الحمل والرضاعة

أعراض الحمل بتوأم بعد الحقن المجهري | مراحل عملية الحقن المجهري

أعراض الحمل بتوأم بعد الحقن المجهري، الحقن المجهري هو أحد حلول العقم عند العديد من النساء، و إمكانية ولادة توأم أثناء هذا النوع من العلاج كبيرة جدًا مقارنة بالحمل الطبيعي، لذلك سنشرح اليوم من خلال موقع تفاصيل نطلعك على أعراض الحمل بتوأم بعد الحقن المجهري.

كيف يتم الحقن المجهري ؟

أعراض الحمل بتوأم بعد الحقن المجهري

حتى حدوث الحمل، يتم اختراق الحيوانات المنوية إلى البويضة من خلال مدخل رأس الحيوان المنوي إلى البويضة، وهو ما يعرف بالسيتوبلازم، ويحدث الإخصاب، ولكن في حالة عدم حدوث ذلك بشكل طبيعي يلجأ الزوجان إلى الأساليب الاصطناعية، كـ الإخصاب الذي يتم في المختبر.

يتم اختيار أفضل البويضات المستخرجة من المرأة وحقن الحيوانات المنوية في هذه البويضة لإنتاج البيضة الملقحة من خلال أداة طبية تعرف باسم حقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى، بعد عملية الإخصاب تُعاد البويضة الملقحة إلى رحم المرأة مرة أخرى عبر أنبوب يمر عبر قناة فالوب ويصل إلى الرحم.

أعراض الحمل بتوأم بعد الحقن المجهري

ترتبط الأعراض التالية بحمل توأم:

  • قد تعاني النساء الحوامل من صداع شديد.
  • تشعر معدتك بالغثيان وتشعر برغبة شديدة في التقيؤ.
  • تقلصات شديدة في أسفل البطن.
  • الشعور بضيق في التنفس، وأحيانًا تشعر المرأة الحامل أنها تتنفس بشكل أبطأ، رغم أنها لا تبذل أي جهد.
  • هناك زيادة في درجة حرارة جسم المرأة فوق المعدل الطبيعي بسبب ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين في جسدها.
  • تظهر بعض قطرات الدم الوردي، ليست دماء حقيقية، لكنها نتيجة انغراس البويضة في الرحم.

أعراض الحمل بتوأم من الأسبوع الأول

هناك بعض المعامل التي يمكنها تحديد ما إذا كانت المرأة حامل بطفل واحد أو توأم في الأسابيع القليلة الأولى من الحمل، أعراض الحمل بتوأم من الأسبوع الأول كالتالي:

  • يتم إجراء تحليل هرمون HCG، مما يشير إلى المعدل الطبيعي للحمل عند المرأة، إذا لوحظت زيادة في هذا الهرمون، فقد يشير ذلك إلى أن توأمًا قد تم إنجابه.
  • التعب المزدوج والغثيان.
  • إذا كانت الأم قد أنجبت سابقًا مجموعة من التوائم، فقد يشير ذلك إلى أنها قد تنجب مجموعة أخرى من التوائم في المستقبل.

يختلف الحمل بجنين واحد عن الحمل بطفلين

أعراض الحمل بتوأم بعد الحقن المجهري

الحمل في جنين واحد

يعتبر الحمل في جنين واحد أحد أكثر أنواع الحمل شيوعًا، حيث تنضم البويضة المخصبة والحيوانات المنوية لتكوين جنين، يبدأ جسم المرأة بإنتاج مستويات عالية من الهرمونات مع تقدم الحمل.

الحمل في مولود توأم

الحمل بتوأم هو إما توأم متطابق أو توأم غير متطابق، تحدث إحداها عندما يقوم حيوانان منويان من نفس الذكر بتلقيح بيضتين مختلفتين في نفس الوقت، وفي حالة التوائم غير المتطابقة، يتم تخصيب بويضة واحدة بواسطة حيوانين منويين.

في حالة التوائم المتماثلة، تنقسم بويضة واحدة مخصبة بواسطة حيوان منوي واحد في الرحم في وقت مبكر من الحمل وينتج عنها جنين لهما العديد من الخصائص المشتركة.

الحالات التي تلجأ إلى عملية الحقن المجهري

يستخدم بعض الأزواج الإخصاب في المختبر في بعض الحالات، هذه كالتالي:

  • عندما يكون هناك عدد أقل من الحيوانات المنوية في الرجل.
  • وعندما تكون الحيوانات المنوية ضعيفة وغير قادرة على تخصيب البويضة.
  • عندما لا تكون الحيوانات المنوية عالية الجودة.
  • إذا كانت الحيوانات المنوية ليست قوية بما يكفي لدخول البويضة.
  • إذا لم يكن لدى الرجل أي حيوان منوي في السائل المنوي، فإن هذه الحالة تسمى فقد النطاف.

مخاطر الحقن المجهري

قد تنجح حالات الحمل بالتلقيح الصناعي، لكنها تنطوي أيضًا على بعض المخاطر، تتضمن بعض هذه المخاطر ما يلي:

  • عدد البويضات التي قد تكون لدى المرأة أقل من عدد البويضات التي كانت تمتلكها في الماضي، هذا بسبب تلف بعض بويضاتها بسبب إدخال إبرة دقيقة أو أداة يحدث بها الحقن المجهري.
  • يزداد خطر حدوث خلل في الكروموسومات عندما تكون الأم حاملًا، وقد تتسبب هذه الزيادة في الإجهاض ومشاكل في القلب للرضيع وزيادة خطر الإصابة بالعقم للطفل بعد الولادة.
  • يزداد خطر الإصابة بمتلازمة بيكويث-ويدمان أو متلازمة أنجلمان إذا خضع شخص ما لعملية الحقن المجهري، ولكن هذه المشاكل تحدث في 1٪ فقط من أولئك الذين خضعوا للحقن المجهري.

مراحل عملية الحقن المجهري

تتكون عملية الحقن المجهري من عدة مراحل، وهذه المراحل هي كما يلي:

  • يتم تحفيز بويضات المرأة بحيث يمكن إنتاج أكبر عدد من البويضات اللازمة للحمل.
  • جمع البويضات المناسبة للحمل بعد اختبارها بواسطة الموجات فوق الصوتية في المختبر.
  • يتم سحب الحيوانات المنوية من خلال جهاز رفيع يشبه الإبرة.
  • يتم تخصيب البويضات بالحيوانات المنوية في المختبر، بعد حقن البويضة بالحيوانات المنوية تتم إزالة الإبرة.
  • بعد الحضانة، تُعاد البويضات إلى رحم المرأة من خلال أنبوب رفيع بعد حوالي ثلاثة أيام من الإخصاب.
  • الانتظار أسبوعين بعد الجراحة واختبار الحمل للتأكد من نجاح أو فشل الجراحة.

أعراض الحمل بعد الحقن المجهري بأسبوع

تظهر على المرأة بعض الأعراض التي تؤكد حدوث الحمل بعد حوالي أسبوع من الخضوع للإخصاب في المختبر، ومن هذه الأعراض:

  • وجود وخز في منطقة البطن.
  • ألم بسيط في عدة أماكن متفرقة من الجسم.
  • وجود ألم في الثدي مع تغير في لون الثدي أمر طبيعي.
  • الغثيان والتقيؤ، خاصة في الصباح.
  • كثرة عدد مرات التبول.
  • يزيد وجود الغازات في القولون مما يسبب انتفاخ القولون.
  • ترتفع درجة حرارة الجسم بنسبة بسيطة

أقرا أيضا: 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى