الحمل والرضاعة

أعراض بقايا المشيمة في الرحم بعد الإجهاض

أعراض بقايا المشيمة في الرحم بعد الإجهاض والتي في كثير من الأحيان قد يعاني منها بعض النساء ولكن لا يعرفنّ عنها شيء لأنهم يظنون أن خروج الطفل هو الخطوة النهائية في فترة الحمل وعملية الولادة ولا يعلموا أن الخطوة النهائية هي التخلص من المشيمة خارج الرحم ولعل السبب في عدم معرفة الكثير من النساء بذلك الأمر هو أن تخلص الرحم من المشيمة يحدث بشكل طبيعي بعد الولادة وخروج الطفل وذلك من خلال قناة الولادة.

أعراض بقايا المشيمة في الرحم بعد الإجهاض

يحدث أحياناً لبعض النساء ألا تخرج المشيمة بعد الولادة بشكل طبيعي وتلقائي مما يحتاج إلى تدخل طبي أو أحياناً يلجأ بعض النساء إلى التخلص من بقايا الإجهاض بالاعشاب وخاصة بعد عملية الإجهاض وذلك الأمر قد تعرفه بعض النساء من خلال مجموعة من الأعراض تشعر بها والتي سنعرض تفاصيل أكثر عنها.

أهم أعراض بقايا المشيمة في الرحم بعد الإجهاض نزول افرازات مهبلية لها رائحة كريهة جداً، وشعور المرأة بألم وتقلصات في منطقة أسفل البطن وهذا يؤكد وجود بقايا المشيمة في الرحم وأيضاً الإحساس بالتعب الشديد الذي قد يصل أحياناً إلى عدم القدرة على الوقوف والإصابة بالحمى وذلك لوجود جزء من المشيمة مازال في الرحم مع الإصابة بنزيف شديد وأحياناً تشعر المرأة بنفس أعراض الحمل بعد حدوث الإجهاض وكل هذه الأعراض إذا أحست بها المرأة بعد الإجهاض تستدعي منها أن تذهب الطبيبة المختصة فورا  لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة التي ستؤكد وجود بقايا المشيمة في الرحم أم لا وعمل اللازم للحفاظ على صحة وسلامة المرأة فأحياناً يعتمد الطبيب على بعض الأدوية التي تعمل على زيادة الانقباضات بداخل الرحم حتى يطرد الرحم ما بداخله من بقايا المشيمة وهذه ألوية تعطي نتيجة فعالة وجيدة وخصوصا إذا كان الحمل في الشهور الأولى وقد لا تحتاج المرأة بعد هذه الأدوية إلى إجراء عملية تنظيف.

مراحل عملية الطلق

يحدث الطلق على ثلاث مراحل وتكون المرحلة الأولى من خلال شعور المرأة بانقباضات في الرحم تبدأ في فتح عنق الرحم في الرحم وتنتهي عندما ينفتح عنق الرحم بشكل كامل وهذه الانقباضات تعتبر إشارة إلى استعداد الرحم لخروج الطفل حيث أن هذه الانقباضات تساعد رأس الطفل في الخروج من فتحة عنق الرحم وهذه الانقباضات قد تكون في بعض الأحيان شديدة وقد تكون بسيطة والمرحلة الثانية من عملية الطلق هي خروج الطفل والولادة أما المرحلة الثالثة والأخيرة من الطلق هي تخلص الرحم من المشيمة وفي الغالب تأخذ هذه المرحلة حوالي ٣٠ دقيقة من بداية ولادة الطفل، وإذا لم تتم المرحلة الأخيرة بطريقة صحيحة وتم التخلص من بقايا المشيمة تماماً فإنه من الممكن أن يحصل مشاكل صحية للأم وتكون معرضة للإصابة بالنزيف الشديد والعدوى وفقدان الكثير من الدم وهذا قد يعرض حياة الأم للخطر.

أنواع بقايا المشيمة بعد الإجهاض

هناك ثلاث أنواع من بقايا المشيمة أول هذه الأنواع هي المشيمة الملتصقة وتعتبر من الأنواع الأكثر شهرةً وانتشاراً، وتكون هذه المشيمة بذلك الشكل لأن الرحم لم يحدث فيه انقباضات بالشكل الكافي الذي يطرد المشيمة مما يجعل المشيمة تبقى ملتصقة في جدار الرحم، أما النوع الثاني هو المشيمة المحاصرة وتنتج هذه المشيمة عندما تقوم المشيمة بالانفصال عن الرحم ولكن لا تخرج من الجسم بل تبقى بداخل الجسم وقد يحدث هذا كثيراً بسبب أن عنق الرحم يضيق ويغلق قبل أن تخرج المشيمة مما يجعل المشيمة محاصرة وغير قادرة على الخروج من الجسم، أما النوع الثالث فهي المشيمة المعلقة على الطبقة العضلية الموجودة في جدار الرحم بدلا من البطانة الداخلية للرحم وهذا قد يصعب عملية الولادة ويسبب نزيف شديد الذي يعد من أعراض بقايا المشيمة في الرحم بعد الإجهاض وقد يؤدي استمرار النزيف وعدم توقفه إلى عمل نقل دم أو اللجوء إلى استئصال الرحم.

كيف يحدث الإجهاض؟

قد تتساءل بعض النساء كيف يحدث الإجهاض أو كيف تنزل المشيمة بعد الإجهاض وهل الرحم ينظف نفسه بعد الإجهاض أم يحتاج إلى التدخل الطبي وللإجابة على هذه الأسئلة لابد من معرفة أولا ما هو الإجهاض والإجهاض هو عبارة عن عملية إخراج الحمل وكل محتوياته مثل الجنين والمشيمة إلى خارج الرحم والإجهاض يعد من العمليات الصعبة والتي تسبب الكثير من الألم النفسي والجسدي للمرأة لأن المرأة تشعر أنها فقدت جزء منها وحلم جميل قد تمنته وحلمت به والإجهاض ليس مجرد خروج لكل محتويات الحمل بل يعد من العمليات الصعبة والتي تسبب خطراً كبيراً على حياة المرأة.

الإجهاض أنواع فهناك إجهاض متكرر وهو نوع خطير من أنواع الإجهاض لأنه يتسبب في حدوث الإجهاض بشكل متكرر وتلجأ المرأة في هذه الحالة للمتابعة مع طبيب لتجنب حدوث هذا الإجهاض أثناء فترة الحمل وهناك نوع ثاني وهو إجهاض تحذير وهذا النوع يسبق حدوثه نزول نزيف وهذا النزيف يكون مؤشر للدلالة على وجود مشكلة وخطر على حياة الجنين أو الأم وإمكانية حدوث الإجهاض بسبب هذه المشكلة وهناك نوع آخر وهو الإجهاض الغير كامل ويحدث نتيجة موت الجنين وخروجه من الرحم ولكن تبقى بقايا الحمل لم تخرج بعد وقد تكون المشيمة مازالت عالقة في الرحم وهذا يسبب في الكثير من الألم للمرأة ونزيف حاد.

علامات الرحم النظيف بعد الإجهاض

هناك علامات تدل أن الرحم نظيف وليس به أي بقايا حمل أو مشيمة لأنه أحياناً تشعر المرأة ببعض الأعراض التي تجعلها تظن أن هذه أعراض بقايا المشيمة في الرحم بعد الإجهاض أو قد يراودها دائما سؤال هل بقايا الإجهاض تنزل مع الدورة ولمعرفة إذا كان الرحم نظيف أو أن بقايا الإجهاض تنزل مع الدورة أم لا لابد أن تعرفي ما هي علامات الرحم النظيف لأن هذه العلامات من الأشياء المهمة لكل امرأة حامل أو مرت بفترة حمل أو حدث لها إجهاض قبل ذلك وهذه العلامات هي:

  • توقف النزيف الناتج عن الإجهاض حيث أن النزيف قد يدل أحياناً على وجود مشكلة وإذا زالت المشكلة توقف النزيف فإذا كان الرحم نظيفا لن يحدث نزيف
  • تختفي كل الآلام التي كانت تشعر بها المرأة سواء في منطقة أسفل البطن أو في الظهر.

التخلص من بقايا الإجهاض بالاعشاب

هناك بعض الوسائل الطبيعية التي تساعدك على تنظيف الرحم بدرجة كبيرة والتخلص من أي بقايا الإجهاض ومن أهم هذه الطرق تناول التمر لأن التمر مفيد جدا للسيدات حيث أنه يعمل على تنشيط العضلات التي توجد حول الرحم والتي يتكون منها الرحم ويساعد على نزول الدم المتجلط الموجود بالرحم وكذلك الزنجبيل حيث أن شرب الزنجبيل له دور كبير وفاعلية عالية في تنشيط عضلات الرحم، والقرفة فشرب القرفة الساخنة ينشط الرحم ويخلص الجسم من الدهون مع الحرص على شرب الكثير من الماء حوالى ٨ أكواب من الماء فأكثر خلال اليوم وذلك لتحسن المرأة من الدورة الدموية وتعوض ما فقدته من دم أثناء فترة الإجهاض.

إقرأي أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى