أسباب ارتفاع سعر الغاز في السعودية

أسباب ارتفاع سعر الغاز في السعودية، في ظل موجة غلاء الأسعار التي تشهدها بلاد العالم العربي والغربي بشكل عام، تعتبر المملكة العربية السعودية احدى هذه الدول التي ارتفعت فيها أسعار النفط بشكل كبير في الآونة الكبيرة، بعد القرار الأخير للرئيس الروسي فلادمير بوتين بشأن عمليات التصدير للنفاط من بلاده الى الدول الأخرى، ومقال اليوم يتناول مزيد من التوضيح لأسباب ارتفاع سعر الغاز في السعودية، وما هي الحلول المتوقعة خلال الفترات القادمة بشأن الأسعاء والغلاء العالمي.

سبب ارتفاع سعر الغاز في السعودية

أسباب ارتفاع سعر الغاز في السعودية

شَكل ارتفاع أسعار النفط في المملكة أمراً مُقلق بالنسبة الى المواطنين في كافة أرجاء البلاد، وتم البحث عن السبب الرئيسي لعلو السعر، ويشار الى أن السبب الرئيسي وراء ارتفاع أسعار الغاز في المملكة العربية السعودية ودول العالم جميعها؛ هو القرارات الأخيرة التي اعتزامها الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” بشأن بيع النفط الروسي للدول غير الصديقة بالروبل الروسي، وذلك بعد تم فرض عقوبات على روسيا إثر هجومها على جارتها أوكرانيا من قِبل الدول الأوروبية والولايات المتحدة، في 24/فبراير/ من عام 2023م الجاري. ويجدر القول إلى أن روسيا تصدر 5 ملايين برميل نفط خام يوميًا، وما يقرب من 3 ملايين برميل من النفط المكرر يوميًا، من مجموع إنتاج 11 مليون برميل تقريبًا يوميًا، مع العلم أنه لا يمكن تعويض النفط الروسي على المدى القريب أو المتوسط.

تفاصيل قرارات بوتين بشأن بيع الغاز

وبشأن التفاصيل الخاصة بقرار بوتين، والذي تابعته جميع الدول التي تتلقى النفط من بلاده، فقد أعلن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” يوم أمس الأربعاء الموافق 23/مارس/2023م، أن روسيا تنوي الدفع بالروبل مقابل الغاز المصدر للدول “غير الصديقة”، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أسعار الغاز الأوروبية بشدة بفعل مخاوف من أن تؤدي الخطوة إلى تفاقم أزمة الطاقة في المنطقة. مضيفًا أن روسيا ستستمر في إمداد الغاز الطبيعي وفقا للكميات والأسعار المحددة في العقود المبرمة سابقً، ولكن التغييرات ستؤثر فقط على عملة الدفع التي ستتغير إلى الروبل الروسي. وقد أمهل بوتين البنك المركز الروسي أسبوعًا واحدًا نقل العمليات إلى العملة الروسية. هذا وقد وضعت روسيا قائمة بالدول “غير الصديقة”.

شاهد ايضا: كم تصدر السعودية من النفط يوميا 2023

ردود الأفعال العالمية على ارتفاع أسعار الغاز 2023

وقد جاءت ردود الأفعال فور اعلان الرئيس الروسي بوتين عن عدد من القرارات الخاصة بأسعار النفط، حيث ارتفعت بعض أسعار الغاز في المملكة العربية السعودية وكافة أنحاء العالم، وخاصة دول الاتحاد الأوروبي، حيث يعتمد بشكل كبير على الغاز الروسي لتوليد الطاقة والتدفئة، إلا أن المفوضية الأوروبية أعلنت ردًا على تلك القرارات بأنها تعتزم خفض اعتماد الاتحاد الأوروبي على الغاز الروسي بمقدار الثلثين هذا العام، كما تخطط لإنهاء اعتمادها على الإمدادات الروسية من الطاقة قبل عام 2030 بصرامة، فمن جانيه نوه وزير الاقتصاد الألماني “روبرت هابيك” أن طلب بوتين بخرق العقد، كما ردد مشترون آخرين للغاز الروسي هذه النقطة. وصرح “ليام بيتش”، الاقتصادي الأوروبي الناشئ في كابيتال إيكونوميكس، أن الإجراءات التي اتخذتها روسيا استفزازية وقد تزيد من احتمالية تشديد الدول الغربية للعقوبات على الطاقة الروسية”.

أسعار النفط في السعودية اليوم

السؤال المطروح من قبل المواطنين في الفترة الأخيرة بشكل كبير، لمعرفة آخر ما توصل اليه الارتفاع في الأسعار، والى حتى الآن ارتفع سعر النفط برنت في صباح اليوم الخميس، 24/مارس/2023م إلى 122.32 دولار للبرميل الواحد، أي أنه زاد بنسبة 0.53% لقيمة العقود الآجلة، ومن المتوقع أن تشهد أسعار النفط في المملكة ارتفاعًا كبيرًا ليصل إلى 123.75 دولار للبرميل، بينما سيصل أدنى سعر له عند 120.08 دولار للبرميل الواحد.

تأثير ارتفاع سعر الغاز 2023

ومن وجهة نظر خبراء الاقتصاد العالمي بشأن الغلاء العالمي لأسعار النفط، أت التأثير المنتظر لارتفاع أسعار النفط سوف يكون “كارثيا”، حيث أنه من غير المنتظر أن تتراجع أسعار النفط عن مستوى 100 دولار، وربما 110 دولارات، في حال استمر الوضع على ما هو عليه، فيرجع التأثير الكارثي إلى ثلاثة عناصر تؤجج التضخم، والتي يأتي أهم هذه العناصر هي الأزمة الروسية الأوكرانية، وكذلك انتعاش الاقتصاد العالمي بعد الركود الذي سببته أزمة كورونا، وأخيرًا عجز العرض عن تلبية احتياجات الطلب المتصاعد)، ومن الجدير بالذكر أن هذه الأسباب سوف ينتج عنها بشكل أساسي على أسعار النفط وستؤدي إلى الارتفاع الكبير في أسعاره، الأمر الذي سينتج عنه خسائر اقتصادية فادحة.

أسباب ارتفاع سعر الغاز في السعودية، يتابع مواطني المملكة كل جديد بشأن أسعار النفط العالمية، والتي تنعكس على الأسعاء في مدنها ومحافظاتها، ويترقب المواطن عودة الأسعار الى طبيعتها كما كانت في السابق.