأمراض المزمنة.

أعراض الغدد اللبنية لغير المرضعات

ينتج من الإصابة بعدوى التهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات، شعور المرأة ببعض الأعراض التي تتمثل في:-

  • احمرار الثدي.
  • الشعور بالدفء.
  • حمى.
  • قشعريرة.
  • احتقان الثدي.
  • آلام متفرقة بجميع أنحاء الجسم.
  • رقة الثدي.
  • الإعياء.
  • الشعور بالألم الشديد.
  • في بعض الحالات يظهر خراج الثدي.

متى يجب استشارة الطبيب على الفور

قد تشمل أعراض التهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات إلى أعراض تحذيرية، تٌشير بضرورة زيارة الطبيب على الفور:-

  • خروج إفرازات من الحلمتين غير طبيعية.
  • عند الشعور بالألم الشديد في الثدي بدون سبب ومستمر طوال اليوم.
  • ظهور كتل رقيقة في الثدي.
  • عدم القدرة على القيام بالمهام اليومية نتيجة الشعور بالثقل في الثدي وعدم القدرة على تحمل الألم.
  • الحمى الشديدة.
  • الغثيان والقيء والذي يُعيق القدرة على تناول المسكنات.
  • ظهور خطوط حمراء على الثديين تمتد حتى الذراعين.
  • الشعور بالارتباك.
  • الدوخة والإغماء.

الفرق بين الغدد اللبنية والسرطان

  • قد تخشى بعض السيدات من إصابتها بالتهاب الغدد اللبنية أن تكون سببًا في إصابتها بالسرطان.
  • ولكن صرح الأطباء أن الإصابة بالالتهاب لا يتسبب في إصابة المرأة بالسرطان، وأن كان قريب الشبه في الأعراض التي قد تشعر بها المرأة خلال فترة إصابتها.
  • ولكن ارتبط التهاب الغدد اللبنية والسرطان في أمرًا واحدًا، وهو بطء استجابة المرأة للعلاج، وعدم شفائها سريعًا.
  • بالرغم من خضوعها للعلاج، في تلك الحالة قد يأمر الطبيب بضرورة إجراء فحص الأشعة السينية.
  • أو القيام بالخزعة لاستبعاد أن تكون تلك الأعراض سببها هو الإصابة بالسرطان والمرأة غير مصابة بالأساس بالتهاب الغدد اللبنية.

كيف يتم تشخيص التهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات؟

بعد ظهور الأعراض الأولية يجب التوجه الفوري لزيارة الطبيب للتأكد من الإصابة بالتهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات، ووصف علاج فوري يساعد في القضاء عليه، ويتم التشخيص بتلك الخطوات:-

  • يجب إخبار الطبيب بموعد آخر ولادة وإن كانت الرضاعة طبيعية ومتى تم التوقف عنها.
  • بالإضافة إلى ضرورة الإفصاح عما هي الأمراض المزمنة التي تعاني منها المرأة.
  • وبالطبع معرفة عمر المرأة لمعرفة حقيقة دخولها سن اليأس.
  • بعد ذلك يقوم الطبيب بالفحص السريري والكشف عن الثدي لروية إن كان هناك كُتل أو خراج يحتوي على سائل، أو إن كانت تلك الكتل صلبة أم لا.
  • قد يأمر الطبيب بإجراء بعض الفحوصات الأخرى مثل فحص الموجات فوق الصوتية.
  • والذي سيساعدك في معرفة إن كان التهاب الغدد اللبنية يمكن مٌعالجته بالمضادات أم بحاجة إلى إجراء الشفط لتصريف السائل.
  • وفي بعض الحالات التي قد لا تستجيب للعلاج يأمر الطبيب بإجراء فحص الأشعة السينية أو القيام بأخذ خزعة من الثدي وفحصها لدى المختبر.
  • للتأكد عدم إصابة المرأة بسرطان الثدي، لأن هناك نوعًا نادر من ضمن أعراضه حدوث التهاب الغدد اللبنية.

علاج التهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات

علاج التهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات
علاج التهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات

تَنقسم خطة علاج عدوى الألتهاب في الغدد اللبنية لغير المرضعات إلى قسمين القسم الأول وهو العلاج الذي أمر بصرفه الطبيب.

والثاني العلاجات المنزلية وكلًا منهما يٌشكلان كورس علاجي متكامل يُسرع في القضاء على الالتهاب والشعور بالراحة:-

أفضل مضاد حيوي لعلاج التهاب الثدي لغير المرضع

يأمر الطبيب بوصف المضادات الحيوية كعلاج لتصريف الالتهاب وتَقليل الاحمرار، ويعتبر أفضل مضاد حيوي قد يتم صرفه هو:-

  • (Dycill، dicloxacillin) أو Cephalexin)، Keflex).
  • كما يأمر الطبيب بصرف مسكن للألم مثل اسيتامينوفين (تايلينول).
  • أو الإيبوبروفين مثل (أدفيل).
  • مع الحرص أن السيدات الغير مرضعات التي تُعاني من التهاب الغدد اللبنية قد لا تستجيب سريعًا للعلاج بالمضادات الحيوية.
  • لذا يجب مُتابعة الطبيب أثناء فترة العلاج، لأنه في تلك الحالات قد يتطلب الأمر للتدخل الجراحي وإزالة الخراج جراحيًا لتصريف السوائل الموجودة به.

علاج التهاب الثدي لغير المرضع بالأعشاب

يمكن مع تناول الأدوية التي يأمر بها الطبيب استخدام العلاج بالأعشاب، والعلاجات المنزلية التي تساعد في تخفيف الشعور بالألم وتَقليل الاحتقان مثل:-

العلاج بالحرارة

يتم استخدام الكمادات الدافئة على الثدي المصاب، فهي تٌساهم في الشعور بالراحة، ومن الأفضل أخذ حمام دافئ قبل الخلود للنوم مباشرًة، مع ضرورة توجيه الماء الساخن على منطقة الثدي.

أوراق الملفوف

تحتوي أوراق الملفوف على مواد تساعد في تسكين الألم وسحب الحرارة من الثدي، مما جعله من أفضل الطرق المنزلية التي تساهم في القضاء على الالتهاب.

عن طريق تغطية الثدي بالكامل بأوراق الملفوف ثم ارتداء حمالة صدر واسعة، وتركه لمدة لا تقل عن 20 دقيقة، وتكرار نفس الخطوات ثلاثة مرات يوميًا.

التدليك بالزيوت العطرية

من أفضل الطرق التي يمكن استخدامها في علاج التهاب الغدد اللبنية بالأعشاب، وفاعليته قوية جدًا خاصًة عند استخدام الزيوت التي تحتوي على مواد مضادة للالتهابات وللبكتيريا.

مثل زيت شجرة الشاي الذي يتم استخدامه عن طريق مزجه مع زيت اللوز أو زيت الزيتون، ثم تدليك الثدي به بحركات دائرية لمدة دقائق ثم شطفه.

بذور الحلبة

تحتوي على مواد تعمل على ضبط مستوى الهرمونات مما يساعد في تقليل الاحتقان، بفضل احتوائها على مواد تساهم تعمل على القضاء على الالتهابات.

بالإضافة إلى احتوائه على مركبات الفلافونويد، ويمكن استخدامها عن طريق التطبيق بعد سحقها أو نقعها في الماء وتطبيقها على الثدي، أو تناولها كل يوم كمشروب صحي.

الثوم

  • يحتوي على كم هائل من المواد المضادة للبكتيريا والتي تساعد في تطهير الجسم من السموم.
  • وتقوية الجهاز المناعي للجسم، ويمكن تناوله كعلاج عن طريق تناول فصين من الثوم على الريق كل يوم.
  • ويمكن تناول معه كوب من عصير البرتقال أو الحليب لتغيير الطعم.

خل التفاح

  • يساعد خل التفاح في القضاء على البكتيريا والجراثيم والعمل على تطهيره بالكامل.
  • كما انه يحتوي أيضًا على مواد تساهم في القضاء على الالتهابات وتسكين الألم.
  • ويمكن استخدامه عن طريق تدفئة القليل من خل التفاح وتدليك الثدي بحركات خفيفة بدون ضغط.

أهم النصائح التي يجب إتباعها عند الإصابة بالتهاب الغدد اللبنية لغير المرضعات

لا يتوقف الأمر فقط عند تناول الأدوية التي يأمر بصرفها الطبيب، أو العلاج بالأعشاب، يجب أيضًا على المرأة إتباع بعض النصائح التي تٌسرع شفائها وتٌشعرها بالراحة وتمنع تعرضها للمضاعفات:-

  • يجب تناول المضادات الحيوية حسب وصف الطبيب بالضبط.
  • قياس درجة الحرارة في اليوم ثلاثة مرات على مدار 48 ساعة من بدء الحصول على العلاج لمنع الإصابة بالحمى.
  • استشارة الطبيب فور ارتفاع درجة الحرارة والقيء والألم الغير محتمل.
  • يجب إجراء متابعة مع الطبيب بعد العلاج على مدار أسبوع أو أسبوعين من الإصابة.
  • الإكثار من تناول السوائل على مدار اليوم لمنع إصابة المرأة بالجفاف.
  • ارتداء حمالات صدر مُريحة ومصنوعة من القطن وغير ضيقة حتى لا تتسبب في احتباس السوائل بالثدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى