أعراض التهاب الكبد الكحولي طرق الوقاية منه

أعراض التهاب الكبد الكحولي طرق الوقاية منه، من خلال الكبد يتم تنقية الدم والجسم من كافة السموم مما يعني أن الكبد يعد من أهم أعضاء الجسم، وفي مقالنا أعراض التهاب الكبد الكحولي طرق الوقاية منه، سنتعرف على هذا الرض ونحاول الإيجاز المفيد بهذا الخصوص بالاعتماد على المراجع الطبية والعلمية الموثوقة، في المقال الكثير من المعلومات، تابع.

التهاب الكبد الكحولي

يمكن أن يؤدي الاستهلاك المفرط للكحول إلى مرض الكبد الدهني، والتهاب الكبد الكحولي، وتليف الكبد في نهاية المطاف. التهاب الكبد الكحولي هو متلازمة شديدة لمرض الكبد الكحولي (ALD)، يتميز بالبدء السريع لليرقان، والشعور بالضيق، وتضخم الكبد الرقيق، والسمات الدقيقة للاستجابة الالتهابية الجهازية.

شاهد أيضا: الفرق بين الصداع النصفي وصداع التوتر

أعراض التهاب الكبد الكحولي

يمكن أن تختلف أعراض التهاب الكبد الكحولي حسب مقدار الضرر الذي يلحق بالكبد. إذا كانت لديك حالة خفيفة من الحالة، فقد لا تظهر عليك أي أعراض أو علامات. مع مزيد من الضرر، قد تبدأ في الشعور بما يلي

  • تغيرات في الشهية.
  • فم جاف.
  • فقدان الوزن.
  • الغثيان والقيء.
  • ألم أو انتفاخ في البطن.
  • اليرقان أو اصفرار الجلد والعينين.
  • حمة.
  • تغييرات في حالتك العقلية، بما في ذلك الارتباك.
  • متعبه.
  • سهولة حدوث نزيف أو كدمات.

ملاحظة مهمة تتشابه أعراض التهاب الكبد الكحولي مع أعراض الحالات الصحية الأخرى، ولكن إذا كان لديك أي من هذه الأعراض، فعليك ة أخصائي.

أسباب التهاب الكبد الكحولي

يحدث التهاب الكبد الكحولي عندما يتلف الكبد بسبب الكحول الذي تشربه. ليس من الواضح كيف ولماذا يضر الكحول بالكبد، ولكن هذه العوامل تلعب دورًا في التهاب الكبد الكحولي، وتشمل ما يلي

  • عملية تحطيم الكحول في الجسم.
  • كيماويات تدمر خلايا الكبد.
  • ظهور ندبات في أنسجة الكبد.
  • سوء التغذية، حيث لا يأكل الأشخاص الذين يشربون كميات كبيرة من الكحول.

شاهد أيضا: اعراض التهاب الكبد A وطرق علاجه

عوامل خطر التهاب الكبد الكحولي

عامل الخطر الرئيسي لالتهاب الكبد الكحولي هو كمية الكحول التي تتناولها. لا يُعرف مقدار الكحول الذي يعرضك لخطر الإصابة بالتهاب الكبد الكحولي. معظم الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة لديهم تاريخ من شرب الكحول. تشمل عوامل الخطر ما يلي

  • الجنس.
  • بدانة؛
  • عوامل وراثية.
  • شرب الكحول

الوقاية من التهاب الكبد الكحولي

هناك العديد من النصائح التي تساعدك على حماية نفسك من التهاب الكبد الكحولي، ولكن هذه النصائح لا تعتبر علاجًا لالتهاب الكبد الكحولي، لذا اتبع هذه النصائح

  • توقف عن شرب الكحوليات.
  • تناول طعام صحي.
  • تناول علاج التهاب الكبد الكحولي بانتظام.
  • أقوم بالتمارين.
  • القيام بنشاط بدني مثل التأمل والاسترخاء.

المضاعفات المحتملة لالتهاب الكبد الكحولي

يمكن أن يؤدي التهاب الكبد الكحولي إلى ضرر شديد ودائم للكبد، والذي بدوره يمكن أن يسبب مضاعفات صحية خطيرة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون هذه المضاعفات مهددة للحياة، وأبرزها ما يلي:

  • تليف الكبد.
  • نزيف المريء.
  • الاستسقاء.
  • التهاب الصفاق الجرثومي العفوي.
  • اعتلال الدماغ الكبدي.
  • فشل الأعضاء.

مضاعفات أخرى

تشمل المضاعفات المحتملة الأخرى ما يلي

  • مشاكل تخثر الدم.
  • انخفاض عدد الصفائح الدموية.
  • الحديد الزائد.
  • عدوى.
  • مستويات عالية من البيليروبين.

تشخيص التهاب الكبد الكحولي

إذا كانت لديك أعراض التهاب الكبد الكحولي، فسوف يسألك طبيبك عن تاريخ عائلتك واستهلاك الكحول. ومع ذلك، سيقومون أيضًا بإجراء فحص جسدي للمساعدة في تحديد ما إذا كنت تعاني من أعراض تضخم الكبد أو الطحال. تشمل الاختبارات ما يلي

  • تعداد الدم الكامل (CBC).
  • فحص وظائف الكبد.
  • اختبارات تخثر الدم.
  • فحص البطن بالأشعة المقطعية.
  • الموجات فوق الصوتية للكبد.

أعراض التهاب الكبد الكحولي طرق الوقاية منه، إلى هنا نصل لنهاية المقال و الذي تعرفنا من خلاله بإسهاب ودقة عن التهاب الكبد و كل ما يرافقه من عوارض، ونتمنى ان يبعد الله شرور المرض عنا وعنكم و يمتعكم بوافر الصحة و العافية.