دليل الأدوية

أملور – AMLOR

أملور AMLOR من العقاقير الطبية التي تستخدم لعلاج ضغط الدم المرتفع، وهذا لاحتوائه على المادة الفعالة املوديبين، وفيما يلي دعونا نتعرف معًا من خلال هذا المقال عبر موقع تفاصيل عن بعض الخصائص الطبية له وما هي الآثار الجانبية له وغيرها من المعلومات عن أملور.

التأثير الطبي لأملور

ينتمي عقار الأملور إلى الأملوديين والتي هي واحدة من حاصرات قنوات الكالسيوم، الذي يعمل على تبطين حركة الكالسيوم في الخلايا العضلية للجسم؛ ومن هنا فإن له تأثيرين هما:

  1. يقلل من ارتفاع ضغط الدم من خلال العمل على توسيع الأوعية الدموية، وبالتالي فإنها من أفضل العلاجات للذبحة الصدرية.
  2. يساعد القلب على استهلاك الطاقة بشكل أقل مما يقلل من التعرض للذبحة الصدرية.

وتتم فعالية هذا الدواء عند قيام الجهاز الهضمي لامتصاصه.

الشكل العقاري للعقار Amlor

يوجد من Amlor عدد من الأشكال العقارية له، لكي يتناسب مع الجميع:

  • أقراص ذات عدة تركيزات:
  • الأول تركيزه 2.5 مللي جرام.
  • والثاني ذو تركيز 5 مللي جرام.
  • أما النوع الثالث فهو الأعلى تركيزًا، وهو 10 مللي جرام.
  • كما أن الشكل العقاري له على هيئة سائل مُعلق.

دواعي استعمال أملور

أملور
أملور

يتم استخدام حبوب أملور في علاج الحالات الصحية الآتية:

  • من أشهر استخداماته هو علاج مرضى ضغط الدم المرتفع.
  • علاج حالات الذبحة الوعائية التشنجية.
  • كذلك الحال مع علاج الذبحة الصدرية في جميع حالاتها المزمنة أو المستقرة.
  • بالإضافة إلى أنه يعمل على الوقاية من الإصابة بالذبحة الصدرية للأشخاص المعرضين للإصابة بها.
  • تنظيم ضربات القلب الغير منتظمة.
  • كما أنه يعالج الشرايين التاجية ذات الحجم أقل من الطبيعي.

إقرأ أيضًا: تجلط الدم عند الحامل

الأعراض الجانبية لأملور

بعض الأشخاص الذين يستخدمون Amlor يتعرضون إلى الإصابة بأعراض جانبية؛ والتي تتمثل في:

  1. من أخطر الأعراض التي يمكن أن يتعرض لها متناوله هو فشل القلب.
  2. الإصابة بآلام في الصدر.
  3. فقدان في التركيز.
  4. والإصابة بتشويش بسيط في الرؤية أحيانًا.
  5. الشعور بالإمساك أو الإسهال أحيانًا.
  6. ببطء Amlor من ضربات القلب أو يزيد منها في بعض الأحيان الأخرى.
  7. كما أنه يمكن أن يتسبب في الحكة الجلدية.
  8. الشعور بالضعف العام.
  9. يُحدث انخفاض شديد في ضغط الدم.
  10. ضيق في التنفس.
  11. بالإضافة إلى التأثير على القدرة الجنسية لبعض الرجال.

موانع العلاج باستخدام أملور

إن أملور من الأدوية التي لا يجب على المرء أن يتناولها من دون استشارة الطبيب المعالج، وهذا لأن هناك بعض الحالات الصحية التي تمنع تناوله؛ مثل:

  • من لديهم أعراض تحسسية تجاه أحد المكونات الكيميائية لهذا الدواء.
  • أصحاب ضغط الدم المنخفض.
  • في الشهور الأولى من الحمل قد يتسبب تناول أملور في بعض التشوهات الجينية للجنين، لذا ينصح بعدم تناوله خلال الحمل.
  • وكذلك الحال في فترة الرضاعة لأن بعضًا منه يُفرز في اللبن.
  • لا يجب أن يتناول المريض للكحول أثناء تناوله لأملور.
  • بالإضافة إلى أن الأطفال لا يمكن أن يتناولوا هذا الجواء نهائيًا.
  • وفي حالة قيادة السيارات أو العمل على ماكينات كهربائية يُفضل ألا يتم تناوله قبل التوجه لقيادتها.
  • أصحاب أنزيمات الكبد المرتفعة لا يمكنهم تناولها.
  • كما أن مرضى الكلى جميعًا يمنع عليهم استخدامه تمامًا.
  • ويُسبب في بعض الأحيان احتباس للسوائل تحت الجلد.
  • آلام شديدة في المعدة.
  • تقلصات في العضلات.

سعر عقار Amlor

في أسواق المملكة العربية السعودية يُعرض الأقراص من دواء Amlor بسعر 63 ريال سعودي فقط.

التداخلات الدوائية لأملور

Amlor
Amlor

هناك بعض الأدوية التي لا يجب على المريض أن يتناولها في ظل تناوله للعقار أملور إلا بعد استشارة الطبيب؛ ومنها:

  1. أملاح الكالسيوم، والتي قد تؤثر على المادة الفعالة للأملوديين.
  2. وبعض المضادات للذهان.
  3. بعض مثبطات الأنزيم للانجيونتسين من أمثلة كابتوبريل.
  4. كما أن مثبطات المستقبلات من النوع ألفا قد تتفاعل مع أملور مثل العقار برازوسين.
  5. مضادات الاكتئاب.
  6. ريفامبيسين.
  7. مثبطات المستقبلات من النوع بيتا مثل بروبرانولول.
  8. موكوسيليت.
  9. نترات الغليسيريل، وجميع النترات الأخرى.
  10. نبتة السانت جون.
  11. موكونيدين.
  12. تيزانيدين.
  13. الأدوية التي تعمل على التقليل من ضغط الدم المرتفع.
  14. نيكوراديل.
  15. مدرات البول من أمثلة فوروسيميد.

جرعات أملور

يتم تناول العقار أملور مع الطعام أو قبل الأكل بفترة بسيطة، مع ضرورة مراقبة الضغط بشكل شبه يومي، وتختلف الجرعات التي يصفها الطبيب للمرضى على حسب نوع المرض ودرجته لديه؛ فعلى سبيل المثال:

  • مرضى ضغط الدم المرتفع تكون الجرعة المناسبة لهم من 5 مللي جرام يوميًا كبداية؛ وبعد أسبوع أو إثنين من تناوله يمكن أن يزيد الطبيب له الجرعة بمقدار 2.5 مللي، مع مراعاة عدم زيادة الجرعة اليويمة عن 10 مللي جرام يوميًا.
  • وبالنسبة لمرضى الشريات التاجي أو الذبحات الصدرية يتم تناول جرعة يومين من 5 مللي جرام إلى 10 مللي جرام يوميًا.

إقرأ أيضًا: ايفارين ivarin لتقليل معدل الكولسترول والدهون بالدم

بدائل أملور

يوجد بع البدائل الطبية التي يمكن أن يصفها الطبيب بدلًا من Amlor، ومنها:

  • أقراص لوفرال.
  • لوفاسك.
  • أملوبريس.
  • لوديبام.
  • لوتينس.
  • فاسكودبين.
  • كادويت.
  • والعقار املوكارد.
  • نورفاسك.

متى يجب التوقف عن تناول Amlor؟

في بعض الحالات الطبية الشديدة يجب التوقف عن تناول Amlor وإخبار الطبيب فورًا، وتتمثل تلك الحالات في:

  1. الإصابة بالصداع المزمن.
  2. ظهور الوذمة الجلدية.
  3. ضبابية البصر.
  4. التأثير على نبضات القلب بالزيادة الشديدة أو الانخفاض.

بالرغم من التأثير الطبي الفعال للدواء أملور Amlor؛ إلا أن بعض الأطباء دومًا ما ينصحون باستخدام البدائل عنه لتجنب التعرض للآثار الجانبية المتعددة التي تصدر عن تناوله، لذا لا يجب على المريض أن يتناول Amlor بدون الرجوع إلا أي طبيب متخصص لتحديد الجرعة ومتابعتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى